إضاءة شجرة الحرية من أجل الأسرى في مدينة بيت لحم
آخر تحديث GMT09:18:50
 العرب اليوم -

تم تكريم الأسير المحرر سمير سرساوي وإسراء جعابيص

إضاءة "شجرة الحرية" من أجل الأسرى في مدينة بيت لحم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إضاءة "شجرة الحرية" من أجل الأسرى في مدينة بيت لحم

إضاءة شجرة الحرية وفاء للأسيرة إسراء جعابيص وجميع الأسيرات والأسرى المرضى في سجون الاحتلال
بيت لحم - العرب اليوم

احتفل أمام صرح الأسرى في مدينة بيت لحم، مساء السبت، بإضاءة شجرة الحرية، وفاء للأسيرة إسراء جعابيص، وجميع الأسيرات والأسرى المرضى في سجون الاحتلال، بحضور الأسير المحرر سمير سرساوي.

وقال كامل حميد، محافظ بيت لحم ، إن "إضاءة شجرة الميلاد والحرية، تعبر عن أننا متمسكون بالأمل والحرية والمستقبل، إضافة إلى إننا نرسل رسالة للعالم نقول فيها هنا ولد المسيح والمحبة، وستبقى هذه الرسالة قائمة ولن تتوقف حتى بعد دحر المحتل".

وأوضح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، "أن إضاءة شجرة الحرية هو تأكيّد واضح على تمسك قيادتنا وشعبنا بقضية الأسرى، وهو ما يؤكّد عليه دومًا الرئيس محمود عباس"، مضيفًا، "رسالتنا التي نوجهها للعالم اليوم هي أن الأسرى حاضرون في حياة الفلسطيني اليومية، وأنه لا وجود لحل إلى بتحرير أسرانا وأسيراتنا من سجون الاحتلال".

وأشار عطا الله حنا ، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، "هذه الشجرة التي نحتفل بإضاءتها ترمز إلى جذورنا العميقة في هذه التربة التي هي ملك الفلسطينيين"، موجهًا رسالة إلى العالم ،"أما حان الوقت حتى يأخذ الفلسطيني حقوقه كاملة أسوة بباقي شعوب العالم بالحرية والاستقلال، أين هيئات حقوق الإنسان من دورها وموقفها في إنصاف أسرانا، ألا يستحقون الحرية؟".

و أكّدت أحلام الوحش، أن المرأة الفلسطينية دومًا كانت إلى جانب شقيقها في خندق النضال والكفاح، مطالبة العالم تطبيق الاتفاقيات الدولية، خاصة اتفاقية جنيف المتعلقة بالأسرى، موجهة تحياتها إلى جميع الأسيرات، مشيرة إلى أن الأسيرة إسراء جعابيص، تحتاج إلى 9 عمليات جراحية ألا أن المحتل يتعنت ولا يقدم لها العلاجات المطلوبة لإنقاذ حياتها.

وأشار النائب عيسى قراقع، في كلمة الفصائل الوطنية إلى أن الشهر الجاري فيه أكثر من ميلاد، فهناك ميلاد المسيح، وميلاد الحرية للأسير سمير سرساوي، والذي يُشارك لأول مرة منذ 30 عامًا، المدة التي أمضاها في سجون المحتل، وفي آخر الشهر، ميلاد الثورة الفلسطينية، انتفاضة الحجارة العام 1987، وميلاد عميد الأسرى كريم يونس، وأخيرًا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ويوم المعاق العالمي. وتم تكريم في الختام، الأسير المحرر سمير سرساوي، وكذلك الأسيرة إسراء جعابيص.

قد يهمك أيضاً :

الرئيس محمود عباس يدعو المجتمع الدولي إلى العمل على حياء رسالة السلام والأمل

محمود عباس يعلن أن المحكمة الدستورية أصدرت قرارًا بحل المجلس التشريعي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إضاءة شجرة الحرية من أجل الأسرى في مدينة بيت لحم إضاءة شجرة الحرية من أجل الأسرى في مدينة بيت لحم



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 05:53 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

نصائح لتنسيق ألوان الملابس بشكل جيد
 العرب اليوم - نصائح لتنسيق ألوان الملابس بشكل جيد

GMT 06:31 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

نصائح لتنظيف الستائر دون استخدام ماء كثير
 العرب اليوم - نصائح لتنظيف الستائر دون استخدام ماء كثير

GMT 06:10 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

منة شلبي تنتهي من تصوير فيلم "الهوى سلطان"
 العرب اليوم - منة شلبي تنتهي من تصوير فيلم "الهوى سلطان"

GMT 00:47 2024 السبت ,20 إبريل / نيسان

كتاب لم يتم

GMT 14:42 2024 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

قصف إسرائيلي على مواقع عسكرية جنوب سوريا

GMT 14:41 2024 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

إسرائيل استهدفت قاعدة جوية تابعة للحرس الثوري

GMT 20:55 2024 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

وفاة رئيس أرسنال السابق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab