الرئيس هادي يصادق على بدء عملية السهم الذهبي لتحرير العاصمة صنعاء
آخر تحديث GMT09:52:34
 العرب اليوم -

المقاومة الشعبية تستعد لاقتحام عتق وإعلان جنوب اليمن منطقة محررة

الرئيس هادي يصادق على بدء عملية "السهم الذهبي" لتحرير العاصمة صنعاء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس هادي يصادق على بدء عملية "السهم الذهبي" لتحرير العاصمة صنعاء

عملية "السهم الذهبي" لتحرير العاصمة صنعاء
صنعاء ـ عبد الغني يحيى

أعلن مسؤولان يمينان مقربان من الرئيس عبد ربه منصور هادي أمس الأربعاء، أنه أقر عملية "السهم الذهبي" لتحرير العاصمة صنعاء، فيما ارتفع عدد الوزراء الذين عادوا إلى عدن إلى 11 وزيرا، وذكرت مصادر لـصحيفة "الحياة" أمس، أن المقاومة الشعبية والقوات الموالية للشرعية كثفت تدريباتها لاقتحام عتق عاصمة محافظة شبوة، تمهيداً لإعلان تحرير كامل محافظات الجنوب اليمني، وأكد قادة في المقاومة الشعبية في شبوة أن قوات التحالف تضع خططا لتحرير محافظات الشمال بأقل خسائر مادية وبشرية.

وذكر السكرتير الصحافي للرئيس اليمني مختار الرحبي، أن هادي وافق على خطة تحرير صنعاء بعد اجتماعه مع مستشارين وقيادات عسكرية، ونقل عن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي أن مساعي تبذل لترتيب مقر للحكومة في عدن، فيما تجري تحضيرات لعودة بقية الوزراء إليها بمن فيهم رئيس الحكومة خالد بحاح.

وأوضحت المصادر أن المقاومة اتفقت مع قوات التحالف على شن 300 غارة جوية على أهداف المتمردين خلال الساعة الأولى للهجوم على شبوة، تليها هجمات مدرعة على الأرض، وينتظر أن تعلن الخميس نتائج اجتماع أعيان قبائل شبوة في مدينة شرورة (جنوب السعودية)، لتحديد الساعة التي يتم فيها الهجوم على مدن المحافظة وطريقة تأمين المدن بعد تحريرها.

وأشارت أنباء إلى وصول دعم من الحكومة الشرعية وقوات التحالف لتجهيز قوة عسكرية كبيرة في منطقة العبر بوادي حضرموت، لضمان تحرير شبوة خلال الساعات القليلة المقبلة، وصولاً إلى مدينة المكلا (عاصمة حضرموت) التي يسيطر عليها مسلحون من "تنظيم القاعدة" منذ نيسان/أبريل الماضي.
وأعلن أمس الأربعاء عن غارة نفذتها طائرة أميركية بلا طيار قتلت خمسة على الأقل من مقاتلي "القاعدة" بعد استهداف سيارتهم أثناء تحركها في طريق ساحلي شرق المكلا.

وفي أبو ظبي استقبل الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وبحث معه العلاقات بين البلدين والعمليات التي تنفذها قوات التحالف في اليمن، وأكد الشيخ محمد بن زايد موقف الإمارات الثابت في دعم الشرعية في اليمن، بما يكفل عودة الأمن إليه ويحقق تطلعات الشعب اليمني إلى الاستقرار، كما ثمّن قيادة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وأشار إلى إن الانتصارات التي يشهدها اليمن اليوم ترسل رسالة واضحة وقوية عن عالم عربي لا يرضى أن تكون أرضه مشاعًا ومستباحًا ويقف أبناؤه الأوفياء حصنًا حصينًا للذود عنه، وأعرب هادي عن شكره للدور الذي تقوم به دولة الإمارات ضمن التحالف العربي لإعادة الأمل في اليمن، كما قدم تعازيه بالجنود الإماراتيين الذين قتلوا في اليمن خلال مشاركتهم في عمليات التحالف.

وتوصلت الحكومة اليمنية إلى اتفاق مع الأمم المتحدة ينظم آلية وصول السفن التجارية إلى الموانئ اليمنية، واستمع مجلس الأمن أمس إلى تقرير قدمه الموفد الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد في جلسة مشاورات مغلقة، وبموجب الاتفاق سيكون على الأمم المتحدة أن "تراقب السفن المتجهة إلى اليمن من المنشأ للتأكد من عدم نقلها أسلحة أو مواد محظورة، مع تأكيد استمرار حق التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية في تفتيش كل السفن في حال الاشتباه بها".

ورفض السفير اليمني في الأمم المتحدة خالد اليماني ما يشاع عن أن الحكومة اليمنية تعارض وصول المساعدات الإنسانية إلى ميناء الحديدة، وأكد أن موانئ اليمن أصبحت تحت السلطة الشرعية وهي مفتوحة لاستقبال المساعدات والسفن التجارية.

وذكر اليماني أن على الحوثيين "أن يقبلوا قرار مجلس الأمن ٢٢١٦ كما هو"، معتبرا أنه "لا حاجة للتفاوض على كيفية تطبيق هذا القرار، لأنه يتضمن خريطة طريق واضحة حول الخطوات التي عليهم القيام بها للانسحاب من المناطق التي احتلوها وتسليم الأسلحة الى الأجهزة الأمنية والعسكرية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس هادي يصادق على بدء عملية السهم الذهبي لتحرير العاصمة صنعاء الرئيس هادي يصادق على بدء عملية السهم الذهبي لتحرير العاصمة صنعاء



GMT 02:40 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

عمال وشبان عرب في باريس يؤكّدون أن "كورونا" هدد حياتهم

GMT 06:10 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"الاتحاد الأوروبي" يدعو بريطانيا لمنح سفيره صبغة دبلوماسية

GMT 03:22 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
 العرب اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 03:26 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
 العرب اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"

GMT 03:30 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
 العرب اليوم - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 03:44 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
 العرب اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab