خبراء يؤكّدون أن أطفال الولادة القيصرية أكثر عرضة للبدانة
آخر تحديث GMT18:31:55
 العرب اليوم -

بسبب تعرضهم لمستويات أقل من البكتيريـا النافعة

خبراء يؤكّدون أن أطفال "الولادة القيصرية" أكثر عرضة للبدانة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء يؤكّدون أن أطفال "الولادة القيصرية" أكثر عرضة للبدانة

الأطفال من الولادة القيصرية أكثر عرضة للبدانة
واشنطن - رولا عيسى

توصل الخبراء من كلية هارفارد للصحة العامة إلى أن الأطفال نتاج العمليات القيصرية للأمهات عند ولادتهم تزيد لديهم إحتمالات الإصابة بالسمنة بنسبة 15 بالمائة، وذلك ببلوغهم سن المراهقة وربما يستمر الوضع إلى مرحلة البلوغ، مقارنةً بهؤلاء الذين تخضع أمهاتهم لعمليات الولادة الطبيعية.

وتشهد بريطانيـا زيادة في أعداد الأطفال من الولادة القيصرية، والتي وصلت حاليـاً إلى 26 بالمائة من العمليات. وعلى الرغم من ضرورة إجراء العمليات القيصرية في الكثير من الحالات لتجنب المضاعفات، إلا أن الأطباء يدركون بشكلٍ متزايد إحتمالية تأثير هذا النوع من العمليات على الطفل فيما بعد أثناء حياته، ويعتقد الخبراء بأن الولادة القيصرية هي التي تتسبب فيما يتعرض له الطفل نتيجة إخراج الطفل مباشرةً من الرحم وعدم تعرضه مطلقاً إلى البكتيريـا النافعة التي قد يحصلون عليها في حال الولادة الطبيعية. حيث يعتقد العلماء بأن مرورهم عبر قناة الولادة يحفز من نظامهم المناعي ويساعد في الإستعداد لتحمل قسوة الحياة.

وراقبت الدراسة الجديدة التي نشرت في مجلة جاما لطب الأطفال أكثر من 22,000 شخص منذ الولادة، وقام الباحثون بفحص المشاركين في الدراسة بوصولهم إلى التاسعة وحتى الرابعة عشرة من العمر، ليكتشفوا بأن هؤلاء الذين كانت ولادتهم قيصرية أكثر عرضة بنسبة 15 بالمائة إلى البدانة عن هؤلاء الذين خضعت أمهاتهم لعملية ولادة طبيعية. كما أعاد الباحثون فحص المشاركين في الدراسة مرةً أخرى عند بلوغهم من العمر ما بين 20 و 28 عاماً ليكتشفوا بأن التأثير قد إستمر على الرغم من إنخفاض النسبة إلى 10 بالمائة.

وظهر تأثير الولادة القيصرية أيضاً داخل العائلات بحسب ما توصل إليه الباحثون، بحيث كان الشباب من الولادة القيصرية أكثر عرضة بنسبة 64 بالمائة إلى السمنة مقارنةً بأشقائهم من الولادة الطبيعية، وأوضح المؤلف البارز جورج شافارو وهو أستاذ مشارك في التغذية وعلم الأوبئة بأن الولادة القيصرية وبلا شك تعد عملية ضرورية ومنقذة للحياة في الكثير من الحالات، ولكنها تحمل بعض المخاطر المعروفة على الأم و المولود منها مخاطر التعرض للبدانة بالنسبة للطفل، وتعليقاً على الدراسة، أفاد الدكتور داغني راجاسينغام من الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء بأنه من المثير إشارتها إلى إحتمالية أن تكون الولادة القيصرية عاملاً لإصابة الأطفال بالسمنة بعد الأخذ في الإعتبار عوامل أخرى للخطر بما فيها مؤشر كتلة الجسم لدى الأمهات، وعادات التدخين قبل الحمل، فضلاً عن أي حالات طبية كانت موجودة من قبل مثل سكري الحمل، وفي بريطانيـا يصل معدل العمليات القيصرية إلى 26.2 بالمائة، في الوقت الذي يرتفع فيه ذلك المعدل ببطئ على مدار العقد الماضي والذي يمكن تفسيره لعوامل مختلفة من بينها إرتفاع معدل أعمار الأمهات عند ولادتهم وكذلك الأمهات التي تعاني من السمنة المفرطة. وهو ما يتوجب معه إجراء العمليات القيصرية لإنقاذ حياة الأم و / أو الطفل.

ولا يزال هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لتوضيح الإرتباط ما بين الولادة القيصرية وإصابة الأطفال بالسمنة. إلا أنه يتعين على الأطباء وفي كل تدخل جراحي التأكيد على إبلاغ الأم بشأن مخاطر و فوائد العمليات القيصرية، فضلاً عن طرح خيارات بديلة. وأضاف الدكتور سيمون كورك من امبريال كوليدج في لندن بأن البكتيريا في الأمعاء تلعب دوراً في عدد متزايد من الوظائف بما فيها ما نأكله والكميات التي نحصل عليها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يؤكّدون أن أطفال الولادة القيصرية أكثر عرضة للبدانة خبراء يؤكّدون أن أطفال الولادة القيصرية أكثر عرضة للبدانة



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab