حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا الضارة
آخر تحديث GMT20:02:10
 العرب اليوم -

تضاهي الموجودة في دورات المياه

حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا الضارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا الضارة

حقيبة اليد يمكن أن تتحول إلى وباء

لندن ـ ماريا طبراني يمكن أن تتحول حقيبة اليد التي تحملها المرأة إلى وباء، حيث أشارت دراسة حديثة إلى أنه من الممكن أن تكون هذه الحقيبة مرتعًا لكمية هائلة من البكتريا والجراثيم، التي قد تصل إلى الكمية نفسها من البكتريا الموجودة في دورات المياه.وتُعزَى كثرة الجراثيم في حقائب اليد النسائية إلى محتويات الحقيبة نفسها، التي من أهمها علب وزجاجات الكريم والدهانات المختلفة التي تحتوي الواحدة منها على بكتيريا تضاهي البكتيريا الموجودة في قاعدة دورات المياه، بينما كشفت الدراسة عن أن أصابع أحمر الشفاة والمسكرة تحتوي على جراثيم أقل.  وأشار الباحثون إلى أن الحقائب المصنوعة من الجلد تعتبر أكثر أنواع الحقائب النسائية احتواءً على الجراثيم والبكتيريا، حيث توفر البطانة المصنوعة من أقمشة ناعمة بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا ونموها وانتشارها. ونصحت الدراسة بأن تقوم المرأة بتظيف يديها وحقيبتها بالمناديل المعقمة ليقين أنفسهن من التعرض للبكتيريا الضارة وما قد تسببه من أمراض، بالإضافة إلى الحد من انتشار الجراثيم. ويعود تزايد الجراثيم في حقائب اليد إلى أن الحقيبة هي أكثر الأشياء اتصالًا بيد المرأة التي تلمس الكثير من الأسطح التي غالبًا ما تحتوي على بكتيريا وجراثيم، وبمجرد دخول الجراثيم إلى الحقيبة وتفاعل الأيدي معها بالداخل تنتقل بسهولة إلى المزيد من الأسطح مما يعمل على انتشارها.  ويُنصح لذلك بالتعقيم الدوري لليدين مع تنظيف الحقائب بصفة دورية أيضًا، حتى تضمن المرأة الابتعاد عن الجراثيم وما يمكن أن تسببه من أمراض. وظهرت هذه الدراسة في أعقاب توصل دراسات سابقة إلى أن المطابخ في مكان العمل تعتبر من أكثر الأماكن قذارة وأخطرها لما تنقله من جراثيم إلى الأسطح في باقي الأماكن.  وأشارت الدراسة السابقة إلى أن مطابخ مكان العمل والشركات تحتوي على أسطح ملوثة بالبكتيريا بنسبة 50%، وأن النوع السائد بين أنواع هذه البكتيريا هو القولونيات التي تعود إلى الجهاز الهضمي مرة أخرى عن طريق اللمس، وتسبب مشكلات صحية خطيرة. وتحتوي أسطح الأحواض الموجودة في تلك المطابخ ومقابض الأبواب والمبردات على هذا النوع الأخير من البكتيريا القولونية الضارة بالجهاز الهضمي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا الضارة حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا الضارة



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab