وعي المصريين يهزم حملات الإخوان وأذرعها الإعلامية بالضربة القاضية
آخر تحديث GMT00:26:17
 العرب اليوم -

فوّتوا الفرصة تلو الأخرى عليها ومنعوها من تحقيق أغراضها

وعي المصريين يهزم حملات الإخوان وأذرعها الإعلامية بالضربة القاضية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وعي المصريين يهزم حملات الإخوان وأذرعها الإعلامية بالضربة القاضية

جماعة الإخوان المسلمين
القاهرة - العرب اليوم

لا تكف جماعة الإخوان عن محاولاتها لبث الشائعات وإثارة الفوضى مهما كانت الوسيلة التي تستخدمها لتحقيق هذا الغرض، لكن أسلوب الجماعة الرخيص في التزييف جعل أذرعها الإعلامية المفضوحة وباتت غير مقنعة للمواطن المصري الذي أصبح على وعي كامل بأن هذه القنوات ومن يقفون خلفها كاذبون.

وتسعى الجماعة بنشر أكاذيبها لنشر الإحباط واليأس بين المواطنين، لكن المصريين كانوا أكثر وعيا، وفوتوا الفرصة تلو الأخرى على الجماعة في تحقيق أغراضها الشيطاني. ومن المؤكد أن الجماعة الإرهابية وأذرعها الإعلامية مصيرها مزبلة التاريخ بعد أن تم فضح مخططاتها ومؤامراتها بفضل وعي الشعب المصري الذي خرج اليوم في طوابير الحرية للمشاركة في الانتخابات البرلمانية في مرحلتها الأولى غير عابئ بدعوات الإحباط والتزييف التي تبثها قنوات الكذب.

وكشف تقرير أعدته مؤسسة ماعت الحقوقية، عن أن مذيعي الإخوان يطلقون حملات مستمرة لتشويه القيادة السياسية، والدولة المصرية، ويحاولون تشويه الإنجازات والمشروعات الكبرى التي تشيدها الدولة المصرية.

وذكر التقرير أن إعلام جماعة الإخوان الإرهابية.aspx'> الإخوان الإرهابية يطلق حملات تحريضية ممنهجة لضرب اقتصاد الدولة المصرية، وإضعاف السلطة وتفكيك البنية الإدارية والتحتية، وترويج الشائعات، وتفكيك مؤسسات الدولة، بالإضافة إلى دعمهم المستمر للإرهاب والجماعات المتطرفة.

قد يهمك أيضا:

"حكومة الوفاق" الليبية تعلن حظرا للتجوال بسبب كورونا
أردوغان يجهّز خطّة ردع للمتظاهرين ضد حكومة الوفاق فى ليبيا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وعي المصريين يهزم حملات الإخوان وأذرعها الإعلامية بالضربة القاضية وعي المصريين يهزم حملات الإخوان وأذرعها الإعلامية بالضربة القاضية



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:29 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اقتران ثلاثي نادر بين كواكب المشتري وزحل وعطارد الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab