خلايا متطرفة إيرانية جاهزة لضرب بريطانيا وسط التصعيد
آخر تحديث GMT15:09:41
 العرب اليوم -

بعد استيلاء طهران على ناقلة نفط ترفع علم المملكة المتحدة

خلايا متطرفة إيرانية جاهزة لضرب بريطانيا وسط التصعيد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خلايا متطرفة إيرانية جاهزة لضرب بريطانيا وسط التصعيد

إيران تحتجز ناقلة النفط البريطانية
طهران - مهدي موسوي

حذّرت مصادر مخابراتية من نشر خلايا متطرفة، مدعومة من إيران، لشنّ هجمات في المملكة المتحدة، إذا تفاقمت الأزمة بين لندن وطهران، وتقول صحيفة "ديلي تلغراف" إن إيران تأتي في المرتبة الثالثة، بعد روسيا والصين، في قائمة الدول التي تشكل أكبر تهديد للأمن القومي لبريطانيا، وذكرت أن الاستيلاء الإيراني على ناقلة النفط التي ترفع علم المملكة المتحدة وتحمل اسم ستينا إمبيرو، الجمعة الماضية، "تزيد من مخاوف جهاز المخابرات في بريطانيا".

ويعد احتجاز إيران للسفينة في مضيق هرمز، وهو أهم ممر مائي لتجارة النفط في العالم، أحدث تصعيد في مواجهة مستمرة منذ ثلاثة أشهر بين إيران والغرب، كانت قد بدأت مع دخول عقوبات أميركية مشددة جديدة على إيران حيز التنفيذ في بداية مايو، وتعتقد وكالات الاستخبارات أن إيران تنظم وتمول خلايا متطرفة نائمة في جميع أنحاء أوروبا، بما في ذلك المملكة المتحدة، ويمكنها أن تعطي الضوء الأخضر لبدء الهجمات ردا على النزاع في الخليج.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن هذه الخلايا يديرها متطرفون مرتبطون بميليشيات حزب الله اللبنانية، مشيرة إلى تفكيك شرطة مكافحة الإرهاب خلية في عام 2015 بعد ضبط عناصرها وهم يخزنون أطنان من المواد المتفجرة في شركات بضواحي لندن، ونقلت الدايلي تلغراف عن مصدر، لم تفصح عن اسمه أو هويته، قوله: "تستخدم إيران وكلاء يسيطرون على شبكة من الأفراد المرتبطين بحزب الله".

وأضاف "لدى إيران عناصر في حزب الله على جاهزة لتنفيذ هجوم إرهابي في حالة حدوث نزاع. هذه هي طبيعة التهديد المحلي الذي تشكله إيران على المملكة المتحدة"، ووفقا للتلغراف، فإن العمليات الأمنية التي قامت بها المخابرات وشرطة العاصمة عام 2015"عطلت بشدة" أنشطة إيران المتطرفة في المملكة المتحدة، لكن "الخلايا منتشرة في أوروبا".

وتوصف مؤامرة 2015، التي كشفتها التلغراف، الشهر الماضي، بأنها "إرهاب منظم ومناسب"، إذ قال مصدر إن العناصر المتطرفة التابعة لإيران خزنت ما يكفي من المواد المتفجرة لإحداث "ضرر كبير"، والخلية التي كانت تتخذ من لندن مقرا لها هي جزء من مؤامرة دولية لحزب الله لوضع الأساس للهجمات المستقبلية، وفقا لمصادر التلغراف، كما تتهم بريطانيا إيران في الوقوف وراء هجمات إلكترونية، بما في ذلك اختراق البريد الإلكتروني لأعضاء البرلمان عام 2017، والهجوم على مكتب البريد وشبكات الحكومة المحلية وشركات القطاع الخاص، بما في ذلك البنوك، في نهاية عام 2018.

قد يهمك أيضًا

إعدام ممرضة في إيران متهمة بقتل طفل عمره 6 أعوام في ولاية كلاردشت

مسؤولون خليجيون يُوضِّحون ضرورة تضافر الجهود الدولية لـ"وقف العبث الإيراني"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلايا متطرفة إيرانية جاهزة لضرب بريطانيا وسط التصعيد خلايا متطرفة إيرانية جاهزة لضرب بريطانيا وسط التصعيد



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:28 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الطماطم في محاربة سرطان القولون والمستقيم والمعدة

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 02:37 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تمتع بقضاء عطلة نهاية الأسبوع في مدينة بلباو الإسبانية

GMT 05:59 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

قمة "الرومانسية" تجمع ما بين الفنانة أمل بوشوشة وزوجها

GMT 13:58 2013 الجمعة ,19 تموز / يوليو

"بنك مصر" يفتتح أول فرع في تركيا

GMT 14:54 2016 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

أمير منطقة نجران يكرم اللواء صالح بن سليمان القرزعي

GMT 10:21 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

تأثيرات سيّئة يخلّفها الهَوس بمُغريات التكنولوجيا الحديثة

GMT 00:38 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"الجنينة" أرقى المطاعم الفاخرة في الجزائر

GMT 04:27 2013 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

صدر المرأة يشيخ أسرع من بقية جسمها

GMT 04:09 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

شركة "لمالا" تفتتح معرضًا للحلويات في الرياض

GMT 04:42 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شبيهة كيم كارداشيان ترقص لزوجها خلال حفل زفافهما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab