بحث جديد يكشف الصلة بين السمنة والاكتئاب والنساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال
آخر تحديث GMT20:08:50
 العرب اليوم -

وجد العلماء أنّ التأثيرات النفسية تزيد بجانب الأمراض التي تسببها زيادة الوزن

بحث جديد يكشف الصلة بين السمنة والاكتئاب والنساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بحث جديد يكشف الصلة بين السمنة والاكتئاب والنساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال

الأشخاص البدينة
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن زيادة الوزن يمكن أن تسبب الاكتئاب، حيث يُعتقد أن التأثيرات النفسية تزيد إلى حد كبير بجانب الأمراض التي تسببها السمنة، ففي حين أن الدراسات السابقة وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، فقد كان من غير الواضح ما إذا كان ذلك يقودهم إلى خفض الوزن أو العكس.

الآن، في أكبر دراسة من نوعها، يقول الخبراء في كلية الطب في جامعة "إكسيتر" البريطانية، أن وجود المتغيرات الجينية المرتبطة بمؤشر كتلة الجسم المرتفع (BMI) يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، مع تأثير أقوى لدى النساء أكثر من الرجال، والأكثر من ذلك، يشير البحث إلى أن التأثير يمكن أن يرجع إلى عوامل مثل صورة الجسم المثالي الموجودة في مخيلات البعض.

وقال البروفيسور تيم فرايلينغ، الباحث المشارك في الدراسة "إن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن في هم أكثر اكتئابًا، ومن المحتمل أن يكون ذلك على الأقل جزءًا من التأثير السلبي لزيادة كتلة الجسم".

وكشف الباحثون من المملكة المتحدة وأستراليا في المجلة الدولية "Epidemiology" العلمية، كيف استخدموا البيانات من البنك الأهلي الأوكراني، وهو بحث يهدف إلى مشاركة 500،000 شخص تتراوح أعمارهم بين 37 و 73 عامًا من عام 2006 إلى 2010، ونظر الباحثون في 73 اختلافا وراثيا مرتبطا بارتفاع مؤشر كتلة الجسم والتي ترتبط أيضا بارتفاع خطر الإصابة بأمراض مثل السكري وأمراض القلب، كما نظروا في 14 متغيرا وراثيا مرتبطا بنسبة عالية من الدهون في الجسم ولكنها كانت مرتبطة مع انخفاض مخاطر مثل هذه المشاكل الصحية.

 

وفي حين يمكن ربط المجموعة الأولى بالاكتئاب من خلال الآليات البيولوجية أو النفسية، إلا أنه من المتوقع أن يكون لها تأثيرات نفسية فقط، ثم نظر الفريق بعد ذلك في بيانات المستشفى الخاصة بالمشتركين وأجوبة من مجموعة من الاستبيانات - بما في ذلك التقارير الذاتية لرؤية طبيب عام أو طبيب نفسي للتخلص من القلق أو الاكتئاب وحدد الفريق حوالي 49000 مشارك كانوا واثقين من أنهم يعانون من الاكتئاب.

ووجد الفريق أن الأشخاص ذوي مؤشر كتلة الجسم المرتفع كانوا أكثر عرضة للاكتئاب، كما وجد الباحثون أيضا أن الوجود الوراثي المرتبط بمؤشر كتلة الجسم المرتفع يرتبط بالاكتئاب، مع تأثير أقوى في النساء مقارنة بالرجال، ومع التركيز على 73 اختلافا وراثي، مع الأخذ في الاعتبار العوامل بما في ذلك العمر والجنس، وجدوا أنه كل زيادة 4.7 نقطة في مؤشر كتلة الجسم، تزيد احتمالات الاكتئاب بنسبة 18 ٪ عموما، وبنسبة 23 ٪ بين النساء.

وعندما جمع الفريق بيانات من مصادر مختلفة، وجدوا أن المتغيرات الجينية الأربعة عشر التي تزيد من الدهون في الجسم ولكنها لا ترتبط بالصحة الأيضية مرتبطة أيضا بزيادة فرص الإصابة بالاكتئاب، ويقول فرايلينغ "هذا يشير إلى أن المكون النفسي قوي مثل أي مكون فسيولوجي ويشير أيضا إلى أن صورة الجسم السيئة يمكن أن تكون سببا للاكتئاب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث جديد يكشف الصلة بين السمنة والاكتئاب والنساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال بحث جديد يكشف الصلة بين السمنة والاكتئاب والنساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 02:40 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 العرب اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 20:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 العرب اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 04:56 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي
 العرب اليوم - دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي

GMT 05:22 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وفود مجلس التعاون تزور عدداً من معالم الرياض التاريخية

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:02 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مشادات كلامية بين لاعبي برشلونة تحت أنظار ميسي

GMT 11:18 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

ياباني يتغلب على دب شرس بلكمة على الأنف

GMT 12:30 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

التوب موديل هايدي كلوم حامل في طفلها الخامس

GMT 12:10 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

مدونة القلب

GMT 01:53 2019 الإثنين ,29 تموز / يوليو

10 وجهات سياحية للسفر في عيد الأضحى 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab