الخنازير البرية تقتحم الجانب الأوروبي من إسطنبول
آخر تحديث GMT19:25:37
 العرب اليوم -

قلصت مشاريع البناء موطنها في الغابات الشمالية

الخنازير البرية تقتحم الجانب الأوروبي من إسطنبول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخنازير البرية تقتحم الجانب الأوروبي من إسطنبول

الخنازير البرية
أنقرة ـ جلال فواز

عادت الخنازير البرية إلى إسطنبول؛ بعد أنَّ قلصت مشاريع البناء العملاقة موطنها في غابات المدينة الشمالية، واقتحمت مجموعة من الخنازير، الأسبوع الماضي، حديقة مجمع سكني فخم في ساريير على الجانب الأوروبي من إسطنبول، مما دفع السكان وحارس الأمن إلى الهروب.

واختفت الحيوانات بسرعة إلى منطقة قريبة تحتوي على خشب، لكن مشاهدة الخنازير في المناطق الداخلية لأكبر المدن التركية أصبحت تتكرر كثيرًا خلال الأشهر الماضية.

وأكد علماء البيئة والناشطون أنَّ مشاريع البناء الضخمة في إسطنبول، هي التي تدفع الخنازير إلى الهروب من بيئتها الطبيعية في الغابات الشمالية، فجسر البوسفور الثالث على وشك الانتهاء ويجري بناء مطار ثالث.

وصرح أونور اكجول، من حركة الدفاع عن الغابات الشمالية، وهي حركة تكرس جهودها لحماية المساحات الخضراء المتبقية في إسطنبول: "إننا ندمر موطن الخنازير البرية ومصادر غذائهم، الخنازير لن تتحرك نحو الشمال؛ لأنهم لا يستطيعون الذهاب للعيش في البحر، لذلك تهاجر إلى المدينة, وعندما شوهد خنزير يسبح في مياه البوسفور في حي بيوغلو في تشرين الثاني/ نوفمبر.

ونفى وزير شؤون الغابات والمياه، فيسيل إيروغلو، فكرة أنَّ البناء هو السبب في ذلك، مضيفًا: "الخنزير فعل ما تفعله الخنازير, لا تزال بعد المواقع من الجسر الثالث والمطار الجديد، المزمع أنَّ يكون الأكبر في العالم، مثيرة للجدل وأثارت الدعاوى القضائية والاحتجاجات".

وتعتبر الغابات الشمالية والأراضي الرطبة ذات أهمية حيوية لتحقيق الاستدامة في إسطنبول، كما تنتج المنطقة الكثير من مياه الشرب في المدينة, وقبل عشرين عامًا، وصف عمدة إسطنبول والرئيس الحالي لتركيا، رجب طيب أردوغان، احتمالية بناء جسر ثالث بـ"المميتة".

وتوقع مدير الصندوق العالمي للطبيعة في تركيا، سيدات كالم، تزايد أعداد الحيوانات البرية الهاربة إلى إسطنبول في المناطق الحضرية, مضيفًا: "خلال الأيام المقبلة سنفقد المزيد من الغابات؛ لأن حجم الحفر والبناء أصبح هائل، فهو الشيء الذي لم نشهد له مثيلاً من أي وقت مضى".

وأعلن رئيس الوزراء، داود أوغلو، الأسبوع الماضي، بناء نفق من ثلاثة طوابق تحت مضيق البوسفور، في حين يأمل الرئيس أردوغان في سرعة بناء قناة يمكنها أنَّ تحول الجانب الأوروبي في إسطنبول إلى الجزيرة.

وتنتج إزالة الغابات وبناء هذه المشاريع ضررًا لا يمكن إصلاحه في النظام البيئي في إسطنبول.

وتعد الغابات ممرًا مهمًا لهجرة الطيور والآلاف من الأنواع النباتية والحيوانية المضيفة.

وصرح طوبا إينال، من غرفة التخطيط العمراني في إسطنبول، بأنَّ البناء من شأنه أنَّ يؤثر على الحيوانات، وأنَّ إزالة الغابات ستعمل على تغيير سلوك الرياح والأمطار وزيادة مستويات التلوث المرتفعة أصلًا، لذلك تعتبر الغابات الشمالية "خطًا أحمرًا", وأضاف: "مساحة الغابات هي رئتي المدينة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخنازير البرية تقتحم الجانب الأوروبي من إسطنبول الخنازير البرية تقتحم الجانب الأوروبي من إسطنبول



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخنازير البرية تقتحم الجانب الأوروبي من إسطنبول الخنازير البرية تقتحم الجانب الأوروبي من إسطنبول



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab