العلماء يحذرون من اقتراب الانفجار الكبير لبركان جبل الله في تنزانيا
آخر تحديث GMT21:12:00
 العرب اليوم -

أكدوا أنه سيساهم في محو كل المواقع الرئيسية المحيطة به

العلماء يحذرون من اقتراب الانفجار الكبير لبركان "جبل الله" في تنزانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يحذرون من اقتراب الانفجار الكبير لبركان "جبل الله" في تنزانيا

بركان "جبل الله"
 دودوما ـ عادل سلامه

كشف العلماء أن انفجارًا كبيرًا لبركان "جبل الله" في تنزانيا بات وشيكًا، ويمحي المواقع الرئيسية في تاريخ البشرية. والمعروف أيضا باسم أول دوينيو لينغاي، و 7،650ft (2،331m) بركان هو أقل من 70 ميلًا، وقريبًا من بقعة حيث تم العثور على 400 آثار أقدام للإنسان، منذ 19 ألف سنة من قبل العلماء.

وحذر الباحثون الذين يدرسون هزات البركان الآن، من أنه قد ينفجر في "أي ثانية"، مما يدمر المواقع التي لا تقدر بثمن إلى الأبد. والبركان أول دوينيو لينغاي، والمعروف لشعب الماساي باسم "جبل الله"، يقع بالقرب من أبراج فوق الشاطئ الجنوبي للبحيرة ناترون، في قرية إنجار سيرو. ووضع الباحثون خمسة أجهزة استشعار حول البركان في عام 2016، لمراقبة نشاطه وخطر اندلاعه

وفي كانون الثاني/يناير من هذا العام، سجل العلماء تروبًا في بياناتهم، مما يشير إلى أن أجزاء من البركان ترفع صعودا. وقالت الدكتورة سارة ستامبس، وهي عالمة جيوفيزيائية في شركة فرجينيا للتكنولوجيا، لناشيونال جيوغرافيك "شوهدت عدة إشارات لاحقة أيضا في الوقت الحقيقي مع ملاحظات إضافية على الأرض، من قبل فنينا المحليين، وهذه الإشارات دفعت ردود سريعة من قبل فريقنا لتثبيت ثلاث محطات جديدة في الوقت الحقيقي".

وأدت إشارات أخرى، بما في ذلك زيادة في انبعاثات الغازات والزلازل، واستنتجالعلماء إلى أن الاندلاع الآن "وشيكا". وقال الدكتور إن الانفجار وشيكا وفي حالتنا يعني في ثانية واحدة، في غضون بضعة أسابيع، بضعة أشهر، أو سنة أو أكثر. وهناك زيادة انبعاثات الرماد، والزلازل، ورفع في المخاريط البركانية الصغيرة، وكراك اتساع من أي وقت مضى في الجزء العلوي من البركان على الجانب الغربي. وهذه كلها علامات تشوه بركاني من المرجح أن يؤدي إلى اندلاعه عاجلا وليس آجلا".

وأضافت أنه ليس من المؤكد أن الانفجار سيدمر المواقع الأثرية القريبة. ولكن إذا تزامنت ثورة كبيرة مع موسم الأمطار الغزيرة، فمن الممكن أن تدفقات الحطام الكبيرة يمكن أن تدمر المواقع، وفقا لسينثيا ليوتكوس بيرس، وجيولوجيا جامعة أبالاشيان الدولة

وقالت من الناحية التاريخية، لينغاي قادر على تدفق الحطام الكبيرة وانهيارات الأنقاض التي تصل إلى شاطئ بحيرة ناترون، وهذه يمكن أن تشكل تهديدا كبيرا للموقع وجميع المخيمات الموجودة هنا على طول حافة البحيرة ". وأعتقد أن هذا سيكون أكبر قلق لي في هذا المجال - إمكانية تدفق الحطام أو انهيار الحطام".

وتابعت أن الانهيار مشابها للحطام وكان مسؤولا عن الحفاظ، على جمع 400 قدم في انجار سيرو، التي تبعد فقط 9 أميال عن البركان. وقبل حوالي19 ألف سنة، خلقت موجة من الطين البركاني واسعة بالقرب من بحيرة ناترون. وسافر البشر عبر هذا الطين في غضون ساعات من الانهيارات الطينية، وكانت هناك موجة ثانية من المواد شغلتها بعد ذلك آثار أقدام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يحذرون من اقتراب الانفجار الكبير لبركان جبل الله في تنزانيا العلماء يحذرون من اقتراب الانفجار الكبير لبركان جبل الله في تنزانيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يحذرون من اقتراب الانفجار الكبير لبركان جبل الله في تنزانيا العلماء يحذرون من اقتراب الانفجار الكبير لبركان جبل الله في تنزانيا



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة

GMT 03:38 2015 الأحد ,26 تموز / يوليو

9 حقائق لا تعرفها عن حياة أحمد الشقيري

GMT 07:40 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حاتم بن عرفة يحرز 7 أهداف في الدوري الفرنسي هذا الموسم

GMT 11:52 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

محتجون يقطعون الطريق الوطني رقم 67 في تيبازة

GMT 04:01 2015 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مي الجداوي تؤكد أهمية الضوء في تجميل المساحات

GMT 12:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مطعم برتغالي في أبوظبي يقدم أفضل المأكولات البحرية

GMT 16:28 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الحجز على أموال رجل الأعمال السوري عماد غريواتي وعائلته

GMT 18:09 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 04:59 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور تصميم المنازل العائمة مع نظام عازل عن الخارج في لندن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab