الوزير علي النعيمي ينفي وجود مؤامرة وراء قرار أوبك
آخر تحديث GMT11:02:34
 العرب اليوم -

ترفض دول المنظمة استخدام النفط "سلاحًا سياسيًا"

الوزير علي النعيمي ينفي وجود "مؤامرة" وراء قرار "أوبك"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الوزير علي النعيمي ينفي وجود "مؤامرة" وراء قرار "أوبك"

وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي
الرياض ـ العرب اليوم

أكد وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي أنه ليست هناك "مؤامرة" وراء قرار "أوبك" في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بالإبقاء على إنتاجها من النفط من دون تغيير.

 وقال الوزير خلال مؤتمر في الرياض: "لا توجد مؤامرة، كل الكلام الذي قيل حاولنا أن نصححه، لكن لا توجد آذان صاغية ولا حياة لمن تنادي".

بينما أكد محافظ السعودية لدى "أوبك" محمد الماضي، في المؤتمر ذاته الأحد، أنه لا توجد دوافع سياسية وراء السياسة النفطية السعودية، وشدد على أن دول المنظمة ترفض كلها استخدام النفط سلاحًا سياسيًا.

وأضاف النعيمي: "لسنا ضد أحد، نحن مع كل من يريد أن يحافظ على استقرار السوق والموازنة بين العرض والطلب والسعر يحدده السوق"، وقال إن السعودية تضخ نحو 10 ملايين برميل يوميًا من النفط، وإنّها على استعداد لتلبية مزيد من الطلب إذا احتاج العملاء.

وأشار الماضي إلى الزيادة في الطلب على النفط خلال السنوات الماضية نتيجة زيادة عدد السكان، وأن الأيام المقبلة ستشهد زيادة الطلب على الطاقة، وأوضح الماضي، في ورقة عمل قدمها في افتتاح ملتقى الإعلام البترولي الثاني لدول مجلس التعاون الخليجي، أن عدد سكان الكرة الأرضية سيزيد من 7 إلى 9 بلايين نسمة، وسيزيد بذلك الطلب على الطاقة بنسبة الثلث على المستوى العالمي، منبهاً إلى أنه لأجل توفير هذا الطلب على الطاقة لا بد من استثمار رؤوس الأموال، ومن المتوقع أن تزيد الاستثمارات في العقدين المقبلين بـ40 تريليون دولار، ما يتطلب توفير تقنية عالية الجودة لذلك.

وأضاف: "للأسف إن فعالية منظمة "أوبك" متغيرة بحسب الظروف، ومنها تناغم الحصص والسياسات، وذلك لوجود دول منتجة كبيرة ودول منتجة صغيرة، والمنظمة تفتقر إلى نظام المراقبة، إذ في حال عدم قيام العضو بتنفيذ السياسات لا يمكن إجباره بسبب سيادة كل دولة"، ونبّه إلى أن القطاع المالي بدأ بالدخول في جميع مفاصل القطاع النفطي، ما يفرض نجاح المشروع أو فشله، مفيدًا بأن الاستثمار النفطي يتطلب استثمارات مالية عالية لضمان الاستقرار في الأسواق، مضيفًا: "تم التعاون بين "أوبك" ودول خارج المنظمة أكثر من 19 مرة، ونتج منها ست محاولات لخفض نسبي في الإنتاج، وثماني محاولات نتج منها ارتفاع في الأسعار، و"أوبك" لا تتحكم بالأسعار، بل من مصلحتها أن تحافظ على التوازن في الأسواق، لأنها تعتمد على العوامل السوقية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزير علي النعيمي ينفي وجود مؤامرة وراء قرار أوبك الوزير علي النعيمي ينفي وجود مؤامرة وراء قرار أوبك



نوال الزغبي تستعرض أناقتها بإطلالات ساحرة

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 22:45 2024 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

أمير المصري يتعاون مع بيرس بروسنان في فيلم The giant
 العرب اليوم - أمير المصري يتعاون مع بيرس بروسنان في فيلم The giant

GMT 20:39 2024 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

رجل يباغت كاهنا بالطعنات داخل كنيسة في سيدني

GMT 20:33 2024 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

السيول تودي بحياة 16 شخصاً في سلطنة عمان

GMT 20:26 2024 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

إسرائيل تفرج عن 150 معتقلاً من غزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab