دراسة جديدة تؤكد أن السجائر الإلكترونية تُهدّد حياة غير المدخنين بعد شهر من استخدامها
آخر تحديث GMT23:59:33
 العرب اليوم -

معرضون لخطر الإصابة بالتهاب مرتبط بالسرطان على المدى القصير أو البعيد

دراسة جديدة تؤكد أن السجائر الإلكترونية تُهدّد حياة غير المدخنين بعد شهر من استخدامها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تؤكد أن السجائر الإلكترونية تُهدّد حياة غير المدخنين بعد شهر من استخدامها

السجائر الإلكترونية
واشنطن - رولا عبسى


كشفت دراسة جديدة أن غير المدخنين، الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية، معرضون لخطر الإصابة بالتهاب مرتبط بالسرطان.

وعلى الرغم من انتشار الأمراض والوفيات مؤخرا، ما يزال العلماء لا يعرفون إلا القليل عما تفعله السجائر الإلكترونية بجسم الإنسان على المدى القصير أو الطويل.

ووجدت دراسة أجرتها جامعة ولاية أوهايو (OSU)، أنه على الرغم من انتشار مزاعم حول كون السجائر الإلكترونية أكثر أمانا من العادية، فإن استخدام الأجهزة يسبب النوع نفسه من التغييرات في الخلايا الالتهابية المرتبطة بسرطان الرئة مثل التدخين التقليدي- وتبدأ التغييرات في غضون شهر.

وبعد 4 أسابيع فقط من استخدام السجائر الإلكترونية، كان 30 من غير المدخنين الذين تطوعوا في الدراسة الجديدة، يخضعون بالفعل لتغييرات جسدية على المستوى الخلوي.

وعندما قورنت عينات صغيرة من أنسجة الرئة المأخوذة من المتطوعين، الذين تلقوا تعليمات بتجربة السجائر الإلكترونية، مع 30 مشارك آخر ممن لم يدخنوا أي نوع من السجائر، لم ير الباحثون أي اختلافات في الالتهاب.

ولكن عندما ركزوا على الأشخاص في المجموعة التي دخنت السجائر الإلكترونية بعمق أكبر ولفترة أطول، وجدوا التهابا متزايدا.

وقال الدكتور بيتر شيلدز، كبير معدي الدراسة ونائب مدير مركز السرطان الشامل في جامعة ولاية أوهايو: "إن الآثار المترتبة على هذه الدراسة هي أن الاستخدام طويل الأجل وزيادة الاستخدام اليومي وإضافة النكهات والنيكوتين قد يشجع على حدوث التهاب إضافي".

وأشارت دراسة حديثة أخرى إلى أن الأبخرة السامة تساهم بتشويه أنسجة الرئة لدى الكثير من الناس. ورغم أن القليل من الدراسات المنشورة حول مخاطر السجائر الإلكترونية ركزت على الغليسرين، إلا أن عددا من الخبراء أبدوا شكوكهم حول المكون.

ووافقت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية على الغليسرين، واعتبرته "آمنا بشكل عام" للاستخدام في الأغذية ومستحضرات التجميل. ولكن قبل ظهور السجائر الإلكترونية في العقد الماضي، لم يجر تسخين المادة واستنشاقها مطلقا.

لذا، لا يعرف العلماء ما يمكن أن تفعله الطريقة الجديدة هذه، في استخدام مادة مشتقة من الزيوت.

قد يهمك أيضًا

نصائح للحفاظ على صحة الرئتين أبرزها الإقلاع عن التدخين

تقرير جديد يكشف عن "مرض نادر" مرتبط بـ"السجائر الإلكترونية"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكد أن السجائر الإلكترونية تُهدّد حياة غير المدخنين بعد شهر من استخدامها دراسة جديدة تؤكد أن السجائر الإلكترونية تُهدّد حياة غير المدخنين بعد شهر من استخدامها



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab