تسعة معوقات تواجه شركات التغذية في مكة والغرفة تعد بحلها
آخر تحديث GMT20:57:22
 العرب اليوم -

أبرزها عدم وجود مظلة رسمية للتواصل مع الجهات المعنية

تسعة معوقات تواجه شركات التغذية في مكة والغرفة تعد بحلها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تسعة معوقات تواجه شركات التغذية في مكة والغرفة تعد بحلها

مخاوف من خروج شركات في قطاع التغذية والإعاشة بسبب عقود التوريد
مكة المكرمة – العرب اليوم

أوضح ملاك شركات التغذية والإعاشة في مكة المكرمة: إن القطاع يواجه تسع عقبات تعيق توجه الحكومة والدولة في تحقيق أهداف رؤية 2030، على رأسها عدم وجود مظلة رسمية للقطاع للتواصل مع الجهات المعنية، وعدم وجود تصاريح لدى الشركات والمؤسسات لدخول المشاعر المقدسة.

واتهم عدد من أصحاب الشركات غرفة مكة المكرمة بتجاهل دعوتها لحضور ورشة عمل الأمن الغذائي التي تناقش رفع مستوى التنسيق بين شركات القطاع، ومنعهم من لقاء وزير الحج لطرح العديد من المشكلات التي تعيق القطاع في تحقيق رؤية 2030، فضلًا عن عدم تفاعل الغرفة مع معوقات ومشكلات القطاع. وأضاف أصحاب الشركات: أن العقبات التي تواجه تلك الشركات تتمثل في عدم وجود مظلة رسمية للقطاع، تمكنه من التخاطب والربط مع الجهات ذات الاختصاص، وجهل المطابخ بالطاقة الاستيعابية، وعدم وجود تصاريح لتلك المؤسسات والشركات لدخول المشاعر المقدسة والمنطقة المركزية، والتجديد السنوي لرخصة البلدية، وتأخر التصنيف، وشرط تدريب العمالة الموسمية لمنح الشهادة الصحية، وتأخر التعاقد مع البعثات والشركات السياحية للحج، والتأخر في استلام المواقع وعدم جاهزيتها، خاصة بمشعر عرفة، وتصنيف السجلات التجارية، التي لا يوجد لها مطابخ للعمل.

وأضاف أحمد الشريف: إن الورشة لم تلبي طموحات وتطلعات قطاع التغذية، نظرًا لعدم طرح أصحاب الشركات مشكلات القطاع على طاولة رئيس الحج. وأضاف الدكتور إبراهيم الصالح: إن ورشة العمل التي نظمتها الغرفة تخلها عدة سلبيات لا تليق بقطاع الأمن الغذائي، مشيرًا إلى أن المنظمين لم يواكبوا التطورات الحاصلة عالميًا.

واتفق ماجد عبود وعامر كالي، على أن الورشة لا تعبر عن مؤسسات وشركات قطاع التغذية والإعاشة، مشيرين إلى أن الحضور كان ضعيفًا، لا يتناسب مع حجم المعوقات التي تواجه القطاع.

وذكر الأمين العام لغرفة مكة المكرمة، عبدالله بن شاكر آل غالب: إنه غير منطقي إرسال دعوة خاصة لأكثر من 150 شركة في القطاع، مشيرًا إلى أن الغرفة أرسلت دعوة عامة تم نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي. وطالب آل غالب الشركات برفع شكواهم للمسؤولين بالغرفة، مؤكدًا على التعامل معها وفقًا للإجراءات النظامية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسعة معوقات تواجه شركات التغذية في مكة والغرفة تعد بحلها تسعة معوقات تواجه شركات التغذية في مكة والغرفة تعد بحلها



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab