لقطات نادرة لفيلة كمبوديا تثير الآمال بشأن نجاح الغابات المحميّة
آخر تحديث GMT07:46:44
 العرب اليوم -

إطلاق مبادرة لتمويل إحدى مناطق التنوع البيولوجي

لقطات نادرة لفيلة كمبوديا تثير الآمال بشأن نجاح الغابات المحميّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقطات نادرة لفيلة كمبوديا تثير الآمال بشأن نجاح الغابات المحميّة

صورة نادرة لقطيع من الفيلة في أكبر غابات كمبوديا المحمية
كمبوديا ـ سلوى عمر

أظهرت صور نادرة لقطيع من الفيلة المتجولة خلال أكبر غابات كمبوديا مدى نجاح برنامج "الحفاظ على الأفيال"، وكشفت عن إمكانية بقاء الأنواع المهددة بالانقراض.

وأظهرت اللقطات المذهلة، التي أخذت في جبل كارداموم، 12 فيلًا منهم الشاب والرعوي والمتثاقل في الغابة، ونشرت المنظمة الدولية للحفاظ على الأنواع المنقرضة اللقطات المجمّعة مع إطلاقها صندوق تمويلي يهدف إلى تأمين تمويل طويل الأجل لواحدة من أكثر المناطق ذات التنوع البيولوجي جنوب شرق آسيا.

وذكر نائب رئيس المنظمة الدولية لمنطقة آسيا والمحيط الهادي، ديفيد إيميت: يشير وجود الأفيال الشباب في الصورة إلى أن الأفيال تتكاثر وهو ما نعتبره مؤشرًا جيدًا على أنهم يعيشون في بيئة مستقرة، وأنهم ليسوا تحت ضغط، ويعد وجود الكثير من الفيلة في هذه المنطقة علامة جيدة على نجاح برنامج الغابات المحميّة على نطاق واسع.

وأفاد إيميت بأن الصور التي أخذت قبل بضعة أشهر كانت المرة الأولى لتصوير مجموعة من الفيلة في الجبل، والذي يعد موطنًا لنحو ثلث الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض في كمبوديا.

وأنشأت الحكومة الكمبودية غابات محمية في جبل كارداموم بدعم المنظمة الدولية العام 2002، والتي تغطي أكثر من مليون فدان من الأراضي البكر في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد، وتراجعت الغابات في المنطقة المحميّة بنسبة 2% بين العامين 2006 و2012 مقارنة بوجود 15% منها في مناطق خارج المنطقة المحمية، حسبما أفادت المنظمة الدولية.

وعلى الرغم من عدم وجود مسوح حديثة إلا أن إيميت أوضح أن صور الأقمار الصناعية تظهر أن المنطقة لا زالت تعاني من دمار واسع النطاق في أماكن أخرى، وعند سؤاله عن إمكانية حدوث قطع الأشجار بشكل غير قانوني من دون علم المنظمة أجاب بقوله: قطع الأشجار غير القانوني ونقلها يحتاج إلى طريق حتى يتم إخراجها، في حين تؤكد صور الأقمار الصناعية للمنطقة أنه لا يوجد به طرق بنسبة 90%.

ويعتقد أن هناك في جبال كارداموم ما يتراوح بين 2 إلى 250 فيلاً مع وجود مجموعة أخرى متشابهة في الحجم شرق كمبوديا، حسبما أفادت المنظمة الدولية، وتعد هذه المنطقة من أكبر المناطق المتبقية للأنواع الآسيوية المهددة بالانقراض التي تجولت من الشرق الأوسط إلى الصين وإلى جنوب شرق آسيا.

وبتم إطلاق الصندوق التمويلي الجديد للمحمية في بنوم بنه بواسطة المنظمة الدولية بتمويل مبدئي يقدر بـ2.5 مليون دولار من التمويل العالمي للمنظمة وشركة تكييف الهواء اليابانية دايكن، وتسعى المنظمة إلى الحصول على 7.5 مليون دولار للصندوق من الدول المتقدمة وقطاع الشركات؛ لضمان تمويل أعمال الحماية مثل دفع أجور الحراس وإشراك المجتمع المحلي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقطات نادرة لفيلة كمبوديا تثير الآمال بشأن نجاح الغابات المحميّة لقطات نادرة لفيلة كمبوديا تثير الآمال بشأن نجاح الغابات المحميّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقطات نادرة لفيلة كمبوديا تثير الآمال بشأن نجاح الغابات المحميّة لقطات نادرة لفيلة كمبوديا تثير الآمال بشأن نجاح الغابات المحميّة



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 00:51 2014 الإثنين ,21 تموز / يوليو

سرقة ختم رئيس محكمة الأحوال الشخصية في جدة

GMT 03:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكارديجان الطويل موضة المحجبات الرسمية في خريف 2017

GMT 13:14 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

يعسوب جريء يقف على أنف ضفدع

GMT 16:48 2014 الثلاثاء ,09 أيلول / سبتمبر

تونس تعلن عن إطلاق مشروع بناء مدينة اقتصادية

GMT 02:02 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

آخر طبيبة توليد في حلب تروي معاناتها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab