علماء يكتشفون أسرار التواصل بين الزرافات في منتصف الليل
آخر تحديث GMT12:10:13
 العرب اليوم -

تصدر نوعًا من الهمهمة في وقت متزامن رغم اختلاف أماكنها

علماء يكتشفون أسرار التواصل بين الزرافات في منتصف الليل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء يكتشفون أسرار التواصل بين الزرافات في منتصف الليل

الزرافات
لندن - كاتيا حداد

اكتشف العلماء أخيرًا، أنَّ الزرافات تقضي الليل في الهمهمة لبعضها البعض، في الوقت الذي يصعب تحديد صوت الزرافة على الكثير من الناس، وكان يعتقد في السابق أن الحيوانات تستخدم مجموعة من الأصوات للتعبير عن أنفسها ولكن بعد فحص أكثر من 1000 ساعة من التسجيل لصوت الزرافات من ثلاث حدائق للحيوان أوضح الباحثون أن الزرافة تصدر صوت طنين ذا تردد منخفض يشبه الهمهمة.

علماء يكتشفون أسرار التواصل بين الزرافات في منتصف الليل

وذكر الباحثون في مجلة "journal BMC Research Notes"، أن الزرافات تصدر بعض الأصوات والإشارات التواصلية لنقل معلومات عن الصفات الجسدية وتحفيز المتصل، وحتى الآن الصوت الموثق علميا الذي تصدره الزرافة هو صوت همهمة ضعيفة أو صوت تصدره من خلال فتحة الأنف.

وترجع أسباب ذلك إلى كون الزرافات من الحيوانات قليلة الكلام مقارنة بغيرها من الثدييات الاجتماعية، وحيث أنه لا يمكن تحديد كل صوت بشكل منفرد فلم يستطع الباحثون تحديد ما إذا كان الصوت بغرض الاتصال أو إعطاء معلومات عن السياق السلوكي أو نقل معلومات ما".

ولفت الباحثون إلى حدوث صوت الهمهمة في نفس الموعد كل ليلة، ومن بين الزرافات في حديقة حيوان كوبنهاغن تم فصل بقرة حامل عن القطيع وظلت تصدر صوت طنين لمدة ساعتين قبل شروق الشمس، وفي حديقة حيوان فيينا كانت الزرافات منفصلة بحيث توضع كل زرافة في كشك منفصل وبدأ صوت الهمهمة في منتصف الليل.

وأضافت الدكتورة Stöger-Horwath أن "هذه الأنماط من الأصوات ربما تعطي تلميحات بأن صوت الهمهمة ربما يكون بمثابة دعوة للتواصل على سبيل المثال بغرض إعادة التواصل مع الزملاء في القطيع".
وأظهرت أبحاث حديثة أن الزراف لديه أسلوب حياة أكثر تعقيدا مما كان يعتقد سابقا، وكشفت الدراسات الجينية أن ستة من أصل تسعة أنواع مختلفة من الزراف ربما تكون أنواع منفصلة تماما بعد عزلها عن بعضها البعض لفترة طويلة.

وصدم الكثير من المشاهدين عندما شاهدوا الجانب العنيف للحيوانات في الفيلم الوثائقي الذي قدمته بي بي سي، حيث ظهر اثنان من الزراف الذكور في حالة قتال باستخدام أعناقهم العملاقة حتى طرح أحدهم الآخر أرضا.

ذكرت خبيرة الزراف في كلية فرانكلين ومارشال في لانكستر بولاية بنسلفانيا ميريديث باشاو، أن "الحيوانات تستخدم الهمهمة كوسيلة حتى يعرف الآخرون مكانها، ويمكن أن تصدر الحيوانات صوتا سلبيا للتعبير عن الامتعاض أو الغضب أو ربما تصدر أصواتا في حالة تشبه الحلم مثل البشر والكلاب التي تنبح أثناء النوم".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكتشفون أسرار التواصل بين الزرافات في منتصف الليل علماء يكتشفون أسرار التواصل بين الزرافات في منتصف الليل



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab