اجتماعات فلسطينية حاسمة لبحث الموقف من إجراء الانتخابات في القدس
آخر تحديث GMT04:47:32
 العرب اليوم -
الإعلام العبري يصفها بـ"الليلة السوداء" للمدينة.. كتائب القسام توجه الآن ضربة صاروخية كبيرة بـ100 صاروخ لعسقلان المحتلة رداً على استهداف المدنيين الآمنين وقصف البنية التحتية والمنشآت المدنية. وصول أكثر من 50 إصابة الى مستشفى بيت حانون جراء استهداف منازل المواطنين في منطقة البعلي في بيت حانون. جيش الإحتلال الإسرائيلي يشن غارات جوية وبرية في الوقت الحالي على قطاع غزة، مما نتج عنه إنقطاع التيار الكهربائي وزير الخارجية الأميركي بلينكن منفتحون على عقد جلسة لمجلس الأمن حول النزاع الشرق الأوسط الرئيس المكلف تأليف الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد ما يحصل في شوارع إسرائيل خطر وجودي الاعلام العبري يؤكد أن أكثر من 100 صاروخ أطلقت من غزة تجاه مطار بن غوريون والمستوطنات الإسرائيلية مصادر إعلامية تؤكد إطلاق 3 صواريخ من بلدة القليلة جنوب لبنان بإتجاه الجليل الأعلى شمال فلسطين المحتلة وسائل إعلام إسرائيلية تعلن إصابة أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية بجروح خطيرة بعد مهاجمته في يافا وفد أمني مصري يصل تل أبيب لتهدئة الأوضاع في فلسطين
أخر الأخبار

اجتماعات فلسطينية حاسمة لبحث الموقف من إجراء الانتخابات في القدس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اجتماعات فلسطينية حاسمة لبحث الموقف من إجراء الانتخابات في القدس

الفصائل الفلسطينية
الضفة الغربية-العرب اليوم

تحسم الفصائل الفلسطينية الموقف، خلال الأيام القليلة المقبلة، إزاء إمكانية الإعلان عن تأجيل الانتخابات في ضوء رفض إسرائيل التعهد بعدم عرقلة الانتخابات في مدينة القدس المحتلة.وتجتمع لجنة الانتخابات المركزية، اليوم، مع ممثلي الفصائل الفلسطينية قبل اجتماع مرتقب للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.وأكد مسؤولون فلسطينيون لـ"الأيام" أن الحكومة الإسرائيلية ترفض حتى اللحظة التعهد بعدم عرقلة الانتخابات بالقدس ترشيحاً وانتخاباً ودعاية انتخابية، في وقت برزت فيه مؤشرات على نوايا إسرائيلية لقمع أي مظهر انتخابي بمدينة القدس.

وقال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لـ"الأيام": إن لجنة الانتخابات المركزية ستجتمع، اليوم (الإثنين)، مع ممثلي الفصائل الفلسطينية لبحث موضوع واحد فقط وهو الانتخابات بمدينة القدس.وأضاف: "إذا ما أصرت إسرائيل على تعطيل الانتخابات بالقدس فلا توجد انتخابات، وأيّ تساوق مع انتخابات دون القدس هو تساوق مع خطة صفقة القرن".

وتابع أبو يوسف: "تتواصل القيادة الفلسطينية مع الأطراف الدولية لضمان عدم عرقلة إسرائيل للانتخابات بالقدس ترشيحاً وانتخاباً ودعاية انتخابية، تماماً مثل باقي أنحاء الأراضي الفلسطينية".ورجّح عقد اجتماع قريب للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية من أجل بحث مجمل التطورات، بما في ذلك مسألة الانتخابات بالقدس.وشدد أبو يوسف على أنه "مستحيل القبول بانتخابات دون القدس".

وعلمت "الأيام" أنه لم تتم دعوة ممثلي القوائم التي تسجلت للانتخابات إلى اجتماع اليوم.من جهته، أعلن عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح"، عزام الأحمد، عن اجتماع سيعقد خلال أيام للجنة التنفيذية برئاسة الرئيس محمود عباس لبحث ملف القدس وإجراء الانتخابات فيها.وقال الأحمد لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: إنه لن يتم القبول فلسطينياً تحت أي ظرف بإجراء انتخابات دون أن تشمل القدس، مشدداً على أن الأمر يحمل أبعاداً سياسية تمثل خطاً أحمر للفلسطينيين.

واعتبر الأحمد أن إجراء الانتخابات الفلسطينية دون القدس "هو بمثابة تنفيذ سياسي لصفقة القرن الأميركية، وتقويض لأي حديث مستقبلي عن كون المدينة عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية".وأضاف: إن القدس "هي جوهر القضية الفلسطينية، وعلى إسرائيل السماح بإجراء الانتخابات الفلسطينية فيها بموجب الاتفاقيات الثنائية الموقعة، كما أن على المجتمع الدولي التدخل بجدية في الأمر".

وسبق أن أكدت حركة "حماس" على ضرورة مشاركة الفلسطينيين في القدس بالانتخابات الفلسطينية ترشيحاً وتصويتاً وتمثيلاً، كما تم في الانتخابات السابقة.وصرح عضو المكتب السياسي للحركة، عزت الرشق، بأن الموقف من إجراء الانتخابات في القدس "ثابت لا مساومة عليه، فلا انتخابات دون القدس، لما تمثله من حق تاريخي ورمزية نضالية جامعة للشعب الفلسطيني".وفي الغضون، وجّهت هيئة العمل الوطني والأهلي في مدينة القدس رسالة إلى الرئيس محمود عباس والأمناء العامين لفصائل العمل الوطني والإسلامي، أكدت فيها أن "إجراء الانتخابات في القدس المحتلة قضية لا يمكن تجاوزها أو إهمالها ،لأن ذلك يضرب مصداقية وحدة الشعب والأرض والدستور ووحدة المرجعية القانونية والوطنية والتاريخية".

وقالت: "عندما نتحدث عن الانتخابات في القدس، فإننا لا نتحدث عن إجراءات فنية، بل عن موقف سياسي يجب تثبيته، بأن القدس مدينة محتلة وفق القانون الدولي، وأن من حق المقدسيين المشاركة في هذه الانتخابات انتخاباً وترشيحاً ودعاية انتخابية عبر صناديق انتخابية تفتح في بلداتهم وقراهم، يدلون بأصواتهم فيها وبإشراف لجنة الانتخابات المركزية".وشددت على أن "مشاركة المقدسيين في هذه الانتخابات في مدينة القدس (الضواحي) ليست بديلاً عن مشاركة المقدسيين داخل جدار الفصل العنصري في هذه الانتخابات داخل بلداتهم وقراهم، وعبر صناديق انتخابية تفتح لهذه الغاية، وبإشراف لجنة الانتخابات المركزية".

وقالت: "واستناداً إلى ما ذكر، فإن هيئة العمل الوطني والأهلي تؤكد أن عدم تحقيق شروط مشاركة المقدسيين في هذه الانتخابات أسوة بالضفة الغربية وقطاع غزة، والاستمرار في إجرائها دون القدس، يعني التسليم بشروط الاحتلال وبشرعية سيادته على القدس وضمه لها، والاعتراف بأنها عاصمة لدولة الاحتلال، وهذا يجعل خيار المقدسيين عدم المشاركة في هذه الانتخابات التي تنتقص من حقوقهم وتكرس وتشرعن سيادة الاحتلال على مدينتهم والاعتراف بضمّها".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الفصائل الفلسطينية تصدر بيانا ختاميا بعد اجتماعها في القاهرة

الأحزاب والفصائل الفلسطينية توقع على ميثاق شرف يضمن العملية الانتخابية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجتماعات فلسطينية حاسمة لبحث الموقف من إجراء الانتخابات في القدس اجتماعات فلسطينية حاسمة لبحث الموقف من إجراء الانتخابات في القدس



GMT 12:04 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

هواوي تغوص بعمق في المركبات الكهربائية

GMT 12:50 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

5 مميزات تجب معرفتها عن التحديث الجديد لنظام «iOS»

GMT 02:53 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مصر تنتظر أكثر من مليون سائح روسي هذا العام

GMT 14:02 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

Oppo تعلن رسمياً عن هاتف Oppo A95 5G بمعالج Dimensity 800U

GMT 03:11 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

الصين تطلق الوحدة الأساسية لمحطتها الفضائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab