فوكسهول مهددة بمصير فولكس فاجن في فضيحة الانبعاثات
آخر تحديث GMT11:38:13
 العرب اليوم -

نتائج خطيرة في اختبار السيارات دون تفسير تقني معقول

"فوكسهول" مهددة بمصير "فولكس فاجن" في فضيحة الانبعاثات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "فوكسهول" مهددة بمصير "فولكس فاجن" في فضيحة الانبعاثات

سيارة "فوكسهول"
برلين ـ جورج كرم

أكدت مجموعة من الجهات المستقلة لاختبار السيارات في ألمانيا، أنَّ نموذج السيارة المباعة من قبل "فوكسهول" في بريطانيا أثمرت عن نتائج خطيرة في اختبار الانبعاثات دون تفسير تقني معقول.
وأثارت النتائج تساؤلات حول ما إذا كان "زافيرا" وموديلات "أوبل/ فوكسهول" الأخرى يتم تركيب أجهزة دفاع لها، على غرار "فولكس فاجن" أم لا.

فوكسهول مهددة بمصير فولكس فاجن في فضيحة الانبعاثات

وفي حال تأكدت تلك الشكوك سوف يتم سحب السيارات الموجودة من السوق في بريطانيا، لأنها بذلك تكون خرقت اللوائح المعمول بها في صناعة السيارات.
ودحضت "فوكسهول" نتائج الاختبار، وقالت إن "السوفت وير الخاص بها لا يمكنه الكشف عما إذا كانت السيارة مرت باختبارات انبعاثات العادم أم لا".

وحامت الشكوك حول "زافيرا" لأول مرة في آب/ أغسطس 2015، وتم اختبارها على سرعة أكثر من 3700 ميل في الساعة، باستخدام دورة القيادة الأوروبية الجديدة "NEDC"، وهي دورة اختبار الانبعاثات القياسية المطلوبة حاليا بموجب لوائح الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي.
ويتطلب "NEDC" اختبارا لاستخدام المقوى بعجلتين وقطعة من المعدات التي تسمح للمحرك بتشغيل العجلات الأمامية بينما تظل السيارة ثابتة.

وأوضحت "NEDC": "في ثلاثة اختبارات بالتناوب لأوبل زافيرا مع العجلات الخلفية، أطلقت انبعاثات تتراوح بين 2-4 مرات أكثر من أكاسيد النتروجين المسموح بها".
وأضافت: "في ثلاثة اختبارات إضافية تحت ظروف اختبار عادية، أصدرت انبعاثات أكاسيد نيتروجين أقل من الحد القانوني لل80mg / كم في كل حالة".

وكشف فريق من جامعة "برن" للعلوم التطبيقية في سويسرا، والذي أجرى الاختبارات نيابة عن "DUH" في نهايتها، أن استخدام نظام الحد من التحفيز الانتقائي " SCR"، الذي يحقن مادة القائم على اليوريا للحد من انبعاثات أكاسيد النيتروجين، يعتمد على ظروف الاختبار.
وتعتمد انبعاثات أكاسيد النيتروجين في دورة القيادة الأوروبية الجديدة على وضع الاختبار من المحرك ذو العجلتين أو الدفع الرباعي.

وأصدرت "أوبل" و"فوكسهول"، (شركتهم الأم "جنرال موتورز، GM")، بيانًا يقولان فيه: "أوبل تفند بشكل قاطع ادعاءات إغاثة البيئة الألمانية، ونود أن نؤكد مرة أخرى ما يلي، جميع سياراتنا صالحة، حيث لم تضع GM سوفت وير يتيح الكشف عما إذا كانت السيارة مرت باختبار انبعاثات العادم أم لا".
وأضاف البيان متحدثا باسم "فوكسهول": "نعرف جيدا أن هذه الاختبارات زائفة ولا تعني شيئا، وحتى نعرف المزيد عن طبيعة تلك الاختبارات، لا يمكننا الإدلاء بمزيد من التعليقات".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوكسهول مهددة بمصير فولكس فاجن في فضيحة الانبعاثات فوكسهول مهددة بمصير فولكس فاجن في فضيحة الانبعاثات



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 01:46 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 العرب اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 14:27 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

وكالة الفضاء الأوروبية تبحث عن رواد فضاء جدد

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab