بؤرة كورونا في مدينة ووهان الصينية تضمّ مستشفى كبيرًا ومدينة أشباح
آخر تحديث GMT02:23:59
 العرب اليوم -

أعلنت الحكومة تسجيل 64 حالة وفاة جديدة في إقليم هوبي

"بؤرة كورونا" في مدينة ووهان الصينية تضمّ مستشفى كبيرًا و"مدينة أشباح"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "بؤرة كورونا" في مدينة ووهان الصينية تضمّ مستشفى كبيرًا و"مدينة أشباح"

فيروس "كورونا"
بكين ـ العرب اليوم

اكتظّت المراكز الخاصة في مدينة ووهان بمئات الأسرّة الجاهزة لاستقبال الأعداد المتزايدة من المصابين بفيروس "كورونا" المستجد، وخلت شوارع المدينة من حركة السير وبدت كأنها "مدينة أشباح".وأظهرت صور نشرت الثلاثاء، مئات الأسرة التي خصصت لاستقبال المصابين بالفيروس، في مركز معارض تم تحويله إلى مستشفى في ووهان، في محاولة لاستيعاب آلاف المصابين في مركز تفشي الوباء.وقالت حكومة ووهان إنها تخطط لتحويل 3 أماكن موجودة، بما في ذلك صالة للألعاب الرياضية ومركز للمعارض، إلى مستشفيات لاستقبال

المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة من فيروس "كورونا" الجديد. وأعلنت الحكومة الصينية، الثلاثاء، أنه تم تسجيل 64 حالة وفاة جديدة نتيجة الإصابة بفيروس "كورونا" في إقليم هوبي بوسط البلاد ليصل العدد الإجمالي إلى 425 حالة وفاة حتى نهاية يوم الثالث من فبراير، وتم رصد 2345 إصابة جديدة بالفيروس في خوبي، بؤرة تفشي المرض، ليصل العدد الإجمالي للمصابين في الإقليم 13522 حالة، وبذلك يرتفع عدد المصابين في الصين إلى 19967 مصابا في سائر أنحاء البلاد، فيما يبلغ عدد الإصابات في العالم نحو 20155

شخصا.وأظهرت صور حديثة، مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة، خاوية على عروشها، بشوارع خالية ومحلات تجارية مهجورة، لترسم صورة عن حجم تأثير الوباء الذي ضرب المدينة.وظهرت الشوارع خالية تماما من السيارات والسكان، في منظر سريالي للمدينة التي اعتادت شوارعها على زحام السيارات، كما أظهرت صور أخرى المحلات التجارية الشهيرة مغلقة في شوارع المدينة التجارية، بينما اقتصرت المراكز التجارية على عدد محدود جدا من الزوار.وشرح طالب دكتوراه مصري يدرس ويقيم في قلب المدينة التابعة لمقاطعة

خوبي، في حديث إلى موقع "سكاي نيوز عربية"، الموقف الحالي في المدينة المهجورة.وحسب الوضع الحالي في المدينة، فإن الحركة أصبحت محرمة على الجميع، حسب وصف الباحث الذي شبه وضعه وزملائه في جامعة وسط الصين الزراعية بـ"الإقامة الجبرية"، ويضيف: "اتبعت السلطات فكرة العزل. البؤر المصابة يتم عزلها حتى تتضح الأمور بشكل أفضل. الآن الجميع يلزم بيته ولا يغادره إلا لشراء الحاجات الأساسية".ووضحت الصور تحوّل مدينة ووهان والمدن المحيطة بها إلى أكبر منطقة حجر صحي عبر التاريخ البشري، لتتحول بعدها إلى مدينة أشباح حقيقية، تنتظر انتهاء هذا "الكابوس".

قد يهمك أيضًا:

ثلاثة فيتامينات يمكنها أن تبعد عنك وعن طفلك فيروس "كورونا" القاتل

أول حالة ولادة لسيدة مٌصابة بـ"كورونا" والطفل بحالة جيدة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بؤرة كورونا في مدينة ووهان الصينية تضمّ مستشفى كبيرًا ومدينة أشباح بؤرة كورونا في مدينة ووهان الصينية تضمّ مستشفى كبيرًا ومدينة أشباح



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab