دراسة أميركية تكشف أن ملايين الأشخاص يعيشون في مرحلة مقدمات السكري
آخر تحديث GMT12:31:12
 العرب اليوم -
"الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي البلاد في العراق عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والأمير حمزة يظهران سويا في احتفال بمناسبة المئوية التحالف العربي يعلن تدمير طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون صوب جازان التحالف العربي يعلن إحباط هجوم جديد من الحوثيين على السعودية رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي يعلن أن قوات بلاده قتلت ثاني أكبر شخص في تنظيم "داعش"
أخر الأخبار

واحد من كل ثلاثة أميركيين بالغين مصاب بهذه الحالة

دراسة أميركية تكشف أن ملايين الأشخاص يعيشون في مرحلة مقدمات السكري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة أميركية تكشف أن ملايين الأشخاص يعيشون في مرحلة مقدمات السكري

مرض السكري
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة أميركية أن ملايين الناس يعيشون في مرحلة "مقدمات السكري" من دون أن يعوا ذلك، مشيرة إلى أن واحداً من كل ثلاثة أميركيين بالغين مصاب بهذه الحالة التي تعني أن مستوى السكر الموجود في الدم لديهم أعلى من الطبيعي، رغم أنه لا يزال أقل من عتبة الإصابة بالسكري من النوع الثاني. ومع ذلك فإن 90 في المائة من هؤلاء الناس لا يعون أنهم دخلوا هذه المرحلة الرمادية الخطيرة.

ويوصي "برنامج الوقاية من السكري"، الذي يعد أطول دراسة وقائية من المرض، المصابين بـ«مقدمات السكري» بخفض خطر الإصابة بالمرض، عبر اتباع نوعين من الإرشادات تتعلق بممارسة التمارين الرياضية وخفض الوزن.

يعيش ملايين الناس في مرحلة «ما قبل السكري» أو «مقدمات السكري» من دون أن يعوا ذلك. ولذا فمن المهم لهم الآن كشف حالاتهم والعمل على خفض خطر إصابتهم بالمرض.«مقدمات السكري»في الولايات المتحدة يقدر أن واحدا من كل ثلاثة من الأميركيين البالغين مصاب بحالة «ما قبل السكري prediabetes»، التي تعني أن مستوى السكر الموجود في الدم أعلى من المستوى الطبيعي، رغم أنه لا يزال أقل من المستوى الذي يحدد عتبة الإصابة بالسكري من النوع الثاني. ومع ذلك فإن 90 في المائة من هؤلاء الناس لا يعون أنهم يقعون في منطقة «رمادية» خطيرة.يقول الدكتور ديفيد ناثان مدير مركز السكري في مستشفى ماساتشوتس العمومي التابع لجامعة هارفارد: «لن تجد أية أعراض لحالة «مقدمات السكري، إلا أن عليك، أو على طبيبك، أن تتعرفا على وجود عوامل خطر مشتركة لديك، وقياس مستوى سكر الدم لرصد الحالة، وبالتالي إحداث تغيرات في نمط الحياة لوقف الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري».

إن مصطلح «مقدمات السكري» يمكن أن يثير الالتباس، فهو لا يعني أنك ستصاب بالسكري، بل يعني أنك معرض إلى خطر عال في الإصابة به. ومن دون اتخاذ الخطوات اللازمة فإن ما بين 15 في المائة و30 في المائة من الذين لديهم هذه الحالة سيصابون بالسكري في غضون 5 أعوام، وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها CDC. وتؤدي الإصابة بالسكري من النوع الثاني إلى تهديد المريض بأخطار أمراض القلب والسكتة الدماغية والعمى وأمراض الكلى. وهناك عوامل تحدد حالة «مقدمات السكري» لا يمكنك التحكم فيها - على سبيل المثال وجود تاريخ عائلي للمرض السكري، أو انحدارك من عرق معين مثل كونك من العرق الأسود أو اللاتيني، أو من الهنود الأميركيين أو من الآسيويين الأميركيين، أو من جزر المحيط الهادي. وإضافة إلى ذلك فإن التقدم في العمر يؤدي طبيعيا إلى الإقلال من إفراز الإنسولين الذي يساعد الجسم على التحكم بمستوى السكر في الدم، كما أن قدرة جسمك على الاستجابة للإنسولين تنخفض أيضاً. وبعد سن الستين تظهر لديك احتمالات بنسبة تتراوح بين 20 في المائة و35 في المائة لأن تدخل في حالة «مقدمات السكري» مقارنة بنسبة 10 في المائة لدى الأشخاص من أعمار تقل عن 60 عاما.
 وبينما لا يمكن لأي منا الالتفاف حول تاريخه العائلي الصحي، أو عرقه، أو عمره، فإنه ليس عاجزا تماما عن اتخاذ خطوات لوقف الإصابة بالسكري إن كان في حالة «مقدمات السكري». ويوصي «برنامج الوقاية من السكري The Diabetes Prevention Program « وهو أكبر وأطول دراسة وقائية - بأن يقوم الأشخاص المصابون بمقدمات السكري بخفض خطر الإصابة بالمرض باتباع نوعين من الإرشادات: ممارسة التمارين الرياضية، وخفض الوزن.

 لا توجد أية تمارين رياضية مخصصة لتقليل خطر الإصابة بالسكري، إلا أن الأبحاث تقترح بأنك لن تحتاج إلى ممارسة قوية وطويلة للتمارين الرياضية كي تحقق النتائج المرجوة. وفي الحقيقة فإن برنامجا للمشي السريع قد يكون كافيا. وأشارت دراسة نشرت في 15 يوليو (تموز) 2016 في الإصدار الإلكتروني من مجلة «Diabetologia» المعنية بدراسات السكري، إلى أن الأشخاص الذين اتبعوا برنامج تمارين محدود الفترات وبشدة متوسطة – ما يعادل 9 أميال (نحو 14.5 كلم) أسبوعياً من المشي السريع - خفضوا مستوى سكر الدم لديهم أكثر من الذين مارسوا تمارين لفترات أكثر، وشديدة أكثر. ويقول الدكتور ناثان: «أي نوع من النشاط البدني يساهم في خفض الوزن وخفض سكر الدم، ولذا فعليك اختيار نوع تتمتع بممارسته على نحو متواصل».* راقب وزنك. يساهم الوزن الزائد في تقليل إفراز الإنسولين وتقليل استجابة الجسم له.

 ودققت دراسة نشرت في 6 فبراير (شباط) 2017 من قبل مؤسسة «بي ام سي هيلث» في العلاقة بين الوزن وبين خطر الإصابة بالسكري لدى 15 ألف رجل. ووجدت أن الرجال الذين تراوح مؤشر كتلة الجسم BMI بين 25 و29.9 الذين يعتبرون من ذوي الوزن الزائد، كانوا يتعرضون أكثر بمرتين لخطر الإصابة بالسكري مقارنة من الرجال من ذوي الوزن الاعتيادي. أما السمينون – الذين يبلغ المؤشر لديهم 30 أو أكثر – فإنهم يتعرضون للإصابة أكثر بخمس مرات.

وينخفض خطر الإصابة بالسكري عندما يحاول الإنسان الحفاظ على وزن عادي وصحي - أي عندما يتراوح المؤشر بين 18.5 و24.9 - وفي الواقع فإن انحسار 5 في المائة إلى 7 في المائة من وزن الجسم أي بين 5 و7 كلغم لشخص وزنه 100 كلغم يمكنه أن يؤخر أو يمنع الإصابة بالسكري من النوع الثاني وفقا لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها. يقول الدكتور ناثان: «كلما كان مؤشر كتلة الجسم لديك أقل كلما كان ذلك أفضل. وحتى إن كان المؤشر يبلغ 22 فإن الخطر أقل من الخطر عندما يكون المؤشر 24».وبينما تساعدك التمارين الرياضية على فقد الوزن، فإن نمط الغذاء الصحي يمثل جانبا جوهريا.

ولا يوجد نظام غذائي وحيد محدد لخفض خطر الإصابة بالسكري، كما يقول الدكتور ناثان. إلا أنه يضيف: «إن النصيحة القياسية بتناول طعام صحي ومتوازن، تظل مهمة. وأفضل النظم الغذائية هي نظم خفض الوزن التي يمكنك الاستمرار عليها، التي تؤمن ألا يرجع الوزن الذي فقدته». وعليك استشارة الطبيب لتقييم نظامك الغذائي، وقد يحولك إلى أخصائي تغذية.* اختبر حالة «مقدمات السكري» لديك. يقول الخبراء إن على كل شخص يبلغ عمره 45 سنة أو أكثر، الخضوع لاختبار «مقدمات السكري».ويظهر تحليل الدم البسيط لاختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي glycosylated hemoglobin أو HbA1c معدل مستويات سكر الدم لديك على مدى الأشهر الثلاثة الماضية.- الطبيعي: يكون HbA1c أقل من 5.7 في المائة- مقدمات السكري: من 5.7 في المائة إلى 6.4 في المائة- السكري - 6.5 في المائة فأكثر* رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل» خدمات «تريبيون ميديا»

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أميركية تكشف أن ملايين الأشخاص يعيشون في مرحلة مقدمات السكري دراسة أميركية تكشف أن ملايين الأشخاص يعيشون في مرحلة مقدمات السكري



رحمة رياض تتألق بالأحمر من توقيع زهير مراد في ختام «عراق آيدول»

بغداد - العرب اليوم

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري

GMT 19:12 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

صور جريئة لـ كنزي وجنى عمرو دياب أثارت غضب محبي الهضبة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على هاتف "نوكيا 5.4" المقرّر طرحه خلال الفترة المُقبلة

GMT 21:44 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

زياد نكد يطبع بصمة ملفتة في عالم هوت كوتور

GMT 04:38 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

شمس ترفض التهم الموجة اليها بالشماتة في أحلام
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab