هيئة البريد الأميركي تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة
آخر تحديث GMT14:15:07

إنتاج 180 ألف سيارة بتكلفة 6 مليارات دولار

هيئة "البريد الأميركي" تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هيئة "البريد الأميركي" تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة

شاحنات البريد "غرومان"
نيويورك ـ مادلين سعادة

أعلنت هيئة البريد في الولايات المتحدة، أنها ستعمل على تطوير أسطول شاحنات البريد "غرومان"، من خلال إنتاج سيارة يمكن من خلالها استغلال التقدم التكنولوجي، وزيادة كفاءة استهلاك الوقود، والمساعدة في تقديم خدمات بريدية أفضل تنافس على تسليم الحزم مع "فيديكس" و"خدمة الطرود المتحدة".

هيئة البريد الأميركي تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة

ونجحت شركات السيارات في إنتاج نحو 180 ألف سيارة بتكلفة 6 مليارات دولار، وعلى الرغم من أن الشركات المصنعة امتنعت عن الكشف عن تفاصيلها، أخذت الخطوط العريضة لمستقبل الشاحنات الإلكترونية في الظهور.

وأصابت الشيخوخة الشاحنات البريدية البيضاء، التي كانت العنصر الرئيسي في العاصمة واشنطن، إذ لا تحتوي على وسائد هوائية أو مكيفات، كما أنها ضيقة جدا.

وأوضح ميشيل ألكس الذي عمل في المهنة قرابة 29 عاما أنَّ السيارة البريدية التي تعود إلى الثمانينات كبيرة جدا ويجرها حصانان ويقودها سائق، مضيفًا "كانت وسيلة جيدة بالنسبة لي، ولكنها لا تستطيع مواكبة ما نحتاجه حاليا".

يتذكر عندما كانت تلقت مكاتب البريد أول دفعة من الشحنات عام 1990، مشيرًا إلى أنه في ذلك الوقت كانت الشاحنات تقارن بـ"فورد بينتو"، التي كان يستخدمها. وتابع "(بينتو) كانت الأسوأ، ولكن هذه الشاحنات كانت خطوة كبيرة، وكل شيء تغير حتى الزمن".

ومع ارتفاع المبيعات الجزئية على "الإنترنت"، كان على السائقين إيصال البضائع في حزم وليس في مظاريف، لذلك كانت هناك حاجة إلى توسعة الجزء الخلفي من السيارة لتخزين الصناديق والمشي بينهم.

وتعمل شركات السيارات على صناعة سيارة كبيرة ذات جسم مغطى بالكامل لتخزين البضائع الداخلية ومنعها من الانزلاق عبر الأبواب الجانبية.

وأكدت المتحدثة باسم خدمات البريد الأميركية، سارة نيفاغي أنه "على الأرجح ستكون سيارة من هذا النوع، ولكننا مازلنا في مرحلة مبكرة من العملية، ولكن بالتأكيد سيكون الحجم أكبر مما لدينا الآن".

ويعلق ألكس "سيكون من الرائع أن تكون هناك قدرة على المناورة والتنظيم بشكل أفضل"، أضاف "في الآونة الأخيرة، تم تثبيت بعض الرفوف المؤقتة للمساعدة، ولكن  ببساطة لا مساحة كافية للعمل بكفاءة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة البريد الأميركي تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة هيئة البريد الأميركي تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة البريد الأميركي تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة هيئة البريد الأميركي تبحث اعتماد الشاحنات الإلكترونيَّة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال جلسة تصوير جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:57 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"
 العرب اليوم - "العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab