مركز التحكيم التجاريّ الخليجيّ يستعدّ لإطلاق ملتقى دوليّ في المملكة المغربيّة
آخر تحديث GMT12:50:13
 العرب اليوم -

تحت عنوان "الاستثمار وتسوية المنازعات" من 25 إلى 26 نيسان المقبل

مركز "التحكيم التجاريّ" الخليجيّ يستعدّ لإطلاق ملتقى دوليّ في المملكة المغربيّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مركز "التحكيم التجاريّ" الخليجيّ يستعدّ لإطلاق ملتقى دوليّ في المملكة المغربيّة

مجلس التعاون لدول الخليج العربية
المنامة - العرب اليوم

تستضيف المملكة المغربية الملتقى الدولي بشأن "الاستثمار وتسوية المنازعات" في الفترة 25-26 نيسان/ أبريل 2014، بتنظيم من مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية "دار القرار" والمركز الدولي للوساطة والتحكيم في الرباط، وذلك في الدار البيضاء في فندق "رويال منصور مريديان"، وذلك بشراكة كل من وزارة السياحة المغربية ، الدار البيضاء الكبرى، ننانسي في فرنسا، غرفة التجارة الدولية لباريس ICC.
وأكّد الأمين العام لمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون أحمد نجم أن المملكة المغربية وضعت تطوير الاستثمار في صلب إستراتيجيتها الاقتصادية، واختارت من أجل ذلك سياسة لتشجيع الاستثمارات الأجنبية متمحورة أساسا في إطار مؤسسي وقانوني محفزين.
وأعلن "وما يميز المغرب أن في إمكان المستثمر الولوج مباشرة إلى أكثر من مليار مستهلك، بفضل مجموعة من اتفاقيات التبادل الحر مع الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة، وتركيا، ومصر، والأردن، وتونس".
وأوضح "كما ويتوافر في المغرب أربع مناطق حرة وكل البضائع التي تدخل وتخرج من المناطق الحرة للتصدير معفية من كل الواجبات والرسوم الإضافية المفروضة على الاستيراد" حسب ما ذكرت "بنا".
وبيّن نجم بأن فكرة إقامة الملتقى في الرباط نشأت من توجهات المركز المرحلية الجديدة، والتي ترتكز على وجود المركز أينما توجد استثمارات القطاع الخاص الخليجي، فقد وضع المركز في خطته أن يعزز وجوده في المغرب وتركيا التي فيها الكثير من الاستثمارات الخليجية، ثم سيتم الانطلاق إلى عدد من الدول الأخرى مثل ألمانيا الحاضنة هي الأخرى للعديد من الاستثمارات لدول المجلس، موضحًا بأن هذا التوجه ينسجم مع الرؤية والأهداف الاستراتيجية الجديدة التي دشنت ووافق عليها مجلس إدارة المركز، والتي ترتكز نحو انطلاق المركز من المحيط الإقليمي الخليجي إلى الدولي.
ونوه نجم بأنه سيتم تنظيم دورة تدريبية قبل الملتقى وذلك في "مجال ممارسة التحكيم وفق نظام غرفة التجارة الدولية ICC للعام 2012"، وهي الدورة التي سيتم تنظيمها في الفترة 23-24 أبريل 2014.
وأشار نجم إلى أنه سيتم على هامش الملتقى توقيع مذكرتي تعاون بين مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون مع جامعتين عريقتين في المغرب هما جامعة الحسن الأول في الدار البيضاء وجامعة القاضي عياض في مراكش، مبينًا بأن هذا التوقيع يأتي في سياق دعم أهداف المركز في نشر الثقافة التحكيمية، ودعم البحث العلمي في المجالين القانوني والتحكيمي.
وأوضح نجم بأنه "بات من المعروف بأن المغرب أصبحت تحتضن العديد من الاستثمارات من دول مجلس التعاون سواء مجتمعة أو منفردة، لذلك من الواجب تواجد مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون أينما وجدت الاستثمارات الخليجية؛ حماية للاستثمارات وحماية لتسوية أي منازعة تنشأ من عقود الاستثمار؛ لأن الاستثمار في المغرب يصنف بأنه استثمار دولي".
وبيّن نجم بأن المملكة المغربية قامت بالكثير من الإصلاحات التشريعية والقانونية والكثير من التحسينات في مجال الاستثمار السياحي التي تشجع المستثمر للدخول في هذا المجال، فعلى الرغم من الاضطرابات التي تحدث في العالم والعالم العربي تُعتبر المملكة المغربية من أفضل الدول تشريعيًا وأمنيًا وجذبًا للاستثمارات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز التحكيم التجاريّ الخليجيّ يستعدّ لإطلاق ملتقى دوليّ في المملكة المغربيّة مركز التحكيم التجاريّ الخليجيّ يستعدّ لإطلاق ملتقى دوليّ في المملكة المغربيّة



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال حدث رياضي

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab