72 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية
آخر تحديث GMT15:02:17
 العرب اليوم -

التجارة البينيّة الخليجيّة يصل مقدارها إلى 88 مليار دولار

72 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 72 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية

حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية
الرياض - رياض أحمد

بلَغَ حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية حوالى 72 مليار ريال سعودي، واستحوذت الدولة على حوالى 50% من التبادلات التجارية بين السعودية ودول الخليج، والبالغة 144 مليار ريال في 2013، لتكون أكبر شريك تجاري للسعودية بين دول الخليج، وبلَغَ حجم التجارة البينية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 88 مليار دولار سنويًا مع تزايد الطموحات بتخطيها عتبة التريليون دولار في المستقبل المنظور.
وشكَّلت التبادلات التجارية بين السعودية ودول الخليج 7% من إجمالي التبادلات التجارية للسعودية مع العالم في 2013، التي فاقت تريليوني ريال بصادرات قدرها 1.41 تريليون ريال، مقابل واردات 630.7 مليار ريال.
وسجَّلت السعودية فائضًا قدره 46.8 مليار ريال في تعاملاتها التجارية مع الدول الخليجية في 2013، حيث صدرت إلى تلك الدول سلعًا بقيمة 95.3 مليار ريال مقابل واردات من الخليج بحوالي 48.5 مليار ريال، ويعادل فائض السعودية ثلث تبادلاتها التجارية مع دول الخليج، وحافظت دول الخليج على ترتيبها ذاته في التعاملات التجارية مع السعودية بصدارة الإمارات ثم البحرين، تلتها سلطنة عمان ثم قطر، وأخيرًا الكويت.
وأعلن رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين خالد عبدالرحمن المؤيد في حوار لمناسبة الذكرى الـ 33 لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن السياسات التجارية والاقتصادية التي أقرها المجلس طوال 30 عامًا ساهمت في تنمية التجارة البينية بين الدول الخليجية.
وأشار المؤيّد إلى أن التطور الحاصل في مسار التكامل الاقتصادي الخليجي يفوق بكثير المعيقات والتحديات، وهو الأمر الذي يدعو إلى سرعة إزالة ما تبقى من عقبات والتقدم خطوات أكبر وأسرع لإقامة السوق المشتركة واستكمال مسيرة التكامل الاقتصادي، وتعزيز العمل الاتحادي المشترك، بما فيها إقامة منطقة العملة الخليجية الموحدة.
واعترف المؤيّد بوجود عراقيل وتحديات قد تحول دون تحقيق الحد الأمثل من التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، ولكن تتركز في معظمها في الأمور الإجرائية وذات الطبيعة الحدودية التي يمكن إنجازها سريعًا، وفي وقت قريب لتعزيز الوحدة الاقتصادية الخليجية. وشدّد المؤيد على أن سرعة التحرك نحو إزالة العقبات والتحديات التي تحول دون الوصول لتحقيق الأهداف الاقتصادية التي أنشأ من أجلها مجلس التعاون الخليجي تأتي في مقدمة الآمال والأمنيات لتحقيق الطموحات المستقبلية، والوصول إلى مستوى تعاون اقتصادي خليجي أفضل.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

72 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية 72 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab