اللّجنة المغربيّة ـ الروسيّة تتابع تنفيذ اتفاق الصيد البحري بين البلدين في أغادير
آخر تحديث GMT03:09:53
 العرب اليوم -

يرخّص لـ10 بواخر روسيّة العمل ويلزمها بتشغيل بحارة مغاربة وتدريبهم

اللّجنة المغربيّة ـ الروسيّة تتابع تنفيذ اتفاق الصيد البحري بين البلدين في أغادير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اللّجنة المغربيّة ـ الروسيّة تتابع تنفيذ اتفاق الصيد البحري بين البلدين في أغادير

وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش
الدارالبيضاء ـ حاتم قسيمي

انطلقت أعمال الدورة الثانية للجنة المشتركة المغربية الروسية للصيد البحري، في أغادير، بهدف تتبع وتقييم تنفيذ وتجسيد اتفاق الصيد البحري، الذي يربط البلدين، ومعالجة ما يمكن أن يعيق تطبيق بنوده، بعد عام على دخوله حيّز التنفيذ. وأشاد وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، خلال افتتاح هذه الدورة، بالجهود المبذولة من الجانبين، بغية ضمان التنفيذ الأمثل لهذا الاتفاق، مؤكّدًا "أهميتها، وإسهامها في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، بما يتلاءم مع التوجهات الاستراتيجية لمخطط (أليوتيس) ومختلف المشاريع التي يتضمنها". من جهته، أوضح نائب وزير الفلاحة الروسي، ورئيس الوكالة الفيدرالية للصيد البحري، إيليا شيستاكوف أنَّ "اجتماع اللّجنة المشتركة يندرج في إطار التشاور الدائم بين البلدين"، مبرزًا أهمية توثيق التعاون القائم بين الطرفين في قطاعي الفلاحة والصيد البحري". ويمتد الاتفاق بين المغرب وروسيا لـ 4 أعوام، ويرخص بموجبه لعشر بواخر صيد روسية بممارسة نشاطها في المياه الإقليمية للمغرب، مقابل منحة مالية عن إتاحة الموارد السمكية، والكميات المصطادة .
وينص هذا الاتفاق، الذي تمَّ توقيعه في شباط/فبراير 2013، على إلزام البواخر الروسية بتشغيل بحارة مغاربة على الدوام، وتواجد ملاحظ علمي من المغرب على متنها، بغية متابعة ومراقبة أنشطتها في عرض البحر، فضلاً عن خضوع السفن الروسية للفحص التقني، قبل شروعها في ممارسة نشاطها، بغية التأكد من مدى ملاءمتها للمقتضيات التقنية للاتفاق، والتأكد من توفرها على الأجهزة التي تتيح مراقبتها عبر الأقمار الاصطناعية.
وتنعقد اجتماعات هذه اللّجنة على متن السفينة الشراعية الروسية "كروزنشتيرن"، والتي تعتبر ثاني أكبر سفينة شراعية في العالم، وقد تم إنشاؤها عام 1926، وهي الوحيدة، من ضمن خمسة نماذج صنعت منها، التي لا تزال قيد الخدمة.
وخلال مدة تواجدها في المغرب، ستقوم هذه السفينة، التي تعود ملكيتها للوكالة الفيدرالية الروسية للصيد، التي تستغلها كسفينة – مدرسة للضباط البحارة، بتمكين عدد من الطلبة البحارة المغاربة من دورات تدريبيّة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللّجنة المغربيّة ـ الروسيّة تتابع تنفيذ اتفاق الصيد البحري بين البلدين في أغادير اللّجنة المغربيّة ـ الروسيّة تتابع تنفيذ اتفاق الصيد البحري بين البلدين في أغادير



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab