الأزمات تلاحق حملة توعية بعد استقالة أعضاء جمعية رائدة في مكافحة السمنة
آخر تحديث GMT14:43:27
 العرب اليوم -

على خلفية التقرير المثير للجدل الذي ينصح بتناول المزيد من الدهون

الأزمات تلاحق حملة توعية بعد استقالة أعضاء جمعية رائدة في مكافحة السمنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأزمات تلاحق حملة توعية بعد استقالة أعضاء جمعية رائدة في مكافحة السمنة

أوضح التقرير الذي صدر عن المنتدى الوطني للسمنة ان أغلب ما نعلمه بشأن الطعام الصحي خاطئ
واشنطن - رولا عيسى

بات مستقبل "الجمعية الخيرية الرائدة لمكافحة السمنة" محل شك، وذلك عقب إستقالة ما يزيد عن نصف أعضاء مجلس إدارتها إحتجاجاً على نشر التقرير الذي حث الأشخاص على تناول المزيد من الدهون. وجاء في التقرير الذي صدر قبل إسبوعين من قبل المنتدي الوطني للسمنة ( NOF ) بأن أغلب عادات تناول الطعام تعد خاطئة، داعياً إلى إجراء إصلاح جذري للإرشادات الغذائية. كما زعم ضرورة تناول المزيد من الدهون، بدلاً من الإبتعاد عنها.

الأزمات تلاحق حملة توعية بعد استقالة أعضاء جمعية رائدة في مكافحة السمنة

ووصف التقريرأيضاً "زيت دوار الشمس بأنه بالكاد طعام،، متوجهاً بالمشورة لوقف حصر السعرات الحرارية، ومحذراً من أن ممارسة التمرينات الرياضية لا يساعد على خسارة الوزن. ومنذ ذلك الحين فقد تم الكشف عن أن أحد مؤلفي التقرير يعد مستشارا علميا لشركة أتكينز Atkins للنظم الغذائية، والتي تؤيد تناول الوجبات الغنية بالدهون وتقل فيها نسبة الكربوهيدرات.

وتلقى رئيس المنتدى الوطني للسمنة الأستاذ ديفيد هاسلام، عرضا لرحلة عمل مدفوعة إلى الولايات المتحدة من أجل تقديم المشورة، وقد تعرض التقرير سريعاً إلى إنتقاداتٍ من الأطباء البارزين والعلماء ومن بينهم الدكتورة أليسون تيدستون خبيرة التغذية في إنكلترا، والتي وصفته بأنه تقرير غير مسؤول ويعرض صحة البلاد للخطر.  وأضافت دكتورة تيدستون بأن الاكثار من الدهون المشبعة في النظام الغذائي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والموت أحياناً بسبب إرتفاع نسبة الكوليسترول.

وقال أعضاء المنتدى الوطني للسمنة بأنهم لم يتطلعوا على التقرير قبل أن يتم نشره، بينما خرج بيان يوم الخيمس على موقع الجمعية الخيرية، والذي إعترف بأنه لم يكن هناك إجماع من قبل كافة الأعضاء على ما جاء في التقرير. فيما قال ماثيو كابهورت الذي تقدم مساء يوم الخميس بإستقالته كمدير عملي بأنه من الخطآ تقديم الوثيقة بإعتبارها صادرة  عن المنتدى الوطني للسمنة عندما يكون أغلب الأعضاء الراحلين وغير المدركين لما تضمنته هذه الوثيقة.

ومن بين المتقدمين بالإستقالة نائبة الرئيس ديبورا كوك ممرضة السكري، وكذلك دكتور جين ناش طبيب علم النفس فضلاً عن سانجيتا أغنيهوتري مستشارة التوليد. وذكر رئيس المنتدي الوطني للسمنة الأستاذ ديفيد هاسلام بأن التقرير حاز على الإنتباه من خلال تضمنه لأسماء المتخصصين، مؤكداً على أن وجهات نظره بشأن أفضل الطرق نحو النظام الغذائي قد تشكلت قبل أن يصبح مستشاراً في شركة أتكينز Atkinsالتي لم يكن لها علاقة بالتقرير ولم تشارك في عمله.

وصرح الناطق بإسم المنتدى الوطني للسمنة تام فري بأن الإستقالات تؤثر بشدة على مستقبل الجمعية الخيرية، بينما قال مايك لين أستاذ التغذية البشرية في جامعة غلاسكو وغير المشارك في المنتدى بأنه كان ينبغي عرض التقرير قبيل نشره.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأزمات تلاحق حملة توعية بعد استقالة أعضاء جمعية رائدة في مكافحة السمنة الأزمات تلاحق حملة توعية بعد استقالة أعضاء جمعية رائدة في مكافحة السمنة



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 06:37 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

جاجوار تطلق الموديل الخاص F-Type الخارقة

GMT 06:29 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

أبل تطرح أولى سياراتها الكهربائية عام 2025

GMT 07:13 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 22:12 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

انستغرام كشف عن اتعس نسخة من سيارات G80 M3 Competition

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:02 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سيارة جينيسيس كوبيه جديدة وفخمة تكشف عن نفسها

GMT 00:37 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

7 سيارات بديلة للألمانية الخارقة بورش 911

GMT 13:10 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

تسلا تتصدر سباق الثقة للسيارات الكهربائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab