الإمارات الأولى في مبيعات أودي و بي إم دبليو تليها السعودية
آخر تحديث GMT12:38:45
 العرب اليوم -

تشكل 42 ٪ من إجمالي المبيعات في الشرق الأوسط

الإمارات الأولى في مبيعات "أودي" و "بي إم دبليو" تليها السعودية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإمارات الأولى في مبيعات "أودي" و "بي إم دبليو" تليها السعودية

سيارتي بي إم دبليو و أودي
دبي – العرب اليوم

حافظت الإمارات على موقعها كأفضل الأسواق مبيعاً في الشرق الأوسط لسيارات «أودي» و«بي إم دبليو»، حيث تشكل 42 ٪ من إجمالي مبيعات أودي الشرق الأوسط، تليها المملكة العربية السعودية (20.6٪) والكويت (11.3 ٪). كما استحوذت الدولة على نصف مبيعات «بي إم دبليو» و«ميني» الإقليمية خلال النصف الأول من العام، تليها السعودية والكويت وقطر. وحققت الدولة نمواً بارزاً في مبيعات «بي إم دبليو» على الصعيد الفردي بنسبة 40 %، تليها عُمان 57%، فالأردن 39%، فالبحرين 33 %، فقطر 13%.
وحققت أودي نمواً في المبيعات على أساس سنوي بلغ 11.4 %، تكون أودي قد حققت أفضل أداء لها في النصف الأول من سنة 2014 في تاريخها. وقد قامت المجموعة ذات الحلقات الأربع بتسليم 869,350 سيارة إلى زبائنها خلال الأشهر الستة الأولى. وفي يونيو وحده سلمت الشركة نحو 155,450 سيارة حول العالم، وهو ما يتجاوز الرقم المحقق في الفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة 10.8 %.
وحققت العلامة التجارية الفاخرة نمواً قوياً، خصوصاً في أميركا الشمالية، حيث زادت المبيعات بنسبة 21.2 % على أساس سنوي. وفي الشرق الأوسط، حققت أودي نمواً من خانتين مرة أخرى. وبلغت مبيعات أودي الشرق الأوسط 5,689 مركبة في النصف الأول من العام 2014، بارتفاع قدره 11٪ عن الأرقام المحققة عام 2013.
تفوق
وقال لوكا دي ميو، عضو مجلس الإدارة لشؤون المبيعات لدى أودي: «قمنا بالفعل في النصف الأول من هذا العام بتسليم عدد من السيارات يفوق ما سلمناه في العام 2005 بأكمله». وينطبق ذلك أيضاً على الشرق الأوسط. وقد حققت أودي الشرق الأوسط الآن ولثلاث سنوات متتالية نمواً من خانتين.
ويتابع لوكا دي ميو قائلاً: «ساعدت الفئة الناجحة A3 والسيارات ذات الحجم الكامل على وجه الخصوص في تسريع النمو عالمياً في الأشهر الستة الأولى. كما أننا متفائلون بالأشهر المقبلة وسنتابع الزخم المحقق في نصف السنة الأول».
وواصلت أودي نموها في الشرق الأوسط. وقال تريفور هيل، مدير عام أودي الشرق الأوسط: «في الأشهر الستة الأولى من هذه السنة، واصلت أودي الشرق الأوسط زخمها وحققت مرة أخرى نمواً من خانتين بلغ 11٪. وقد دعم إطلاق سيارة الركاب الجديدة بالكامل A3 في الربيع هذا الإنجاز بمبيعات بلغت 347 سيارة. وقد دعم هذا النجاح النمو المتواصل للسيارات ذات الاستخدام الرياضي والطرازات العليا».
وتحسنت المبيعات في التشكيلة الكاملة للسيارات. وكانت السيارة أودي Q7 الطراز الأفضل مبيعاً وحظيت بزيادة في المبيعات بنسبة 7٪ لتبلغ 1143 وحدة، تلاها مباشرة السيارات أودي A8 وQ5 وA6.
نتائج قياسية
تتابع مجموعة «بي إم دبليو» الشرق الأوسط تحقيق النجاح تلو الآخر مع تسجيل نمو قياسي في المبيعات بنسبة 25% في النصف الأول من العام الجاري. وقد بلغ عدد السيارات المباعة من «بي إم دبليو» و«ميني» 15797 سيارة في 12 بلداً شرق أوسطياً. وبناءً على هذه الأرقام، يستعدّ صانع السيارات الأكثر نجاحاً عالمياً لتحقيق عاماً آخر مكلّلاً بالنجاح في المنطقة.
وقال يوهانس سيبرت المدير العام لمجموعة «بي إم دبليو» الشرق الأوسط: «تعتبر هذه النتائج غير المسبوقة في النصف الأول من العام خير دليل على ثقة العملاء بعلاماتنا التجارية. وقد شهد قطاع السيارات الراقية نمواً إجمالياً بلغ 15% ونحن سعداء إذ تمكنا من التفوّق على هذه النسبة ونتطلع إلى المحافظة على هذا النمو في الفترة المتبقية من العام».
وجاءت هذه النتائج القياسية نتيجة نمو مبيعات طرازات القمة التي تبقى الأفضل مبيعاً في دول مجلس التعاون والخليجي. واحتلت موقع الصدارة سيارة «بي إم دبليو» الفئة الخامسة، الرائدة في فئة الصالون، مع 3,637 سيارة مباعة ونسبة نمو في المبيعات بلغت 33% عن الفترة عينها من العام الماضي، تبعتها سيارة «بي إم دبليو» X5 مع 2,526 سيارة مباعة ونمو بنسبة 11% وسيارة «بي إم دبليو» X6 مع 2,235 سيارة مباعة ونمو بنسبة 63 %. واستمرت طرازات «بي إم دبليو» X بالمساهمة في نمو المبيعات وقد استحوذت على 40 % من مبيعات «بي إم دبليو» ككل في الشرق الأوسط.
من جهة أخرى، حافظ طراز «بي إم دبليو» الفئة السابعة على موقعه بين أفضل أربعة طرازات مبيعاً لـ«بي إم دبليو»، حيث تمّ تسليم 1,980 سيارة خلال النصف الأول من عام 2014، أي 13% من مبيعات «بي إم دبليو» الإجمالية في الشرق الأوسط وهي أعلى حصة من المبيعات على المستوى العالمي. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الشرق الأوسط ثالث أكبر سوق في العالم لمبيعات الفئة السابعة.
سيارات «ميني»
بالإضافة إلى طرازات «بي إم دبليو» الأفضل مبيعاً، تابعت سيارات «ميني» تحقيق نمو في المبيعات مع إطلاق الجيل الثالث من سيارة «ميني هاتش» ، الطراز الأساسي لعلامة «ميني» الذي يبقى الأفضل مبيعاً إلى جانب سيارة «ميني كانتريمان» التي استحوذت على 45 % من مبيعات علامة «ميني» الإجمالية في الشرق الأوسط. ومن ناحية أخرى استحوذ طراز السباقات، «ميني» John Cooper Works على 15% من مبيعات علامة «ميني» وهي أعلى حصة من المبيعات عالمياً.
وختم سيبرت قائلاً: «حققت «بي إم دبليو» مبيعات قياسية في النصف الأول من العام ونأمل الاستفادة من هذه النتائج في الفترة المتبقية من العام وتحقيق المزيد من النمو بالتعاون مع وكلائنا الحصريين وموزّعينا المعتمدين مع إطلاق سيارة «بي إم دبليو آي8» الهجينة القابلة للشحن بالكهرباء، وسيارتي X4 وX6 الجديتين كلياً وسيارة «ميني هاتش» الجديدة كلياً بخمسة أبواب».
شفروليه وكاديلاك ينموان 10%
ارتفعت مبيعات سيارات الركاب في علامتي شفروليه وكاديلاك بنسبة 10% في أرجاء المنطقة خلال الربع الثاني، بالمقارنة بالعام الماضي.
وقال موريس ويليامز، الرئيس والمدير الإداري في جنرال موتورز الشرق الأوسط، إن هذه النتائج تأتي ثمرة لتركيز الشركة الكبير على تقديم مجموعة طرازات متنوعة ومختارة بعناية في هذه المنطقة. فلدينا إحدى أكثر مجموعات السيارات شمولية بالمقارنة بأي مصنّع سيارات آخر في منطقة الشرق الأوسط. ولكن الأهم من ذلك بالنسبة لنا هو تقديم النوع المناسب من السيارات هنا- السيارات التي يستمتع العملاء بقيادتها.
وتابع ويليامز: «أطلقنا أخيراً مجموعة من السيارات الجديدة التي أثبتت شعبيتها لدى عملائنا، مثل شفروليه كورفيت ستينغراي الجديدة كلياً، وكاديلاك CTS، وبدأنا في العام الماضي عمليات بيع سيارة السيدان المتميزة شفروليه إمبالا. وعلى الرغم من أنها طراز جديد، إلا أنه كان لها الفضل في نحو ثلث مبيعات سيارات الركاب من شفروليه خلال الربع الأخير.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات الأولى في مبيعات أودي و بي إم دبليو تليها السعودية الإمارات الأولى في مبيعات أودي و بي إم دبليو تليها السعودية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات الأولى في مبيعات أودي و بي إم دبليو تليها السعودية الإمارات الأولى في مبيعات أودي و بي إم دبليو تليها السعودية



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان _ العرب اليوم

ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى،…

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ
 العرب اليوم - بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 العرب اليوم - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
 العرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
 العرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:25 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
 العرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 02:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة
 العرب اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة

GMT 06:28 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
 العرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية

GMT 09:29 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة
 العرب اليوم - إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة

GMT 11:57 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 07:48 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 17:13 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تدني التعليم والدروس الخصوصية

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 08:43 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 12:06 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

العالمية

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 13:50 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إعلام بلا أخلاق !!

GMT 16:26 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

تجربتي في نزل فنان البيئي

GMT 15:46 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سنوات يفصلها رقم

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 06:43 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 19:59 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

السياحة في بلدي

GMT 13:46 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

اختراع ..اكتشاف .. لا يهم.. المهم الفائدة

GMT 11:21 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

عقدة حياتو والكامرون

GMT 12:32 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

"زيرمات" منتجع كبار الشخصيات على جبال الألب السويسرية

GMT 10:34 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

صور روسيا 2018
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab