مركز أبحاث التسليح يكشف تفاصيل استهداف أرامكو السعودية بطائرات إيرانية
آخر تحديث GMT17:58:03
 العرب اليوم -
أعلنت السلطات السعودية عن "تعذر رؤية هلال شوال في تمير، وعليه يكون الخميس أول أيام عيد الفطر" جيش الإحتلال يقتل فلسطينيين اثنين على حاجز زعترة جنوب نابلس في الضفة الغربية البنتاغون يؤكد أن الولايات المتحدة "لديها إلتزام صارم بأمن إسرائيل وتأكيد تفوقها العسكري النوعي" إرتفاع عدد الشهداء والجرحى في قطاع غزة إلى 28 شهيد من بينهم 10 اطفال وسيدة و152 اصابة بجراح مختلفة وزير الخارجية الجزائري يؤكد أن القصف الوحشي للمدنيين الفلسطينيين هو جوهر سياسة الاحتلال المقيتة مقتل امرأتين إسرائيليتين نتيجة إطلاق الصواريخ من غزة القصف العنيف من غزّة بعشرات الصواريخ على أسدود وعسقلان خلّف حتى الآن قتيلين و 21 إصابة طائرات الإحتلال الإسرائيلي تقصف مدرسة للأيتام في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة إرتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 26 شهيدًا من بينهم 9 أطفال وسيدة و 122 إصابة بجراح مختلفة بينهم 41 طفلا رئيس هيئة قناة السويس يتحدث عن خطط لتوسيع وتعميق القطاع الجنوبي من القناة الذي علقت فيه إيفر غيفن
أخر الأخبار

بيّن كيف استعانت بـ جيروسكوبا مشابها لآخر مكتشف من قبل الجيش الأميركي

مركز "أبحاث التسليح" يكشف تفاصيل استهداف "أرامكو" السعودية بطائرات إيرانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مركز "أبحاث التسليح" يكشف تفاصيل استهداف "أرامكو" السعودية بطائرات إيرانية

شركة أرامكو السعودية
الرياض - العرب اليوم

كشف تقريران أن أجهزة صغيرة داخل طائرات مسيرة استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو في السعودية، وتلك الموجودة في ترسانة ميليشيا الحوثي اليمنية، تتماثل مع مكونات عثر عليها في طائرات إيرانية مسيرة في أفغانستان والعراق.وقال مركز "أبحاث التسليح أثناء الصراعات"، في تقرير صدر أمس الأربعاء، إن أجهزة الجيروسكوب هذه لم يتم العثور عليها إلا داخل طائرات مسيرة صنعتها إيران. يأتي ذلك بعد تقرير صدر مؤخرا من الأمم المتحدة يقول إن خبراءها رأوا جيروسكوبا مشابها من طائرة مسيرة إيرانية استولى عليها الجيش الأميركي في أفغانستان، وكذلك في شحنة صواريخ كروز صودرت في بحر العرب متجهة إلى اليمن.

يربط هذا الاكتشاف إيران بهجوم على منشآت نفط سعودية تتبع شركة أرامكو، وأدى إلى تأثر إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط لفترة قصيرة. كما يربط إيران بتسليح الحوثيين في اليمن. وتنفي إيران ضلوعها في هذا الهجوم، لكنها عززت بشكل متزايد نفوذها على الحوثيين، وشنت هجوما صاروخيا باليستيا على القوات الأميركية في العراق بعد أن قتلت غارة جوية أميركية قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في بغداد الشهر الماضي.

وصرح جوناه ليف، رئيس مركز الأبحاث، في تصريح صحافي "هذا الجيروسكوب رأيناه الآن مرات كافية في المواد المصنعة في إيران حتى نتمكن من أن نقول بثقة إن وجوده في مادة أنتجها الحوثيون يشير إلى أن المادة تم استيرادها من إيران".والجيروسكوب هو جهاز يساعد على توجيه طائرة مسيرة أو صاروخ إلى هدفه. ولا تحمل أجهزة الجيروسكوب المعنية اسم الشركة المصنعة، وتأتي في نسختين على الأقل من طرازي "في- 9" و"في- 10"، وفقًا للتقريرين. وتظهر أرقامها المكونة من أربعة أرقام أيضا أنها تسلسلية، مما يشير إلى أن الشركة المصنعة نفسها أنتجت كل تلك التي تم العثور عليها.

وقال مركز "أبحاث التسليح أثناء الصراعات" إن طائرة مسيرة تابعة للحوثيين من طراز "قاصف 1" تحمل جهاز جيروسكوب "في- 10"، وهو "مطابق" لذلك الموجود في الطائرة المسيرة الإيرانية من طراز "أبابيل-3"، والتي عثر عليها مقاتلو تنظيم "داعش" في العراق.وذكر تقرير الأمم المتحدة أن خبراء الأسلحة عثروا على نسخة "في- 9" من الجيروسكوب في الطائرات المسيرة أو المركبات الجوية غير المأهولة التي استخدمت في هجوم سبتمبر/أيلول على بقيق، مقر منشأة أرامكو لمعالجة النفط في السعودية.

ووفقًا لتقرير مركز "أبحاث التسليح أثناء الصراعات" في تقريره، فإنه "وفقا لخبراء الطائرات المسيرة الذين هم على دراية بهذه التكنولوجيا، لم تتم ملاحظة أجهزة الجيروسكوب العمودية هذه في أي من الطائرات المسيرة بخلاف تلك المصنعة من قبل إيران".وذكر تقرير الأمم المتحدة أن "الشركة المصنعة للجيروسكوب لا تزال مجهولة". ومع ذلك، فقد أشار إلى العثور على أجهزة جيروسكوب "في-10" مماثلة "بين حطام صواريخ أطلقتها طائرات بدون طيار من طراز "صمد" و"قاصف" التي يستخدمها الحوثيون".

وقالت الأمم المتحدة أيضا إن خبراءها شاهدوا جيروسكوب "في-9" في معرض بواشنطن يُظهر الطائرة الإيرانية "شهيد -123" التي يقول مسؤولون أميركيون إنهم عثروا عليها في أفغانستان في أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 بعد تحطمها. وتتطابق صور أجهزة الجيروسكوب مع تلك المذكورة في تقرير مؤسسة "أبحاث التسليح أثناء الصراعات".يمكن رؤية جيروسكوب مشابه داخل صاروخ كروز صادرته البحرية الأميركية خلال مداهمة قارب شحن شراعي في بحر العرب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. صادرت القوات أيضا حاسوبا يستخدم في توجيه هذه الأسلحة، وكانت لوحة مفاتيحه باللغة الفارسية.

وقالت الولايات المتحدة وتحالف دعم الشرعية في اليمن إن إيران تزود الحوثيين بالسلاح، بدءا من بنادق هجومية إلى صواريخ باليستية تطلق على المملكة. وعثرت البحرية الأميركية على مخبأ أسلحة جديد على متن مركب شراعي هذا الشهر.ونفت إيران منذ فترة طويلة تسليحها للحوثيين، لكن هذا الادعاء ثبت عدم صحته بعد الغارة الجوية الأميركية التي قتلت قاسم سليماني، الذي كان يتعاون مع قوات تابعة له في اليمن ودول أخرى. وألقى الجنرال أمير علي حجي زاده، قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني، خطابا مؤخرا وخلفه أعلام الحوثيين وجماعة حزب الله اللبنانية وحركة حماس وغيرها في محاولة لإظهار قوة إيران.

قد يهمك أيضاً:

"أرامكو" السعودية تُعلن مراجعة أسعار البنزين شهريًا ابتداء من شباط الجاري

"أرامكو" تُفصح عن قوائمها المالية ونتائج الأعمال والأرباح منتصف آذار المقبل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز أبحاث التسليح يكشف تفاصيل استهداف أرامكو السعودية بطائرات إيرانية مركز أبحاث التسليح يكشف تفاصيل استهداف أرامكو السعودية بطائرات إيرانية



GMT 07:12 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة

GMT 07:50 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

"تويتر" يوسع خاصية "مساحات" للمحادثات الصوتية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 10:24 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تعرف علي مميزات وعيوب سيارة بروتون اكسورا 2019

GMT 06:21 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الثانوية الكابوسية.. الموت قلقا

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:06 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

هل الهايلايت بعد علاجات فرد الشعر مضرّ؟
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab