المطالبة بخطوات جادَّة لإعادة رسم خريطة الاقتصاد العالميِّ ومراعاة الفقراء
آخر تحديث GMT02:13:23
 العرب اليوم -

التشاؤم يسيطر على وزراء التجارة في بالي وسط ظروف بالغة التعقيد

المطالبة بخطوات جادَّة لإعادة رسم خريطة الاقتصاد العالميِّ ومراعاة الفقراء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المطالبة بخطوات جادَّة لإعادة رسم خريطة الاقتصاد العالميِّ ومراعاة الفقراء

إجتماعات المؤتمر الوزاري الـ 9 في مدينة بالي الإندونيسية
القاهرة - محمد عبدالله

واصلت اجتماعات المؤتمر الوزاري التاسع فعالياتها لليوم الثاني على التوالي والمنعقدة في مدينة بالي الإندونيسية، حيث امتزجت كلمات وزراء التجارة ورؤساء الوفود المشاركين بنبرات من التشاؤم من فشل المؤتمر، والذي يُعقد في ظروف اقتصادية عالمية بالغة التعقيد، وهو ما أكد عليه مدير عام المنظمة روبرتو دى أزفيدو في كلمته في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، حيث طالب الدول الأعضاء بضرورة بذل المزيد من الجهد لإنهاء المؤتمر بنتائج إيجابية تسهم في تطوير منظومة التجارة العالمية وتحقق مصالح الدول الأعضاء.
وعلى المنوال جاءت كلمة مصر معبرة عن الواقع العالمي الصعب، حيث ألقى وزير التجارة والصناعة رئيس الوفد المصري المشارك في المؤتمر منير فخرى عبد النور كلمة مصر، والتي أكد خلالها أن الوضع العالمي الحالي يحتِّم ضرورة اتخاذ خطوات جادة لإعادة رسم خريطة الاقتصاد العالمي، وفق المتغيرات الجديدة على الساحة الدولية على أن يتم مراعاة تحقيق العدالة والشفافية بين مصالح الدول المتقدمة والدول النامية على حد سواء ، مؤكدًا أن مصر تؤمن بشدة بأن تقوية النظام التجاري المتعدد الأطراف هو في مصلحة جميع الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية وذلك في حالة استجابته لحاجات ومطالب كل الأعضاء خاصة الدول النامية والأقل نمواً ، وهو ما يمكن تحقيقه فقط من خلال تنفيذ أجندة الدوحة للتنمية.
وأشار إلى أهمية تضافر جهود جميع الدول أعضاء المنظمة لإنهاء أجندة جولة الدوحة للتنمية بنجاح ونتائج عادلة ومتوازنة، وذلك فى إطار 3 محاور رئيسية تشمل إعادة توازن قواعد منظمة التجارة العالمية من خلال إصلاحات لقواعد اقتُرِحت في "موضوعات التنفيذ"، ومن خلال تقوية أحكام المعاملة الخاصة والتفضيلية ، وإزالة تشوهات التجارة في السلع الزراعية من خلال الإلغاء التدريجي لدعم الصادرات، وتقليل الدعم المحلي المشوّه للتجارة ،بالإضافة إلى تعزيز محاور المعاملة الخاصة والتفضيلية في الاتفاقيات المتعلقة بنفاد السلع الزراعية والخدمات ونفاد السلع الاصطناعية من الأسواق.
وطالب الوزير أعضاء المنظمة بضرورة إعطاء الأولوية لتحسين وتبسيط عملية دخول الدول منظمة التجارة العالمية لكل من الدول النامية والمنظمات الحكومية الدولية ، مشيراً في هذا الصدد إلى تطلع مصر لحصول فلسطين والجامعة العربية على صفة المراقبين الدائمين في المنظمة، حيث طال انتظار طلبهم للانضمام للمنظمة.
ودعا الوزير الدول الأعضاء بالنظر فى اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية في منظمة التجارة العالمية، وذلك للمساهمة في تدعيم وتوسيع النظام التجاري العالمي، خاصة بعد إتمام دخول اليمن إلى المنظمة لتصبح الدولة العربية رقم 13 في المنظمة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المطالبة بخطوات جادَّة لإعادة رسم خريطة الاقتصاد العالميِّ ومراعاة الفقراء المطالبة بخطوات جادَّة لإعادة رسم خريطة الاقتصاد العالميِّ ومراعاة الفقراء



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab