يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ فتنة يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر
آخر تحديث GMT00:46:55
 العرب اليوم -

كشف لـ "العرب اليوم" عن مسيرته الفنيَّة

يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ "فتنة" يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ "فتنة" يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر

النجم المصري يحيى الفخراني
القاهرة - محمد عمار

كشف الفنان المصري يحيى الفخراني عن مسلسله الجديد سيبث في شهر رمضان المقبل بعنوان "فتنة"، موضحاً أن فكرته جديدة لانه  يتجنب  تكرار نفسه من خلال الاعمال التي يقدمها  قائلاً إن "مسلسله الجديد يناقش عدة مشكلات ظهرت في مجتمعنا ولكن بأسلوب ساخر . عن طريق شخص يتحالف مع الشيطان مدة عشرين عاما ثم يقرر ان يفسخ هذا التحالف معه".

وحول سبب تغيير اسم المسلسل قال الفخراني لـ"العرب اليوم"  إن التغيير الاسم جاء بناءً على طلب احد المعجبين، الذي قال لي : "في بيتنا ونوس اسم يدل على انه مسلسل "سيت كوم" لذلك ارجو تغيير الاسم"، وبالفعل تم الاتفاق على ان يكون اسمه "فتنة".

 وعن تعامله مع ابنه شادي كمخرج لهذا العمل، قال الفخراني: "في البيت انا والده وهو ابني، ولكن في العمل هو المخرج وانا الممثل  ولا اتدخل في عمله مطلقا، كل ما اقوم به هو ان انفذ تعليماته"، واضاف: ان "شادي كمخرج له ادواته وافكاره ويعجبني عقله لأنه لايقدم الا المقتنع به، وهذا اول طريق النجاح لانه بهذا المبدأ يحافظ على مستواه وعلى نجاحاته التي حققها وسيحققها في المستقبل".

وعن تعاونه مع شادي في السينما قريبا، أعلن الفخراني "انه ينتظر الموضوع الجاد والموضوع الذي يحمسه للدخول في تصويره حتى لو طلب منه ان يقوم بتمويله اذا كان عملا جديدا يضيف للسينما بريق ونجاح ".

يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ فتنة يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر

وحول الشروط التي يجب توافرها في الوجوه الجديدة التي يعمل معها قال: "لابد ان يكون الوجه الجديد ممثلا جيدا يمتلك موهبه قويه تفرض احترامها على الجميع، اما اذا كان الممثل ضعيفا، فأنا أطالب بتغييره فورا لان وقتها اشعر ان الواسطه والتوصيه هي التي قذفت به امامي للعمل معي كممثل وهو لايستحق هذا". 

وحول مشروع فيلم صلاح جاهين قال الفخراني: "هذا الفيلم كان مشروعا منذ زمن وكان فكرة الراحل الفنان احمد زكي ، ولم يغب هذا العمل عن خاطري وانا متحمس لعمله جدا بشرط واحد هو ان اقدم شخصيه جاهين في الجوانب التي لا يعرفها عنه الناس بمعنى اذا قدمت هذه الشخصيه سأقدمها بملمحها الشخصي والانساني وسوف ابتعد عن الشاعر والرسام "..

 وعن تكوينه لثنائي فني ناجح مع الفنانه دلال عبد العزيز في اعمال عدة قال: "انا بالفعل حققت نجاحاً مع دلال  في عدد من المسلسلات منها ( ابن الارندلي وعلى بابا والاربعين حرامي .. وللعداله وجوه كثيره .. ومبروك وبلبل )، اما الاعمال التي لم تظهر معي فيها فيعني ذلك انه لم يوجد دور مناسب لها، وان الزميلات اللواتي يعملن معي هن المناسبات له .. وعن عمله في المسرح ونجاحاته المتعدده قال الفخراني: إن "المسرح هو عالم آخر كل يوم تؤدي فيه بأحساس جديد وجمهور جديد، وعلى الممثل الذي يريد ان يقدم مسرحاً جيداً عليه أن يحترم مواعيده بدقه ويحترم المشاهدين، واذكر انني عندما كنت اقدم الملك لير جاء لي احد المشاهدين من الجمهور وقال لي: لماذا تمثلون فقط ولا تبدعون لماذا احساسكم غائب؟؟ .. ولماذا لم تقولوا بعض الجمل في النص؟؟ وقتها توقفت وقلت له ألهذه الدرجة المشاهدون يشعرون بالممثل ويستطيعون توجيهه ؟ لذلك انا الحمد لله اشعر برضا عما قدمته من اعمال مسرحيه حتى الان" .

وأضاف: "في مسرحيه "ليلة من ألف ليلة" سعدت بحضور كبار النجوم لمشاهدة العرض ومنهم ليلي علوي ورانيا فريد شوقي والشاعر فاروق جويدة والمخرج جلال الشرقاوي، وسعدت بالنجاح الذي حققه العرض، فالاخلاص عند الفنان هو سبب النجاح في كل شئ".

يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ فتنة يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر

وعن ليالي الحلميه واعادتها للحياة قال الفنان الفخراني: "لا مانع من ان يخوض الشباب تجربته في هذا العمل وخاصه انهم فريق جيد جدا من حيث التأليف والاخراج ، ولابد من اعطائهم فرصه للتعبير عن الذات، ثم ان العمل يتحدث عن عصرهم وهم يعبرون عنه".. وعن جائزة الدوله التشجيعيه التي حصل عليها في "ليالي الحلميه" قال:" حصلت على هذه الجائزة في دور سليم البدري في الجزء الثالث في منتصف التسعينات، واذكر انني تلقيت اتصالا من المخرج الراحل صلاح ابو سيف يخبرني عن فوزي بالجائزة، والذي لا يعلمه الجمهور انني حتى الان لم اقوم بأستلامها " ..

وعن مسلسل "عجائب القصص عن الحيوان والنبات والجماد " قال:" هذا العمل اعتز به جدا لانه يعبر عن دور الفن الحقيقي في خلق ثقافة من نوع جديد من خلال عمل متكامل في التأليف والاخراج، وانا مستمر في تقديم الجديد فيه طالما يخدم المجتمع".

 وحول توقف "مشروع محمد علي" قال: "العمل توقف لظروف انتاجيه لا اكثر ولا اقل، لان عمل مثل هذا يحتاج الى استعدادات ضخمه من ديكور وملابس حتى يظهر بالشكل اللائق وانا في انتظار الجديد في هذا العمل".

يذكر أن الفنان يحيى الفخراني يعتبر ماركة مسجله على الاعمال الدراميه ليس في مصر فقط ولكن في الوطن العربي كله لذلك  عندما يجد المشاهد اسمه على عمل فهو بالتأكيد عمل ضخم  يطل علينا في رمضان المقبل في مسلسل "فتنه". 

يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ فتنة يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ فتنة يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر يحيى الفخراني يُؤكّد أنّ فتنة يُناقش المُشكلات بأُسلوب ساخر



GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 13:25 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة هاني مظهر

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:17 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 13:55 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 04:02 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 11:14 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 03:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن تنوي فرض ضرائب جديدة على السلع الفرنسية

GMT 04:01 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:33 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

علي السيستاني يُحذّر من دوامة عنف أخرى في العراق
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab