فتوى تجيز للمحاصرين في مخيم اليرموك الدمشقي أكل لحم القطط والكلاب
آخر تحديث GMT15:11:48
 العرب اليوم -

أكدوا النقص الحاد في الأدوية والغذاء نتيجة للحصار المحكم

فتوى تجيز للمحاصرين في مخيم اليرموك الدمشقي أكل لحم "القطط والكلاب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فتوى تجيز للمحاصرين في مخيم اليرموك الدمشقي أكل لحم "القطط والكلاب"

مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق
دمشق - العرب اليوم

أفتى خطيب مسجد "فلسطين" في مخيم اليرموك، في العاصمة السورية دمشق، بجواز أكل لحم القطط والكلاب في المخيم، بسب نفاذ المواد الغذائية. وأكد الناشطون من داخل مخيم اليرموك، أن الفتوى تأتي بعد حصارٍ محكمٍ مستمر منذ قرابة التسعين يومًا، موضحين أنه "داخل المخيم لا شيء يؤكل، حيث أطبقت الحكومة على كل المعابر والمداخل إلى المخيم، وفشلت محاولات عديدة قام بها ناشطون لإنقاذ المخيم من الجوع، وحتى تلك التي يتم بها شراء الحواجز، حيث اعتقل العديد من الناشطين، أثناء عمليات إدخال المواد الغذائية، على الرغم من دفعهم الرشاوى لحواجز الحكومة". ولا يجد من بقي في المخيم أي شيءٍ يؤكل، ما دفع رجال الدين إلى اتخاذ القرار بـ"جواز أكل لحم القطط والكلاب"، فالناس تتضور جوعاً، كما يقول أحد الناشطين من داخل المخيم، والذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "ذلك يأتي في ضوء أن المقبل ربما سيكون أسوأ، مع ازدياد وتيرة الاشتباكات، وتوارد أنباء عن إمكان دخول لواء أبو الفضل العباس، وميليشيا حزب الله إلى المخيم، بغية السيطرة على جنوب دمشق".
ولم تستطع أم فراس، وهي سيدة في الخمسين من عمرها، من الخروج من المخيم، وتتساءل في حشرة وتقول "أنا لا أملك أي شيء، ليس لدي معيل بعد وفاة زوجي، واعتقال أولادي الاثنين، لا يمكنني المبيت في الحدائق أنا وبناتي، لكننا نتضور جوعاً، كان لدينا بعض البرغل والرز لكنها نفذت تماماً، ولا أحد يلتفت لإدخال الطعام إلينا وكسر الحصار".
ويؤكد ناشط ميداني من داخل المخيم أنه "ليس الغذاء وحده ممنوع عن المخيم، وإنما أيضاً الدواء، حيث لا يجد الأطباء أدوية الالتهاب للجروح والإصابات، ما يدفعهم إلى استمرار فركها بالأملاح، حتى لا يتراكم القيح والعفن، ودائماً لا مناص من البتر، بسبب عدم توافر الدواء"، موضحًا أن "حصار المخيم يختلف كثيراً عن حصار الغوطتين، حيث لا يوجد زراعة يمكن أن تبقينا على قيد الحياة، ففي المعضمية والغوطة الشرقية، حمتهم المنتجات الزراعية من الجوع الشديد، وصمدوا لمدة أشهر، لكن لا يمكن للمخيم الصمود أكثر من ذلك، فليس فيه مواد، وما دخل إلى المخيم أسعاره أربعة أضعاف عن ما هو في الخارج، بسبب التكاليف العالية لإدخاله، فالناس اليوم ستسير على فتوى الشيخ، وحقاً ستأكل لحم القطط والكلاب، حيث لا سبيل أمامهم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتوى تجيز للمحاصرين في مخيم اليرموك الدمشقي أكل لحم القطط والكلاب فتوى تجيز للمحاصرين في مخيم اليرموك الدمشقي أكل لحم القطط والكلاب



فساتين طويلة ومطبّعة لإطلالات رمضان 2021

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab