تراجع كارثي في أعداد الفيلة التنزانية بنسبة 60
آخر تحديث GMT20:30:29
 العرب اليوم -

وصلت إلى أدنى مستوياتها غير المسبوقة

تراجع كارثي في أعداد الفيلة التنزانية بنسبة 60%

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تراجع كارثي في أعداد الفيلة التنزانية بنسبة 60%

الفيلة التنزانية
دودوما ـ عادل سلامه

كشفت الحكومة التنزانية عن تراجع كارثي في أعداد الفيلة بلغ 60% في خمس سنوات فقط، ما يسلط الضوء على تنزانيا باعتبارها أكثر الدول التي تعاني من أزمة الصيد غير المشروع للفيلة في أفريقيا.

وتضع أحدث النتائج مزيدًا من الضغوط على الحكومة التي تعرضت بالفعل لانتقادات شديدة بسبب عدم قدرتها على وقف طوفان صيد الفيلة، وبيع مادة العاج التي تتكون منها أنياب الفيلة من المتنزهات الوطنية.

وتتمتع تنزانيا بتربيتها أكبر عدد من الأفيال في القارة الأفريقية، إلا أنَّ البيانات التي أصدرتها الحكومة التنزانية، الاثنين، كشفت عن تراجع أعداد الفيلة من 109.051 إلى 43.330 في خمس سنوات ما بين 2009 و2014، وعند الأخذ في الاعتبار أعداد المواليد الذي يقدر بـ5% سنويًا، يصبح عدد الفيلة المصطادة 85.181 فيل.

وتكشف الإحصاءات عن أنَّ خسارة الفيلة في تنزانيا أكبر بكثير من التراجعات التي أعلنت عنها موزمبيق الأسبوع الماضي.

وأوضح وزير الدولة للموارد الطبيعية والسياحة، لازارو نيالاندو، أنَّ الأوضاع مزرية، مضيفًا: من الواضح أن أعداد الفيلة في تنزانيا وصلت إلى أدنى مستوياتها غير المسبوقة.

وأشار إلى أنَّه من المحتمل أن يتم تدريب حراس الحياة البرية في تنزانيا بطرق شبه العسكرية كجزء من خطة عمل الحكومة لمكافحة الصيد غير المشروع، والتي حددها "لازارو" بوصفها سبب محتمل لهذا الانخفاض.

وأضاف الأمين العام للمنظمة التابعة للأمم المتحدة التي تشرف على الاتجار في الأنواع المهددة بالانقراض، "Cites" جونسكانلون، أنَّ هذه الأرقام تعزز مخاوفنا الشديدة بشأن حجم الصيد غير المشروع للفيلة العاجية في تنزانيا، وطرق التهريب من خلال ميناء دار السلام والموانئ المجاورة .

وتابع المدير التنفيذي لمراقبة حركة التجارة في الحياة البرية، ستيفن برود: أتسع نطاق الصيد غير المشروع الذي أثر على المستوي الصناعي بشكل لا يُصدق، وبلغ أرقام لم يتم تحديدها ومعالجتها من قبل.

وأكد أنَّ أعداد الفيلة التي يتم صيدها بشكل غير مشروع كارثية، لكنها تتسق مع ملاحظتهم لحجم العاج المتدفق من البلاد منذ العام 2009، إذ يصل حوالي 45 طن على الأقل إلى السوق الدولية الموازية من تنزانيا، ما يجعلها أكبر مصدر في أفريقيا للعاج.

ولم تكن الخسائر موحدة، ولكنها بلغت أسوأ حالاتها في مدن مثل رواها رونجوا ومالاجاراسي، وسيلوس ميكومي، حيث فقدت النظم الإيكولوجية لهذه المدن أكثر من ثلثي سكان الفيلة.

وأشارت أرقام احتياطيات الفيلة إلى أنهم يموتون بمقدار أربعة أضعاف المعدل الطبيعي، وذلك وفقًا لما يعرف بـ"نسبة الذبائح"، وهو رقم يستخدم لتقييم معدلات الوفيات بين سكان الفيلة.

وعلى سبيل المثال كان هناك أكثر من 34 ألف فيل في  مدينة رواها رونجوا في العام 2009، وتراجعت إلى 20 ألف في العام 2013 ثم وصلت إلى معدل انهيار ضخم بلغ 8 آلاف في العام 2014.

وبيَّن مدير برنامج الصندوق العالمي للطبيعة، كارلوس دروز، أنَّ اختفاء الكثير من الفيلة من "رواها رونجوا" يشير إلى تورط عصابات الجريمة الدولية التي تستفيد من وراء قتل الحيوانات الضخمة الأفريقية في التصنيع.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع كارثي في أعداد الفيلة التنزانية بنسبة 60 تراجع كارثي في أعداد الفيلة التنزانية بنسبة 60



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع كارثي في أعداد الفيلة التنزانية بنسبة 60 تراجع كارثي في أعداد الفيلة التنزانية بنسبة 60



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 11:43 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وجود مياه على سطح المريخ ليس دليلاً على وجود حياة بشرية

GMT 02:34 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

أكبر تنوع على الإطلاق للحياة البرية في الهند

GMT 00:51 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

10 مهندسات يروين قصص البيوت الحجازية في جدة

GMT 07:30 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

الشهراني يؤكد أن مبنى إدارة مرور نجران متهالك

GMT 06:36 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان يحولان شقتهما الضيقة إلى منزل واسع من أجل حياة أفضل

GMT 01:16 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

المياه الجوفية تغرق الجرف الغربي في المدينة المنورة

GMT 08:46 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل ست رحلات إلى جزر الكاريبي تُحوّل الحُلم إلى حقيقة

GMT 23:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"ماركات عالمية" تطرح أزياء محجبات لموسم ما قبل الربيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab