المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها
آخر تحديث GMT00:03:57
 العرب اليوم -

سفيره في الأمم المتحدة أعلن أن الجارة الغربيّة أحدثت "البوليساريو" وموَّلَتْها

المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها

سفير المغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال يرفض تصريحات السفير الجزائري
الدار البيضاء - أسماء عمري

رفَضَ سفير المغرب لدى الأمم المتحدة في جنيف، عمر هلال، تصريحات السفير الجزائري بكون بلاده ليست إلا ملاحظًا في النزاع بشأن الصحراء بين المغرب وجبهة "البوليساريو"، موضحًا أن الجارة الغربيّة أحدثت "البوليساريو" وموَّلَتْها وسلحتها. ووَصَف الدبلوماسي المغربي الذي كان يتحدث، الثلاثاء، في إطار حق الرد على مداخلة الدبلوماسي الجزائري خلال جلسة نقاش عام في المجلس، تلك التصريحات بـ"أكذوبة القرن".
وأعلن السفير المغربي خلال اللقاء أن الجزائر هي من أحدثت البوليساريو، ومن يُؤويها، ويمولها ويسلحها، متسائلاً في الوقت ذاته عن من يُنظِّم الحملة الدبلوماسية للبوليساريو، ويعبئ ويمول المنظمات غير الحكومية في جنيف، غير الدبلوماسيين الجزائريين، كما هو ملاحظ داخل أروقة الأمم المتحدة، حسب المتحدث نفسه.
وأوضح أنه "في ما يتعلق بالوضع الحقوقي في الصحراء، فإن مدنها تعيش بسلام وسكانها يباشرون بكل أريحية أنشطتهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية"، مؤكدًا أن المنطقة مفتوحة أمام الزوار الأجانب، والحكومات، والبرلمانات، والمنظمات غير الحكومية، والصحافيين.
وأشار السفير المغربي إلى أن المملكة هي "بلد حريات التعبير والرأي والتجمع والتظاهر لأنه بلد ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان".
وأدلى السفير الجزائري، في وقت سابق، بتصريح خصصه لنزاع الصحراء، اتهم فيه المغرب "بالمس بشكل يومي بحقوق الإنسان" في المنطقة الجنوبية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها المغرب يرفض تصنيف الجزائر نفسها كملاحظ في قضيّة الصحراء المتنازع عليها



 العرب اليوم - "الريزن" فنّ من أروع فنون الحرف اليدوية في الديكور

GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 15:51 2021 الأربعاء ,23 حزيران / يونيو

أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط
 العرب اليوم - أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط

GMT 04:31 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

سيبيو وجهة صيفية لزائري رومانيا للمرة الأولى

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 16:13 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

تسلا تعرض رسميا أسرع سياراتها الكهربائية!
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab