الجزائر تشهد انهيارًا في الاحتياطي النقدي وارتفاعًا في العجز التجاري
آخر تحديث GMT16:25:20
 العرب اليوم -

بعدما وافق مجلس الوزراء قبل ثلاثة أسابيع على موازنة 2017 

الجزائر تشهد انهيارًا في الاحتياطي النقدي وارتفاعًا في العجز التجاري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجزائر تشهد انهيارًا في الاحتياطي النقدي وارتفاعًا في العجز التجاري

محافط بنك الجزائر المركزي محمد لوكال
الجزائرـ ربيعة خريس

عرفت الجزائر خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، انخفاضًا في احتياطي العملات الأجنبية، ليبلغ 121.9 بليون دولار، مقابل 144.1 في نهاية العام 2015، بينما ارتفع العجز التجاري الى 15.04 بليون دولار.

وقال محافط بنك الجزائر المركزي محمد لوكال، في تصريحات صحافية، أمام لجنة المال في البرلمان الجزائري، إن احتياطي العملة انخفض في ثلاثة أشهر من 129 مليون دولار في شهر حزيران/ يونيو الى أقل من 122 بليون دولار، في أيلول/ سبتمبر.

وبلغ كذلك العجز التجاري 15.04 بليون دولار، بين كانون الثاني/ يناير وأيلول/ سبتمبر، من 2016، مقابل عجز بـ 12.53 بليون دولار خلال نفس الفترة من 2015.
وارتفع هذا العجز في البلاد التي تعتمد بنسبة 95 في المئة، على تصدير المحروقات، 2.51 بليون دولار بين الفترتين، بحسب مصالح الجمارك.
وكشف محافظ بنك الجزائر، أن الصادرات تراجعت بـ 25.57 في المئة، أي ما يعادل 6.9 بليون دولار مستقرة في 20.04 بليون دولار، مقابل 26.93 بليون دولار خلال نفس الفترة من 2015.

وبلغت الواردات 35.08 بليون دولار، مقابل 39.46 بليون دولار، أي بانخفاض حوالى 4.4 بليون دولار، 11.1 في المئة، لكن هذا الانخفاض يبقى قليلاً مقارنة بتراجع الصادرات.
وحافظت الصين على المركز الأول للموردين نحو الجزائر، بنسبة 17.64 في المئة، تليها فرنسا بـ 10.45 في المئة غير بعيدة عن ايطاليا مع 10.44 في المئة.
ووافق مجلس الوزراء قبل ثلاثة أسابيع، على موازنة الدولة لسنة 2017 على أساس مداخيل بـ 51 بليون دولار، ونفقات تفوق 63 بليون دولار، اي بعجز نسبته 8 في المئة.

وتسبب انهيار أسعار النفط منذ العام 2014 في تراجع كبير في مداخيل البلاد اذ انتقلت من 60 بليون دولار في تلك السنة، الى 35 بليون دولار في 2015.
وتوقع مراقبون أن ينهار الاحتياطي النقدي مع نهاية العام الجاري، إلى حدود 116 مليار دولار، على أن يواصل انخفاضه إلى غاية 111 مليار دولار مع حلول 2019.
وتعهد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال، بأن تبذل الحكومة مجهودات للعمل على كبح تهاوي احتياطي الصرف، إلى ما دون مائة مليار دولار، في كل الظروف.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تشهد انهيارًا في الاحتياطي النقدي وارتفاعًا في العجز التجاري الجزائر تشهد انهيارًا في الاحتياطي النقدي وارتفاعًا في العجز التجاري



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab