متغيرات أوميكرون الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة
آخر تحديث GMT20:27:56
 العرب اليوم -

متغيرات "أوميكرون" الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متغيرات "أوميكرون" الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة

متحور فيروس كورونا "أوميكرون"
طوكيو - العرب اليوم

أكد عدد من العلماء أن المتغيرات الفرعية من سلالة «أوميكرون» ربما تكون قد تطورت لاستهداف الرئتين والتغلب على جهاز المناعة بالجسم. ونقلت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية عن عالم الأوبئة الدكتور كي ساتو، وعدد من زملائه بجامعة طوكيو، قولهم إنهم توصلوا لبيانات أولية تشير إلى احتمالية تطور متغيرات «أوميكرون» الفرعية (BA.4) و(BA.5) و(BA.2.12.1.) بشكل يجعلها قادرة على إعادة تغذية عدوى خلايا الرئة، بدلاً من أنسجة الجهاز التنفسي العلوي، مما يجعلها أكثر تشابهاً مع السلالات السابقة، مثل «ألفا» أو «دلتا» وكان من المعتقد سابقاً أن ميل متغيرات «أوميكرون» القديمة لتفضيل إصابة الأنسجة غير الرئوية هو أحد الأسباب التي تجعل عدوى هذه السلالة أكثر اعتدالاً لدى معظم الناس مقارنة بالسلالات الأخرى.

وقال ساتو، «إجمالاً، تشير تجاربنا إلى أن مخاطر متغيرات (أوميكرون) الفرعية، خصوصاً (BA.4) و(BA.5)، على الصحة العالمية قد تكون أكبر من مخاطر سلالة (أوميكرون) الأصلية. فهذه المتغيرات تتكاثر بشكل أكثر كفاءة في خلايا الرئة البشرية وتتهرب من المناعة متسببة في أعراض أكثر خطورة»  وأضاف: «علاوة على ذلك، تؤكد نتائجنا أن الاعتقاد السائد بأن فيروس كورونا على وشك التحول إلى مجرد نزلة برد هو اعتقاد لا أساس له من الصحة». وأثارت نتائج ساتو وزملائه مخاوف الكثير من خبراء الصحة من حدوث موجة جديدة شرسة من وباء «كورونا».

وقالت الدكتورة ماري رامزي، من وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، «من المشجع أننا لا نشهد زيادة في عمليات القبول في وحدة العناية المركزة، لكننا نراقب البيانات التي توصل لها ساتو وزملاؤه عن كثب ونقيم التأثير المحتمل للمتغيرات الفرعية لـ(أوميكرون)». وأضافت: «مع دخول الصيف، لا يزال من المهم أن نتذكر أن (كورونا) لم يختف، وأن التطعيم يقلل خطر الإصابة بعدوى (كورونا) الشديدة» ووفقاً لبحث نُشر في مجلة «ساينس» الأسبوع الماضي، فإن تلقي عدوى «أوميكرون» لا تنتج استجابة مناعية قوية، مما يعني أن الأشخاص الذين تعافوا بالفعل من هذه السلة من الفيروس يمكن أن يصابوا بالعدوى بسرعة مرة أخرى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دراسة تؤكد أن أوميكرون أقل تسببا في الإصابة بفيروس كورونا لفترة طويلة

موجة جديدة من كورونا تهدد أوروبا ومخاوف مع ارتفاع الحالات بسبب متغير أوميكرون

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متغيرات أوميكرون الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة متغيرات أوميكرون الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة



كارول سماحة تستعرض أناقتها في جمبسوت أسود مُميّز

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:00 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

الأكل ليلاً يُزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 25 ٪

GMT 02:59 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

زيت الزيتون يَحمي من مرض السكري والسرطان

GMT 14:48 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

أبحاث جديدة تكشف فوائد الثوم في علاج التليف الكيسي

GMT 13:47 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل طريقة لمساعدة الرضيع على النوم

GMT 19:31 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

في متاهات التعليم

GMT 13:19 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أعراض جَديدة ليست في الجهاز التنفسي تُميز المتحور "أوميكرون"

GMT 00:19 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

أعراض تُنذر بضعف صحة العضلات منها الخمول والكسل

GMT 08:35 2017 الإثنين ,20 آذار/ مارس

​أنا حاولت أنتحر

GMT 05:07 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

عرض المسلسل النادر بعد العاصفة على "إيه أر تي حكايات" 

GMT 13:17 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرحب بعقد القمة الخليجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab