منتدى فقه الاقتصاد الاسلامي يناقش 16 بحثًا حول التحوّط  في  المعاملات المالية الاسلامية
آخر تحديث GMT18:45:12
 العرب اليوم -

دبي تحتضن فعالياته في دورته الثانية

منتدى فقه الاقتصاد الاسلامي يناقش 16 بحثًا حول التحوّط في المعاملات المالية الاسلامية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منتدى فقه الاقتصاد الاسلامي يناقش 16 بحثًا حول التحوّط  في  المعاملات المالية الاسلامية

منتدى فقه الاقتصاد الاسلامي
دبي ـ جمال أبو سمرا

تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،  ينطلق الثلاثاء منتدى فقه الاقتصاد الإسلامي في دورته الثانية تحت عنوان «التحوط في المعاملات المالية الإسلامية الضوابط والأحكام»، والذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي الدولي، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي خلال الفترة من 26 - 27 إبريل الجاري.

وأعلن الدكتور حمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، عضو مجلس إدارة مركز دبي للاقتصاد الإسلامي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمنتدى، إن مبادرة الدائرة في عقد هذا المنتدى، تأتي تكريساً لجهود الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في جعل إمارة دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي على مستوى العالم، حيث أكد بأننا نمتلك في الدولة بنية تحتية وموقعاً استراتيجياً في قلب العالم الإسلامي بالإضافة لخبرة طويلة في مجال الاقتصاد الإسلامي.

وأوضح الشيباني أن أهمية انعقاد هذا المنتدى تتمثل في أنه يشكل أرضية للانطلاق نحو تأسيس مرجعية عالمية لمعايير الاقتصاد الإسلامي، لافتاً إلى أن وجود كوكبة من علماء الشريعة الإسلامية والاقتصاد، والمتمرسين في عالم الصيرفة الإسلامية، يجعل من المنتدى المنصّة الأبرز لرسم خريطة اقتصادية تستند إلى أسس شريعة متينة ترسيها نخبة من أعلام الفكر والفقه الإسلامي.

وأشار الشيباني إلى أن المنتدى سيناقش 16 بحثاً في جميع القضايا الفقهية المتعلقة بموضوع التحوّط في المعاملات المالية الإسلامية وضوابطها وأحكامها من خلال أربعة محاور تتضمنّها جلسات المنتدى وهي: مفهوم التحوّط وأنواعه في الأسواق المالية، أدوات التحوّط في الأسواق المالية، وأحكامها الشرعية، عمليات التحوّط وتطبيقاتها في المصرفية الإسلامية، وأحكامها الشرعية، ضوابط التحوط وآثاره وبدائله.

وأكد الشيباني: إننا نعول الكثير على القرارات التي ستصدر عن المنتدى في دورته الثانية، لتصبح مرتكزاً للتعاملات الإسلامية على المستوى العالمي، وما هذا المنتدى إلا البداية للمزيد من المؤتمرات واللقاءات التي تؤطر لمرحلة جديدة في الاقتصاد الإسلامي لافتاً إلى أن الدائرة والجهات المختصة ستبذل قصارى جهدها لترجمة توصيات المنتدى إلى واقع ملموس على الأرض وقرارات ملزمة لتكون نواة للعمل الاقتصادي الإسلامي وبداية تشكيل قاعدة تشريعية فقهية تكون مرجعاً للعمل الاقتصادي الإسلامي على الصعيد العالمي.

 وأوضح الدكتور أحمد عبد العزيز الحداد مدير إدارة الإفتاء في الدائرة رئيس اللجنة العلمية بأن المنتدى سيناقش موضوع «التحوّط في المعاملات المالية الإسلامية الضوابط والأحكام»، والأسئلة المطروحة في هذا الشأن معرفة الإجابة عنها من خلال مشاركات الباحثين الكرام ومداخلاتهم وتعقيباتهم ومناقشاتهم خلال جلسات منتدى فقه الاقتصاد الإسلامي في دورته الثانية 2016.

وأضاف الحداد أن موضوع التحوّط في المعاملات المالية يعد واحداً من الموضوعات المهمة التي لم يتم فيها تحرير الحكم الشرعي إلى الآن، وما زال بحاجة إلى مزيد من الدراسة والبيان، نظراً لما هو واقع في الأسواق المالية من تحوّطات لا تقرّها الشريعة،، وإيجاد تشريع يكون بديلاً لما هو واقع، وينبغي فيه أن يستوعب القديم بما هو أفضل، وبما يتوافق مع الشريعة الإسلامية، لأن مقاصد التشريع الإسلامي في حفظ المال وتجنب إضاعته وإتلافه، وهذا لا إشكال فيه، إنما يكمن الإشكال في الوسائل المتبعة للتحوّط: هل تحقق الهدف فعلاً؟ أم أنها تؤدي بدلاً من ذلك إلى زيادة المخاطر وتفاقمها.

وأوضح عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: «إن القضايا المطروحة على أجندة المنتدى لهذه السنة قضايا جديدة أفرزتها تجربة السنوات السابقة والسنتين الأخيرتين على وجه الخصوص، مشيراً إلى أنه لو تم النظر إلى خريطة العالم الاقتصادية سنلاحظ بكل وضوح جهوزية أغلبية المراكز الاقتصادية في العالم لتبني مفاهيم ومعايير ومنتجات ا لاقتصاد الإسلامي، لذا ستكون مهمة هذه الدورة هي مواكبة هذه المستجدات والخروج بمقررات وتفاهمات تلبي حاجة الجمهور».

وأكد الدكتور أحمد الحداد ضرورة أن تنافس مصارف المعاملات الإسلامية المصارف التقليدية في ظل تشريع يشمل كافة المعاملات لتمكنها من تطوير آلياتها، لتعمل وفق منهجية إسلامية كاملة، لافتاً أن المؤسف في الأمر كون المصارف الإسلامية ليس لديها الثقافة الكافية، ويجب أن تقوم المصارف والبنوك والمؤسسات الإسلامية المالية بتسمية الأمور بمسمياتها وفق الشريعة الإسلامية بحيث لا يطلق على بطاقة الائتمان بطاقة ولكنها تسمى مرابحة وغيرها من الأمور التي يجب أن يكون هناك تشريع يلزم بتطبيقها حتى يختفي التشويش الموجود لدى بعضهم بين تلك المصارف والمصارف التقليدية
ويشارك في المنتدى في دورته الثانية الدكتور صالح بن عبدا لله بن حميد، رئيس مجمع الفقه الإسلامي إمام الحرم المكي، وعبد السلام العبادي أمين عام مجمع الفقه الإسلامي الدولي، وعبد الحميد البعلي مستشار الديوان الأميري بالكويت، وصالح البقمي الأمين العام للمجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي، عضو مجلس الشورى السعودي، وحمزة الشريف من السعودية، وسيد عبد الرزاق رئيس المؤتمر الدولي للاقتصاد الإسلامي، وعادل قوتة الأمين العام المساعد لمجمع الفقه الإسلامي، وعبدالله المنبع عضو هيئة كبار العلماء، مستشار الديوان الملكي السعودي.

وأكد الدكتور حمد الشيباني أن هناك لجنة تقوم بمتابعة التوصيات الخاصة بالدورة الأولى للمنتدى، حيث تم توزيع تلك التوصيات على الجهات المعنية بتنفيذها، وجار العمل عليها ومتابعتها، لافتاً إلى أن دبي سباقة لتحصين الاقتصاد الإسلامي ليكون متفقاً مع الشريعة الإسلامية، مشيداً بالدعم اللامحدود، المادي والمعنوي، من  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،  والشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، لفعاليات المنتدى كافة .

وأعلن علي المنصوري المنسق العام للمنتدى: إن البحوث والدراسات المتعلقة بفقه الاقتصاد الإسلامي وتقنين أحكامه الخاصة بالتعاملات والمنتجات المصرفية الإسلامية إحدى الركائز الاستراتيجية لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ونحن على ثقة بأن هذا المنتدى سيشكل علامة فارقة في مسيرة دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي لأنه يسهم في صياغة منظومة فقهية جديدة ومتكاملة لكافة القطاعات الناشطة في هذا المجال والتي تتوافر أمامها فرص واعدة للنمو على مستوى العالم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتدى فقه الاقتصاد الاسلامي يناقش 16 بحثًا حول التحوّط  في  المعاملات المالية الاسلامية منتدى فقه الاقتصاد الاسلامي يناقش 16 بحثًا حول التحوّط  في  المعاملات المالية الاسلامية



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab