دراسة تكشف ان السُمنة المفرطة تعرِّض أصحابها للأزمة القلبية
آخر تحديث GMT19:31:37
 العرب اليوم -

حتى ولو كانوا يبدون في صحة جديدة وضغط دمهم طبيعي

دراسة تكشف ان السُمنة المفرطة تعرِّض أصحابها للأزمة القلبية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف ان السُمنة المفرطة تعرِّض أصحابها للأزمة القلبية

السمنة المفرطة
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة حديثة، ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، ويمارسون التمارين الرياضة ويتمتعون بصحة جيدة، هم أكثر عرضة للاصابة بالأزمة القلبية او السكتة الدماغية. وتوضح الدراسة البريطانية التي شملت 3.5 مليون شخص، ان الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، يمكن ان يظلوا بصحة جيدة طالما انهم يتدربون باستمرار مع التغذية الجيدة.

وقال علماء في جامعة "برمنغهام" البريطانية، انه يجب على الاطباء الا يستخدموا مصطلح "السمنة الصحية" لطمأنة مرضاهم ممن يعانون من زيادة الوزن، بعدم وجود مخاطر للاصابة بمرض السكري من النوع 2 أو أمراض القلب. وأوضح الدكتور ريشي كالياشيتي، الذي عرض نتائج ابحاثه في المؤتمر الأوروبي للسمنة في البرتغال، ان "السمنة الصحية" هي "أسطورة خيالية".

ووجد فريق البحث أن الدهون الزائدة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بمقدار النصف - حتى عندما تكون مستويات "الكوليسترول" في الدم طبيعيا، فهي تزيد من احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية وتضاعف من خطر الإصابة بالقصور القلبي، في حين أن معظم الناس يعانون من السمنة المفرطة لديهم خطر متزايد من تطور أمراض مثل  أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع 2 مقارنة مع اولئك الذين يتمتعون بوزن طبيعي.

وكان يعتقد في الماضي أن ما يصل إلى ثلث الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة يتمتعون بصحة جيدة، ولكن الدراسة الجديدة - وهي الأكبر من نوعها - كشفت أنه حتى لو بدوا وكأنهم أصحاء، فمن المرجح أن تلحقهم المشكلات المرتبطة بالسمنة.

وقد قام الفريق بتحليل السجلات الصحية من عام 1995 إلى عام 2015 ل 3.5 مليون شخص بالغ يعانون من السمنة ولكنهم لا يعانون من أمراض القلب، بالاضافة الى مستويات ضغط الدم والكولسترول الطبيعية. ثم تتبعوا كم من أمراض القلب التاجية المتقدمة، والسكتات الدماغية، والقصور القلبي أو أمراض الأوعية الدموية الطرفية.

وقال الدكتور مايك كنابتون، من مؤسسة القلب البريطانية: "ليس من المألوف ان بحوثا بهذا الحجم والتي تجرى في هذا المجال قادرة على اسقاط أسطورة قديمة". من جانبه تساءل تام فري، من المنتدى الوطني للسمنة،: "هل يمكن أن تعاني من السمنة المفرطة وفي نفس الوقت تتمتع بصحة جيدة؟ عند سؤالك الرياضيين ستحصل على اجابة (نعم) و عند سؤالك للعلماء سيجاوبون بـ(لا) وهذا يعني ان النقاش مازال قائما".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف ان السُمنة المفرطة تعرِّض أصحابها للأزمة القلبية دراسة تكشف ان السُمنة المفرطة تعرِّض أصحابها للأزمة القلبية



درة زروق بإطلالة نوبية مميزة في سهرة رمضانية خاصة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 06:37 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

جاجوار تطلق الموديل الخاص F-Type الخارقة

GMT 06:29 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

أبل تطرح أولى سياراتها الكهربائية عام 2025

GMT 07:13 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 22:12 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

انستغرام كشف عن اتعس نسخة من سيارات G80 M3 Competition

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:02 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سيارة جينيسيس كوبيه جديدة وفخمة تكشف عن نفسها

GMT 00:37 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

7 سيارات بديلة للألمانية الخارقة بورش 911

GMT 13:10 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

تسلا تتصدر سباق الثقة للسيارات الكهربائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab