صغيرة  الكوجر تكشف عن شخصيتها المشاكسة وتعقر حارسها
آخر تحديث GMT04:05:45
 العرب اليوم -

عمرها 3 أسابيع فقط وتم نقلها إلى حديقة في اليونان

صغيرة "الكوجر" تكشف عن شخصيتها المشاكسة وتعقر حارسها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صغيرة  "الكوجر" تكشف عن شخصيتها المشاكسة وتعقر حارسها

حيوان "الكوجر"

أثينا ـ سلوى عمر كشفت صغيرة والذي يعرف أيضًا باسم "أسد الجبال" التي وصلت أخيرًا عن  إلى حديقة حيوان أتيكا في اليونان، عن شخصيتها المشاكسة، حيث عقرت أنف حارسها في الحديقة أثناء إطعامها. وتعد صغيرة "الكوجر" والتي أطلق عليها اسم " اكينتا " واحدة من القطط كبيرة الحجم، حيث إنها ولدت منذ ثلاثة أسابيع فقط ، ووصلت إلى الحديقة  ربيع هذا العام.
وتنحدر  سلالة "الكوجر" من  القارة الأميركية  من جنوبي كندا إلى أميركا  الوسطي وصولا إلى باتاغونيا، وهي تتغذى على مجموعة متنوعة من الفرائس مثل الغزلان والماعز الجبلي واللاما، ويمكنها القفز في الهواء لمسافة 16 قدمًا.
وعادة ما تلِد الانثي اثنين أو ثلاثة ، وفي بعض الأحيان تلد ما يزيد عن خمسة أو حتى ستة صغار ، وتظل ترعاهم قرابة سنة.
ويمكنها ان تعيش أيضا في بيئات مختلفة  من مستوى سطح البحر إلى ارتفاعات شاهقة ، إلا أنها حيوانات خجولة تفضل الصيد مع بزوغ الفجر أو وقت الغروب، وهذه الفصيلة آخذه في الانقراض غير ان وضعها اقل إثارة للقلق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صغيرة  الكوجر تكشف عن شخصيتها المشاكسة وتعقر حارسها صغيرة  الكوجر تكشف عن شخصيتها المشاكسة وتعقر حارسها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صغيرة  الكوجر تكشف عن شخصيتها المشاكسة وتعقر حارسها صغيرة  الكوجر تكشف عن شخصيتها المشاكسة وتعقر حارسها



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab