الأدوية المنشطة لغير علاج نقص الانتباه المفرط خطر يهدد حياة أبنائكم
آخر تحديث GMT15:45:23
 العرب اليوم -

الآباء يجهلون أن أطفالهم يتناولونها محاولين تعزيز أدائهم الأكاديمي

الأدوية المنشطة لغير علاج نقص الانتباه المفرط خطر يهدد حياة أبنائكم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأدوية المنشطة لغير علاج نقص الانتباه المفرط خطر يهدد حياة أبنائكم

العقاقير المنشطة خطر يهدد مستقبل اطفالكم

العقاقير المنشطة خطر يهدد مستقبل اطفالكم واشنطن ـ رولا عيسى يقول 12٪ من المراهقين مع حلول نهاية دراسة الثانوية العامة إنهم يتناولون الأدوية المنشطة لأسباب أخرى غير علاج نقص الانتباه المفرط (ADHD)، ولكنّ كثيرًا من الآباء يجهلون أن أطفالهم يتناولون عقاقير ADHD في محاولة لتعزيز أدائهم الأكاديمي.  وأشارت دراسة من جامعة ميتشيغان أن من بين الآباء والأمهات الذين لم يتناول أطفالهم عقاقير ADHD، قال 1٪ فقط إنهم يعتقدون أن أطفالهم تناولوا الأدوية المنشطة بوصفة طبية - بما في ذلك الريتالين، أديرال وفيفانس كدواء للتحفيز على الدراسة. ووصف طبيب الأطفال في جامعة ميشيغان الدكتور ماثيو ديفيس الفجوة بين سلوك الطالب وشك الأبوين بأنه "عدم تطابق كبير".  قلق الأهل بشأن تعاطي هذه العقاقير يظهر بنسب عالية جدًا: وهي بنسبة 54٪ من الآباء البيض، 38٪ من الآباء الأميركيين الأفارقة و 37٪ من الآباء اللاتينيين، وقال إنهم "قلقون جدًا" بشأن تناول أبنائهم المراهقين الأدوية بطريقة غير مشروعة في أوقات الدراسة في مجتمعاتهم. ولكن 27٪ فقط قالوا إنهم تحدثوا إلى أطفالهم بشأن عقاقير الدراسة. وهذا يمكن أن يكون عدم تطابق خطير وهذا ما أكده مدير C.S. Mott Children's Hospital's National Poll on Children's Health" ديفيس، وهو أن استخدام الأدوية المنشطة من قبل الأطفال من دون الإصابة بمرض ADHD يمكن أن يؤدي إلى الإرهاق الحاد، وزيادة غير طبيعية في ضربات القلب، وارتباك الذهن وهو يحدث في حالة إدمان المراهق للأدوية. وبالنسبة إلى السجلات، يضيف ديفيس، أنه لا يوجد أدلة على أن للأطفال غير المصابين بمرض ADHD، ويتناولون الأدوية المنشطة بوصفة طبية لتحسين الأداء الأكاديمي. واستشهد ديفيس بالعديد من الدراسات، فضلاً عن خبرته الخاصة، وقال إن الأدوية المنشطة تحسن الأداء الأكاديمي لدى الأطفال الذين يعانون من ADHD. وكثير من الأطباء يعترفون بأن المنشطات قد تعزز القدرة على التحمل والتركيز لدى الأطفال الآخرين، ولكن لن يقوم أحد بإجراء مراقبة عشوائية لإثبات ذلك.) كان هناك نقاش أخلاقي حي على استخدام العقاقير المنشطة بغرض التفوق الأكاديمي، وخلاصة القول: إن أطباء الأعصاب والبيولوجيين يعتقدون أن هناك سببًا وجيهًا للأطفال لفهم أنهم يقومون بعمل غير أخلاقي عندما يتناولون مثل هذه العقاقير. وحرص الآباء في استطلاع أجرته C.S. Mott على فكرة أن المدارس يجب أن تتحدث إلى التلاميذ عن مخاطر استخدام العقاقير أثناء الدراسة - قال 76٪ إن على مسؤولي المدرسة التصدي لتلك الأخطار. وقال 79٪ إن الأطفال المصابين بـ ADHD ويأخذون مثل هذه الأدوية يجب أن يحتفظوا بأدويتهم في مكان آمن مثل مكتب الممرضة - وهو إجراء من شأنه أن يقلل من توافرها. وأكد ديفيس أن الدراسات الاستقصائية وجدت أن استخدام الأدوية المنشطة كدواء للتحفيز على الدراسة يتركز بشكل كبير بين الأطفال البيض، وأقل انتشارًا بين الأطفال الأميركيين ذوي الأصول اللاتينية أو الأفريقية. وقال إنه يعترف، قد يكون هناك مشكلة في المجتمعات الغنية والطموحة أكاديميًا، ويبدو أن الكثير من الآباء والأمهات لديهم أسباب لعدم الاعتراف باحتمال تناول أطفالهم العقاقير. وقال إن هؤلاء الآباء والأمهات "قد يرون هذه الأدوية بشكل مختلف عن الأدوية غير المشروعة التي يشتريها الناس في الشارع"، وتمثل عدم رؤية تعاطي المنشطات على أنه أمر غير مشروعة خطرًا كبيرًا. وقال ديفيس "ونحن نعلم أن المراهقين قد يتشاركون في تناول العقاقير على أساس أنها تساعدهم في قضاء وقت أكبر في المذاكرة للحصول على درجات أعلى. لكن خلاصة القول، هو أن "هذه الأدوية التي يتناولها المراهقين من دون وصفة طبية تحمل مخاطرة جدية على صحتهم".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأدوية المنشطة لغير علاج نقص الانتباه المفرط خطر يهدد حياة أبنائكم الأدوية المنشطة لغير علاج نقص الانتباه المفرط خطر يهدد حياة أبنائكم



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 06:37 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

جاجوار تطلق الموديل الخاص F-Type الخارقة

GMT 06:29 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

أبل تطرح أولى سياراتها الكهربائية عام 2025

GMT 07:13 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 22:12 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

انستغرام كشف عن اتعس نسخة من سيارات G80 M3 Competition

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:02 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سيارة جينيسيس كوبيه جديدة وفخمة تكشف عن نفسها

GMT 00:37 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

7 سيارات بديلة للألمانية الخارقة بورش 911

GMT 13:10 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

تسلا تتصدر سباق الثقة للسيارات الكهربائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab