دراسة تبيِّن ضعف الحس الفكاهي للإنسان كلما تقدّم به قطار العمر
آخر تحديث GMT07:56:03
 العرب اليوم -

المسنُّون أقل عرضة لرؤية المعنى الباطني للتعليقات الساخرة

دراسة تبيِّن ضعف الحس الفكاهي للإنسان كلما تقدّم به قطار العمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تبيِّن ضعف الحس الفكاهي للإنسان كلما تقدّم به قطار العمر

حس الفكاهة يقل لدى الإنسان في الشيخوخة
لندن ـ كاتيا حداد

أوضحت دراسة أجرتها جامعة أبردين أنه مع تقدم السن يقل حس الفكاهة لدى الإنسان، حيث وجدت أن الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 65 فما فوق هم أقل عرضة لرؤية المعنى الباطني للتعليقات الساخرة، ويأخذون المعنى حرفيًّا.

ويُعتقد أن ميل المتقاعدين لمشاهدة العالم من خلال نظارات وردية يعني أنهم يرون أفضل ما في الناس.

وسأل الطبيب النفسي لويز فيليبس 116 من الرجال والنساء عقب قراءة سلسلة من القصص، ومشاهدة مجموعة من أشرطة الفيديو، التي أظهرت الأحاديث اليومية بين الأصدقاء والأزواج.

وجاءت بعض الفيديوهات واضحة ولكن الآخرين كان فيهم تعليقات ساخرة، مثل شخص لم يتمتع بمسرحية ووصفها بأنها "رائعة".

وسئل المتطوعون، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 86، عما رأوه وقرأوه. وكشفت إجاباتهم أن أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 65 فما فوق كانوا اقل عرضة لالتقاط السخرية في تعليقات الآخرين، ولكنهم فهموا المعني من الكلام غير الساخر.

وأظهرت الاختبارات أنه لا يمكن ببساطة أن نفسر هذه الظاهرة بعيدا عن المتقاعدين الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة.

وكانوا أيضا أسوأ في قراءة تعبيرات الوجه، وهو أمر قد يكون مهما عند فك رموز ما هو المقصود فعلا من وراء تعبيرات الوجه.

ويُعد ميل المتقاعدين لأن ينظروا إلى الجانب المشرق ذا صلة أيضا.

وأظهرت أبحاث سابقة أنه على الرغم من الاعتقاد السائد بأن نصبح واقعيين مع تقدمنا​في العمر، إلا أن المتقاعدين لديهم نظرة أكثر إيجابية للعالم من الشباب.

ويُعتقد أن هذه القدرة على رؤية الخير والتغاضي عن السوء يساعد على ضمان ألا تطغى علينا مآسي الحياة، التي تزداد مع تقدمنا في العمر.

ويعتبر اكتشاف أن السخرية تفقد حسها مع التقدم في السن هو المهم لأنه السخرية يمكن أن تكون مؤلمة، كما أنها تلعب دورا هاما في الكثير من التفاعلات مع الناس يوميا.

ويمكن للمزاح المر أن يساعدنا أيضا في توثيق علاقاتنا مع الآخرين وبناء صداقات جديدة.

وأوضح البروفيسور فيليبس: "فقدان القدرة على الاستجابة بشكل مناسب للسخرية قد تؤثر على العلاقات والصداقات مع تقدمنا في العمر. فنحن نعرف بالفعل أن الانخراط في التفاعلات الاجتماعية غير ذات قيمة، لا سيما ونحن نتقدم في السن، ونحن مهتمون في معرفة كيف يمكن لعملية الشيخوخة الطبيعية ان تؤثر على قدرتنا على فهم الإشارات الاجتماعية الخفية مثل السخرية". 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تبيِّن ضعف الحس الفكاهي للإنسان كلما تقدّم به قطار العمر دراسة تبيِّن ضعف الحس الفكاهي للإنسان كلما تقدّم به قطار العمر



GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 01:03 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 العرب اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 09:37 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة
 العرب اليوم - خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية
 العرب اليوم - سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 22:49 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تستجيب لمستخدمي آيفون في روسيا

GMT 19:55 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

أبرز 7 هواتف تدعم تقنية الجيل الخامس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab