مرضى الغيبوبة قد يكونوا على وعي بالبيئة المحيطة بهم
آخر تحديث GMT16:42:42
 العرب اليوم -

من خلال قياس أنماط الموجات الدماغية

مرضى الغيبوبة قد يكونوا على وعي بالبيئة المحيطة بهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مرضى الغيبوبة قد يكونوا على وعي بالبيئة المحيطة بهم

مرضى الغيبوبة
لندن ـ ماريا طبراني

يدعي العلماء أنّ المرضى الذين يعانون من تلف شديد في الدماغ وهم في حالة غيبوبة متواصلة يمكنهم أن يكونوا على وعي بالبيئة المحيطة بهم، حيث يؤكد الباحثون أنهم وجدوا أن هؤلاء المرضى يستخدمون بصمة الوعي بشكل بسيط يعتمد على قياس أنماط الموجات الدماغية.

يساعد الاكتشاف الأطباء في التعرف على الوعي في الدماغ في حالات المرضى الرافضين للاستجابة والذين تعتبر حالاتهم لا أمل فيها، كما أنه يمكن أن يؤثر على قرارات القلب في الحياة والموت والتي من الممكن أن تؤدي إلى علاج المريض بعد سحبها.

ويكون المريض في حالة غيبوبة ولكنه متستقظًا جسديًا، حيث لا تظهر عليه علامات الوعي، وفي المقابل، مرضى الغيبوبة ليسوا مستيقظين ولكن تلك العلامات دليل واضح على الوعي المحدود والمتفرق، مثل الوميض في الرد على الأسئلة.

وكشفت دراسات حديثة لفحص دماغ بعض المرضى أنهم قادرين على تنفيذ مهام الوعي مثل تخيل لعب مبارة تنس.

كما تم تشخيص رجل على أنه في حالة غيبوبة ولكنه قادر على متابعة فيلم مؤامرة هيتشوك القصير، يعتقد الأطباء أنّ الشاب الكندي البالغ من العمر 34عامًا، لا يستجيب تمامًا بعد تعرضه إلى سكتة قلبية منذ 16عامًا، ولكن المسح الذي اتخذ أظهر أنّ المريض المشاهد للفيلم دماغه نشطة مرتبطة بمشاعر الترقب والإثارة، كما أنّ أنماط الدماغ تشبه المشاركين الأصحاء، ما يوضح أنّ ليس فقط المريض على بيئة واعية، وإنما أيضًا يفهم الفيلم.

 وتبينّ أنّ المريض لأول مرة يكون على مستويات غير معروفة من الوعي والتي يمكن رصدها وتحليل المعلومات من خلال بيئتهم، وبنفس طريقة الأفراد الأصحاء، حسبما أكد باحث في جامعة ويسترن أونتاريو، ورينا ناكي.

وأضاف "نحن نعلم بالفعل أنّ واحد من بين خمسة مرضى يتم تشخيصه بطريقة خطأ على أنه غير واعي، ولكن تلك التقنية الجديدة قد تكشف أنّ هذا العدد ربما أكثر".

ويمكن للأبحاث أن تحسن التقيم السريري وتساعد في تحديد المرض للذين هم على وعي، على الرغم من صمتهم، حيث استخدم الفريق شكل متخصص من المخ لدراسة شبكات النشاط على 32مريضًا، شخصوا على أنهم في غيبوبة أو على وعي محدود، فضلًا عن عددًا من البالغين الأصحء، وقد تم العثور على شبكات تدعم الوعي في الدماغ السليم ولكن ليست بشكل دائم.

وبعض الحالات الفردية تحتفظ بشبكات الوعي بشكل جيد، وهم نفس المرضى الذين ظهرت عليهم علامات الوعي المختبأة من خلال تتبع الأوامر كلعب التنس الوهمي.

ويمكن أن تؤدي النتائج التي نشرت في المكتبة العامة لعلوم البيولوجيا الحاسوبية إلى اختبار وعي سريري بسيط نسبيًا، وعلى عكس اختبار التنس، فإنه لا يعتمد على وجود الوصول للتصوير بالرنين المغناطيسي والماسحات الضوئية.

وأوضح دكتور في مجلس البحوث الطبية لعلوم الدماغ والإدراك في جامعة كامبردج، تريتان بيكنشتاين، على الرغم من أنّ هناك حدودًا لمدى التنبؤ الخاص بنا، إلا أنّ الإختبار سيكون معزولًا، جنبًا إلى جنب مع اختبارات آخرى تساعد في تقييم السرير المرضي.

وأعلنّ أنه حال سلامة شبكات الوعي لدى المريض، فمن المرجح أن يكون على علم بما يجري حوله، ولكن للأسف حال ضعف الشبكات الشديد لدى مريض الغيبوبة، فمن غير المرجح ظهور علامات الوعي. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرضى الغيبوبة قد يكونوا على وعي بالبيئة المحيطة بهم مرضى الغيبوبة قد يكونوا على وعي بالبيئة المحيطة بهم



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد- العرب اليوم

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 22:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تعلن حالة الكوارث الطبيعية في 126 بلدية جنوب البلاد

GMT 07:02 2018 الخميس ,30 آب / أغسطس

تعرفي على كيفية اختيار ستائر تناسب منزلك

GMT 19:32 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع ديفيد دي خيا

GMT 18:46 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 17:47 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

صورة "سيلفي" منشورة عبر "فيسبوك" تسجن صاحبتها في كندا

GMT 12:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 22:05 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

فوائد الفجل الأسود لتطهير الكبد من السموم

GMT 21:10 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التليفزيون المصري يعرض مسلسل "عودة الروح"

GMT 01:57 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

GMT 06:24 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

Lotus Création Hijabe تطرح تشكيلة مميّزة من الخمارات

GMT 14:51 2014 الخميس ,17 تموز / يوليو

تحديد قرعة الدوري الإيطالي لكرة القدم

GMT 07:32 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"النقد السعودي" تُقِرّ تمديد 9 منتجات من "أليانز"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab