اكتشاف عضو جديد بالصدفة داخل جسم الإنسان
آخر تحديث GMT18:39:19
 العرب اليوم -

يمكن أن يكون له آثارًا في كيفية علاج السرطان

اكتشاف عضو جديد بالصدفة داخل جسم الإنسان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشاف عضو جديد بالصدفة داخل جسم الإنسان

عضو جديد داخل جسم الإنسان
واشنطن - العرب اليوم

قد تفكر، بعد مرور آلاف السنين من الدراسة، أننا كشفنا كل ما يجري في داخلنا. لكن الباحثين يجادلون بأنهم اكتشفوا عن غير قصد جهازًا جديدًا تمامًا، ويمكن للتركيب الجديد أن يساعد في تفسير المكان الذي تتواجد فيه الكثير من السوائل في جسمنا، وربما حتى يكون مصدر اللمف، وهو السائل الضروري لعمل جهاز المناعة لدينا. وعلى هذا النحو فإن هذه الشبكة، أو البنية، للقنوات المملوءة بالسوائل يمكن أن تلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحتنا، فضلًا عن انتشار المرض.

ولا يقتصر الأمر على الأجزاء الغامضة منا – فهذا العضو موجود ملفوفًا حول العديد من الأعضاء الأخرى المعروفة لدينا. ترى، بينما كنا نظن أن رئتينا، والجهاز الهضمي، وحتى جلدنا كانت محاطة بنسيج ضام قوي ومتشدد، تبين أن هذا النسيج هو في الواقع مليء بمساحات مدعومة من خلال شبكة من البروتينات الضامة القوية لمنعها من الانهيار، والتي تسمح بحرية تدفق السائل.

ويمكن أن يساعد هذا في تفسير أين يذهب الكثير من سوائل الجسم. بينما تحتوي خلايانا على معظم السوائل، ويحمل نظام الدورة الدموية حملًا كاملًا أكثر من ذلك، فإن أكثر من ثلثها لم يُعرف مصيرها، وكان يُقال ببساطة أنها “متداخلة”، أو مجرد طفو حول الأجهزة والخلايا. يدعي الباحثون في ورقة نُشرت في مجلة "ساينس إدفانسس" العلمية أنه ينبغي تعريف "الخلالي"، أي حيز صغير، أو شق بين أجزاء الجسم، كجهاز في حد ذاته.

ويعتقدون أنه قد يفسر سبب انتشار بعض أشكال السرطان بهذه السرعة وبين الأعضاء غير ذات الصلة. قد يساعد ذلك أيضًا في توضيح سبب ظهور التجاعيد، حيث قد تطوى هذه القنوات في النسيج تحت الجلد نفسه، وأثناء إجراء التنظير الروتيني للمرضى، لاحظ الأطباء أن النسيج المحيط بالقناة الصفراوية، والذي كان ينبغي أن يكون صلبًا وكثيفًا إلى حد ما، قد تمت تغطيته فعليًا بنمط مثير للاهتمام. عندما قرر أحدهم إلقاء نظرة باستخدام نفس الجهاز تحت جلد أنفه، وجد بشكل مفاجئ نفس التأثير بالضبط.

المفتاح، يبدو أنه كان يٌنظر إلى الأنسجة الحية بحدٍ معين التكبير الدقيق. حتى الآن، اعتمد الباحثون الطبيون على شرائح المجهر للأنسجة الثابتة عند دراسة جسم الإنسان، ويقول المؤلفون. للقيام بذلك، يأخذون شرائح رقيقة من الأنسجة، يعاملونها بالمواد الكيميائية، ويصبغون التراكيب بحيث يمكن التعرف عليها بسهولة عند وضعها تحت المجهر.

لكن المشكلة تكمن في أن التثبيت والتصبيغ يطرح جميع سوائل النسيج، ومن المتوقع أن تنهار بهذه العملية جميع الأجزاء التي كانت مملوءة بالسوائل في الخلالي. وبسبب هذا، فإن الباحثين الذين ينظرون إلى شرائح من الأعضاء يفترضون ببساطة أن الأجزاء المسطحة كانت تمزقات في النسيج.

ويبدو الآن أنهم سيحتاجون إلى القيام بمزيد من العمل لتحديد هذا التركيب وإقناع الآخرين بأنه عضو في حد ذاته، وليس مجرد نوع جديد من الأنسجة، "هذه النتيجة لديها القدرة على تحقيق تقدم كبير في الطب، بما في ذلك إمكانية أن أخذ العينات المباشرة من السائل الخلالي قد يصبح أداة تشخيصية قوية"، أوضح المؤلف المشارك نيل ثييس.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف عضو جديد بالصدفة داخل جسم الإنسان اكتشاف عضو جديد بالصدفة داخل جسم الإنسان



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 10:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة ياسمين صبري تتصدر تويتر بعد إعلان مواصفات فتى أحلامها

GMT 15:59 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

آلاء كوشنير تهدد عرش الراقصة صوفينار بعد " أوشن14"

GMT 10:35 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب

GMT 12:23 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

سوائل التبريد هي العماد الأول الذي تعتمد عليه السيارات

GMT 23:21 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

هيئة محلفين في تكساس تغرّم شركة "أبل" 503 ملايين دولار
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab