صحيفة الصن تُثير أزمة بعدما حملت إساءات بالغة لكولومبيا وشعبها
آخر تحديث GMT18:43:14
 العرب اليوم -

وصفها البعض بأنها موجهّة لقرّاء لا يتمتعون بمستويات ثقافية جيدة

صحيفة "الصن" تُثير أزمة بعدما حملت إساءات بالغة لكولومبيا وشعبها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صحيفة "الصن" تُثير أزمة بعدما حملت إساءات بالغة لكولومبيا وشعبها

مدينة كولومبيا
لندن - العرب اليوم

بلغ عدد ضحايا حرب كولومبيا ضد المواد المخدرة ، والتي استمرت لسنوات طويلة ما يقرب من 220 ألفًا، كما واجه 5 ملايين شخص أزمة الفرار من أماكن الحرب والتخلي عن منازلهم، ما يجعل هذا الملف بتفاصيله كافة , يثير الحساسية المفرطة والغضب الشعبي والرسمي، بخاصة إذا تم الحديث عنه في إطار ساخر، وهو ما فعلته صحيفة "الصن" اللندنية، حيث تتصاعد حدة الأزمة التي تسبب فيها غلاف الصحيفة، والذي يحمل إساءات بالغة لكولومبيا وشعبها وتاريخها، وسط مطالبات عالمية بضرورة اعتذار الصحيفة عن هذه الإساءة. 

و وصف غلاف الصحيفة ,كولومبيا بأنها الأمة التي قدمت للعالم شاكيرا والقهوة والكوكايين، وهو الغلاف الذي سبق موقعة إنجلترا وكولومبيا في دور الـ 16 لمونديال روسيا، وتسبب في توتر أجواء المباراة، ورفع من وتيرة العنف المتبادل بين اللاعبين، ما جعل المواجهة تشهد عددًا كبيرًا من البطاقات الصفراء، والتوقفات على إثر العنف المتبادل بين اللاعبين بالكرة، ومن دون كرة في كثير من المواقف.

و غرّد آلاف الإنجليز، تفاعلًا مع الأزمة وغيرهم ليعلنوا عن غضبهم من الإساءة التي تسببت فيها الصحيفة الإنجليزية، وسط مطالب واسعة بضرورة تقديم اعتذار رسمي للشعب الكولومبي، وأكّد نيستور أوزاريو السفير الكولومبي في لندن عبر صفحات الإندبندنت اللندنية أنه يشعر بالحزن والغضب، مشيرًا إلى أنه لا توجد أدنى علاقة بين مباراة في كأس العالم تجلب البهجة للملايين، وبين تلك الكلمات المسيئة في حق الشعب الكولومبي.

 وتفاعل الآلاف مع ما قاله السفير، وكان من اللافت الإدانة الشعبية الإنجليزية لغلاف الصحيفة، حيث أكد البعض أن الصحيفة تمثّل نفسها في هذه الحالة، ولا يمكن أن تعكس رؤية الشعب الإنجليزي. 
وأشار البعض الآخر إلى أن "الصن" تجاوزت الخطوط كافة، ووقعت في فخ العنصرية والكراهية، ووصف الآلاف عبر مواقع السوشيال ميديا الأمر بأنه عار على الصحيفة، ويبعث على الشعور بالخجل، والمفاجأة أن متحدثًا باسم الصن بادر بالرد بطريقة أثارت المزيد من الغضب، حيث أشار إلى أن ما حدث لم يكن أكثر من مجرد دعابة.

وعاد الإنجليز، وكذلك بعض المغردين من كولومبيا وأميركا الجنوبية للرد بقوة، وسط إجماع على أن ما قيل من جانب الصحيفة أنه مجرد دعابة ما هو إلا إساءة لشعب آخر، وعزف على وتر الإثارة بطريقة تبعث على الشعور بالاشمئزاز، وطالب البعض بمقاطعة الصحيفة التي وصفوها بأنها موجهة لفئة من القراء يمكن القول إنهم ممن يدمنون المواد المخدرة ، ولا يتمتعون بمستويات تعليمية أو ثقافية جيدة، ومن ثم حدث هذا التجاوز بهذه الطريقة التي تسبب في أزمة كبيرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة الصن تُثير أزمة بعدما حملت إساءات بالغة لكولومبيا وشعبها صحيفة الصن تُثير أزمة بعدما حملت إساءات بالغة لكولومبيا وشعبها



GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 12:43 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل
 العرب اليوم - أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 13:02 2022 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة
 العرب اليوم - أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي

GMT 21:24 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تخرج عن صمتها و توجه رسالة نارية لأهل القتيل

GMT 09:26 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab