فريق دولي يكتشف بالصدفة سلاحًا سريًا يمكن أن يغيّر حياة الملايين
آخر تحديث GMT21:00:48
 العرب اليوم -

يمهّد الطريق لفئة جديدة من الأدوية المضادة للفيروسات مستقبلًا

فريق دولي يكتشف بالصدفة "سلاحًا سريًا" يمكن أن يغيّر حياة الملايين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فريق دولي يكتشف بالصدفة "سلاحًا سريًا" يمكن أن يغيّر حياة الملايين

موسكو - العرب اليوم

حقّق فريق من العلماء متعددي الجنسيات اكتشافًا مذهلًا، هو الأول من نوعه في روسيا، ويمكن أن يغيّر حياة عشرات الملايين من المرضى حول العالم.

وتمكّن الفريق المُكوّن من علماء روس وسويسريين وبريطانيين وأمريكيين وفنلنديين، عن طريق الخطأ، من تحديد آلية لإبطال مفعول فيروس نقص المناعة البشرية، عندما كانوا يعملون على تطوير دورات غير متجانسة من polysulfur (فئة من المركبات الكيميائية) متعددة الكبريت، لمعالجة السرطان، وأدركوا حينها، فجأة، أن آثار آلية الدواء كانت أكبر بكثير مما كان متوقعا.

وقال أوليغ راكيتين، الدكتور في مجال الكيمياء والأستاذ بجامعة ولاية جنوب الأورال (SUSU)، في روسيا: "منذ البداية، توقعنا أن الاتجاه الواعد للبحث، هو دراسة النشاط المضاد للسرطان لهذه الفئة من المركبات، ولكن اتضح بشكل غير متوقع أن هذه المركبات يمكن أن يكون لها أيضا نشاط عالب وانتقائي ضد فيروس نقص المناعة عند القطط، وهو الأقرب تماثليا لفيروس نقص المناعة البشرية".

وادعى راكيتين، في بيان صحفي، أن الاكتشاف يمكن أن يمهد الطريق لفئة جديدة كاملة من الأدوية المضادة للفيروسات التي يمكن استخدامها في العديد من الأمراض.

وقال راكيتين: "أهمية النتائج هي أنه يمكن استخدام العقاقير نفسها في أنواع مختلفة من الأمراض، مثل السرطان وفيروس نقص المناعة".

وتقوم آلية إبطال مفعول فيروس نقص المناعة البشرية، بشكل أساسي، على فرز ذرة الزنك من جزيئات فيروس العوز المناعي البشري، ما يؤدي إلى إلغاء تنشيطها وجعل الفيروس خاملا.

وخلال البحث، اكتشف الفريق عقاقير قوية مضادة للفيروسات من دون أن "تسمم" الخلايا الطبيعية السليمة، ما يقلل من الأضرار الجانبية التي يعاني منها الكثير من المرضى بسبب الأدوية القوية المضادة للفيروسات.

ويعرف فيروس نقص المناعة البشرية بأنه حالة من أمراض المناعة الذاتية التنكسية التي تجعل المرضى عرضة للعديد من الإصابات والسرطانات الخبيثة، ما يقلل بشكل كبير من متوسط العمر المتوقع.

وكان هناك 37.9 مليون شخص مصاب بالإيدز في جميع أنحاء العالم في عام 2018، وفقا لأحدث البيانات. وتم علاج نحو 23.3 مليون مريض من هؤلاء بمضادات الفيروسات القهقرية. وانخفضت الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية بنسبة 40% منذ بلوغها ذروتها في عام 1997

قد يهمك أيضًا

اجراء فحص فيروس نقص المناعة البشرية "الايدز على الانترنت

الليمون بنك الدم لقَتل خلايا السرطانِ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريق دولي يكتشف بالصدفة سلاحًا سريًا يمكن أن يغيّر حياة الملايين فريق دولي يكتشف بالصدفة سلاحًا سريًا يمكن أن يغيّر حياة الملايين



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab