الكشف عن مادة كيميائية في حليب الأم يمكن أن تحطّم الأورام السرطانية
آخر تحديث GMT07:14:18
 العرب اليوم -

ثبت أن مادة سكر الحليب تدمر الأورام دون الإضرار بالأنسجة السليمة

الكشف عن مادة كيميائية في "حليب الأم" يمكن أن تحطّم الأورام السرطانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكشف عن مادة كيميائية في "حليب الأم" يمكن أن تحطّم الأورام السرطانية

حليب الأم
لندن - العرب اليوم

وجدت دراسة جديدة أن مادة كيميائية موجودة فقط في حليب الأم يمكن أن تحطّم الأورام إلى أجزاء صغيرة بحيث يمكن لمرضى السرطان تمريرها عبر البول، وثبت أن مادة سكر الحليب alpha1H، الضرورية لنمو الطفل، تدمر الأورام دون الإضرار بالأنسجة السليمة.

ووجدت إحدى الدراسات أن 20 مصابا بسرطان المثانة، شهدوا إفراز "شظايا" الورم في البول بعد 6 جرعات فقط من alpha1H. وتوضح الأبحاث الإضافية أن المرضى بدأوا في تمرير الأنسجة الخبيثة خلال ساعتين من العلاج، وعندما ترتبط alpha1H بحمض أوليك الدهني، فإنها تشكل مزيجا يحفز الخلايا السرطانية على "الانتحار".

ويأمل باحثو جمهورية التشيك أن يكون هذا التطور شكلا "أفضل" من العلاج الكيميائي، الذي "يسمم" الخلايا ويتسبب في آثار جانبية سيئة، حيث تخطط شركة العقاقير الطبية Hamlet Pharma لاختبار ما إذا كانت المادة الكيميائية هذه تقلص أورام المثانة، وتحسن من بقاء المريض على قيد الحياة، وأجرى مستشفى جامعة "موتول" في براغ هذه الدراسة، التي خضعت لإشراف البروفيسور كاثرينا سفانبورغ، التي أسست Hamlet Pharma.

وفي عام 1995، اكتشفت سفانبورغ (صدفة) أن alpha1H تقتل الخلايا السرطانية، أثناء تواجدها في جامعة "لوند" بالسويد، حيث درست كيف يحارب حليب الثدي الجراثيم، حيث أفادت تقارير South China Morning، أن تجربة أثر المادة الكيميائية على خلايا السرطان البشرية ممارسة شائعة، لأن الخلايا هذه تستطيع البقاء حية في ظروف مختبرية. وأُصيبت سفانبورغ بالدهشة لاكتشاف أن الخلايا السرطانية تختفي.

وفي حديثها مع صحيفة "تلغراف"، قالت كاثرينا: "تساعد Alpha1H في إنتاج اللاكتوز، سكر الحليب الضروري لتغذية الرضع وجعل الحليب سائلا. وتبين أيضا أنه يمكن تغيير وظيفتها لتشكل مجمعات مبيدات خلايا الأورام"، حيث شهدت إحدى التجارب تقديم 5 جرعات يومية من alpha1H لـ 9 مرضى بسرطان المثانة، قبل الجراحة لإزالة الأورام. وتمكن 8 منهم من تمرير الخلايا السرطانية خلال ساعتين فقط، كما أصبحت الأورام الخبيثة أصغر وأقل عدوانية، كما يخطط فريق البحث إلى دراسة إمكانية استخدام العقار لدى مرضى سرطان الدماغ والقولون.

قد يهمك ايضًا:

"الكيرسيتين" يُساعد على خفض مستويات السكر في الدم

علماء بريطانيون يكشفون عن وجبة الإفطار المثالية لمرضى السكري

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن مادة كيميائية في حليب الأم يمكن أن تحطّم الأورام السرطانية الكشف عن مادة كيميائية في حليب الأم يمكن أن تحطّم الأورام السرطانية



GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 01:03 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 العرب اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 09:37 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة
 العرب اليوم - خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية
 العرب اليوم - سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 22:49 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تستجيب لمستخدمي آيفون في روسيا

GMT 19:55 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

أبرز 7 هواتف تدعم تقنية الجيل الخامس

GMT 20:01 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تطور جيلاً جديداً من الهواتف القابلة للطي

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab