دراسة تؤكّد أن تناول الشيكولاتة يجعلك سعيدًا اذا تم التهامها ببطء
آخر تحديث GMT14:25:22
 العرب اليوم -

السعادة لا تتعلق بحجم القطعة بل في الوقت الذي تستغرقه لتناولها

دراسة تؤكّد أن تناول الشيكولاتة يجعلك سعيدًا اذا تم التهامها ببطء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكّد أن تناول الشيكولاتة يجعلك سعيدًا اذا تم التهامها ببطء

علاقة السعادة بتناول الشيكولاتة
لندن ـ ماريا طبراني

أكد العلماء أن تناول الشيكولاتة يجعلك سعيدا، ولكن الأبحاث الجديدة تحمل أخبارًا سيئة إلى أولئك الذين يجلبون علبة من الشيكولاتة على أمل تهدئة متاعبهم، فوفقا للدراسة، عشاق الشيكولاتة الذين ينخرطون في ما يسميه علماء النفس "طعام تحسين المزاج" في نهاية المطاف يصبحون في حالة مزاجية أفضل بكثير من أولئك الذين يلتهمون العلاج من دون التوقف للاستمتاع به.

ويشمل الأكل أن تضع في اعتبارها التركيز على الطعام نفسه، مع أخذ وقتك لتذوق النكهة وعدم السماح بأي شيء لتحويل الأنظار عن المتعة، لأنه يقوم على مبادئ البوذية من التأمل والتحكم، وتم الترويج لها في السنوات الأخيرة باعتبارها وسيلة صحية لانقاص الوزن، والتي تقدر الطعام كمصدر للمتعة وليس فقط كوقود لخلايا الجسم، وتعتبر بريطانيا رابع أكبر مستهلك للشيكولاتة في العالم، بعد سويسرا وألمانيا وأيرلندا، وهي الصناعة التي تتكلف 3.6 مليار جنيه استرليني في السنة، ويبلغ متوسط ​​استهلاك الفرد السنوي حوالي 16 باوندًا، أو ما يزيد قليلا على 7 كلغ، وكشفت دراسة حديثة أن واحد من كل 6 بريطانيين يأكل الشيكولاتة يوميًا .

واقترحت بعض الدراسات أن الشيكولاتة يمكنها أن ترفع المزاج في حين لم يجد آخرون أي صلة، وأشارت أحدث التحقيقات، من قبل علماء النفس في كلية جيتيسبيرغ في ولاية بنسلفانيا، الولايات المتحدة، إلى أن السر قد يكمن في كيفية تفكير مشجعي الشيكولاتة حول ما يتناولونه.

وشملت الدراسة 258 شخصًا من الرجال والنساء وتم تقسيمهم إلى مجموعات، وقدم إلى بعضهم جزءًا صغيرًا من شيكولاتة الحليب لتناولها، والتي تحتوي على حوالي 75 سعرا حرارية، ما يقرب من ثلث لوح شيكولاتة صغير، وأعطي للآخرين بسكويت المياه الجوفية لتناوله، وأخبر المتطوعين لتناول حلواهم إما بسرعة وبدون تفكير حقا فيها، أو أن يستغرقون وقتا طويلا، ويأكلونها بانتباه، وهذا يعني أنهم أولا أمضوا بضع دقائق يحملون الشيكولاتة أو البسكويت في أيديهم ليفكروا في المزارعين الذي أنتجوا العناصر التي دخلت في صنعهما، وفي الخطوة التالية أكلوا هذا الطعام ببطء، لذيذ المذاق مما أثار المتعة في الفم، حيث استغرقت العملية برمتها حوالي 4 دقائق لكل قطعة من الشيكولاتة أو البسكويت .

وطلب من المتطوعين قبل وبعد التجربة، تسجيل مشاعرهم على ما يسمى بمقياس "السعادة" التي استخدمت من قبل علماء النفس لقياس الحالة المزاجية للمرضى، وأظهرت النتائج، التي نشرت في مجلة الشهية، أن البسكويت لم يجعل المتطوعين سعداء، بغض النظر عن الكيفية التي تناولوها بها، أما الشيكولاتة فحسّنت بشكل ملحوظ عشرات الأمزجة، ولكن فقط عند أولئك الذين أخذوا وقتهم لتذوق حلاوتها.

وكشف الباحثون أن النتائج تشير إلى أن قطعة صغيرة من الشيكولاتة يمكنها أن تجعلنا سعداء، مشيرين في تقريرهم إلى أن "السعادة لا تتعلق بحجم الشيكولاتة التي تتناولها، بل الوقت الذي تستغرقه لتناولها، وترك مساحة من الوقت للاستمتاع بها"، وأضافوا أنه من الممكن أيضا لأطعمة ممتعة أخرى، مثل الرقائق والبيتزا، أن يكون لها نفس التأثير إذا أكلتها بنفس الطريقة، ويستخدم الذهن بالفعل لمكافحة القلق والاكتئاب.

إنها تنطوي على تشتيت الانتباه عن اللحظة الراهنة، والتركيز على الأفكار والمشاعر.

ووجدت دراسة في 2013 في جامعة كانتربري في نيوزيلندا أن طريقة المستهلكين لتناول كعكة الشيكولاتة لها تأثير كبير على وزنهم، فأولئك الذين رأوا أنها شيء للاحتفال كانوا أكثر عرضة للبقاء نحيفين على المدى الطويل من أولئك المثقلين بالذنب الذي كان يدفعهم إلى التخلي عن النظام الغذائي واللياقة البدنية، والغرق في نظام أكل غير صحي، ولكن تناول الشيكولاتة كمكافأة للتمتع بها، كان يعني أن لديهم فرصة أفضل في التمسك طويل الأجل بالأهداف وفقدان الوزن.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكّد أن تناول الشيكولاتة يجعلك سعيدًا اذا تم التهامها ببطء دراسة تؤكّد أن تناول الشيكولاتة يجعلك سعيدًا اذا تم التهامها ببطء



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق بايرن ميونخ يعلن تحقيق حجم أعمال قياسي

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 03:36 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

كيا Optima 2021 الجديدة تنافس Camry الشهيرة

GMT 22:29 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

بوفون يُوضِّح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab