حرائق الغابات تُتلف آلاف الهكتارات في شمال غربي تونس
آخر تحديث GMT22:30:53
 العرب اليوم -

التهمت خمسة منازل وأتت على أشجار الصنوبر

حرائق الغابات تُتلف آلاف الهكتارات في شمال غربي تونس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حرائق الغابات تُتلف آلاف الهكتارات في شمال غربي تونس

التهمام النيران للغابات في تونس

تونس ـ أزهار الجربوعي توازياً مع الحرائق السياسية، تعيش تونس على وقع حرائق غابية لا تقل كارثية، حيث التهمت النيران خمسة منازل في مدينة عين دراهم التابعة لمحافظة جندوبة شمال غربي البلاد، فيما تُواصل فرق الحماية المدنية التونسية بالتعاون مع إدارة الغابات، جهودها الحثيثة للسيطرة على حريق اندلع في غابة في محافظة بنزرت الشمالية، بعد أن التهم 100 هكتار من أشجار الصنوبر التي تشكل ثروة طبيعية ميزت المنطقة لقرون.
ورغم أن هذه الجرائم البيئية التي تُنتهك فيها الثروات الطبيعية، غالباً ما تسجل ضد مجهول أو يكون فيها حرارة الطقس والعوامل الجوية هي المتهم الرئيسي, إلا أن تواترها خلال الفترة الأخيرة جعل الجهات الرسمية التونسية تأمر بفتح تحقيقات حثيثة للكشف عن الجهات الضالعة في اغتيال الثروات الغابية للبلاد، تُوّجت باعتقال خمسة من المشتبه بهم، مساء الجمعة.
وقد عجزت فرق الإطفاء المختصة عن إخماد الحريق, الذي اندلع منذ يومين ويتواصل إلى حدود مساء الجمعة في منطقة هنشير حمادة وسط غابة في الشاطر من محافظة  بنزرت، أقصى الشمال التونسي، كما ساهمت قوة الرياح وكثرة الدخان في عرقلة مهمة أعوان الحماية المدنية وإدارة الغابات مما جعلهم يقررون وقف عمليات الإطفاء، مساء الجمعة، ليتم استئنافها في وقت لاحق.
ويواجه المتدخلون صعوبات جمة في عمليات إطفاء هذه المنطقة, نظراً لصعوبة التضاريس وتشابك المسالك الغابية الوعرة المؤدية لموقع للحريق.
وفي سياق متصل، تم الجمعة 9 أب/أغسطس 2013 إخماد الحريق الذي اندلع في غابات فجة الريح من منطقة تسكراية الواقعة في بنزرت الجنوبية .
وحسب ما أفاد به رئيس دائرة الغابات بالمندوبية الإقليمية للتنمية الزراعية في محافظة بنزرت، فقد تمت السيطرة بالكامل على الحريق الذي اندلع في غابة كاف الخادم في منطقة  فجة الريح  من معتمدية بنزرت الجنوبية.
كما أدى حريق اندلع بإحدى غابات الصنوبر في منظقة دار الشنيش من معتدمية عين دراهم إلى تدمير عدد هائل من الأشجار وإلى احتراق خمسة منازل قريبة من المكان.
وتتميز مدينة عين دراهم التي  ترتفع 1000 متر فوق سطح البحر، بقراها الجميلة المحاذية للجبال ومنازلها المعلقة في قمم جبال الكرومي ذات الغابات الكثيفة بأشجار الصنوبر والبلوط والفلين والزان، إلا أن هذه الثروة الغابية والبيئية الهامة، باتت مهددة بشبح الحرائق مجهولة الأسباب.
ورغم أن أغلب هذه الجرائم البيئية غالباً ما تُسجل ضد مجهول أو توضع على كاهل حرارة الطقس وسوء العوامل الجوية، إلا أن تواترها بشكل ملفت في المدة الأخيرة فضلاً عن تشتت نقاط الحرائق، دفع بالسلطات الرسمية بفتح تحقيقاتها وتحرياتها للاشتباه بأن تكون هذه العمليات بفعل فاعل.
وفي هذا الصدد، اعتقلت وحدات الأمن التونسي، مساء الجمعة 9 أب/أغسطس 2013، في محافظة  جندوبــة خمسة أشخاص متهمين بإشعال الحرائق في الغابات التي شهدتها المحافظة فى أنحاء متفرقــة خلال 48 ساعــة الماضيــة، فيما تتواصل التحقيقات جاريــة لهدف الكشف عن الدوافع التي جعلتهم يضرمون النيران في هذه الغابات والتسبب في كوارث بيئية وخسائر مادية واقتصادية فادحة.
وتخشى السلطات الرسمية في تونس أن تقترب هذه الحرائق من بعض المناطق الحساسة على غرار شركات تكرير النفط وبعض القواعد العسكرية أو محطة الإرسال الإذاعي والتلفزي المتمركزة في أعلى قمة جبل الشعانبي في محافظة القصرين، الذي تعرض لسلسة من الحرائق كانت بعضها بفعل عمليات التمشيط العسكري للمنطقة الجبلية التي يحاصر فيها الأمن التونسي عناصر إرهابية متطرفة.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرائق الغابات تُتلف آلاف الهكتارات في شمال غربي تونس حرائق الغابات تُتلف آلاف الهكتارات في شمال غربي تونس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرائق الغابات تُتلف آلاف الهكتارات في شمال غربي تونس حرائق الغابات تُتلف آلاف الهكتارات في شمال غربي تونس



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab