مصر تلغي رسم الوارد على حديد التسليح التركي وترُد الفارق إلى المُستوردين
آخر تحديث GMT19:35:14
 العرب اليوم -

جهاز مُكافحة الدعم والإغراق يُنهي التحقيق في الشكاوى المُقدمة من الصُناع

مصر تلغي رسم الوارد على حديد التسليح التركي وترُد الفارق إلى المُستوردين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر تلغي رسم الوارد على حديد التسليح التركي وترُد الفارق إلى المُستوردين

وزارة التجارة والصناعة المصريّة
القاهرة - محمد عبدالله

قرّرت وزارة التجارة والصناعة المصريّة إلغاء رسم الوارد على حديد التسليح التركي والبالغ 299 جنيهًا عن كل طن يتم استيراده من الخارج.وقرّر جهاز مكافحة الدعم والإغراق إنهاء إجراءات التحقيق في الشكوى المقدمة من صناع حديد التسليح والتي تم بموجبها فرض رسم وقاية مؤقت قدره 299 جنيهًا للطن لمدة 200 يومًا، وانتهت إجراءات التحقيق إلى عدم وجود علاقة سببية بين الزيادة في الواردات والتهديد بالضرر على الصناعة المحليّة.
وطالب وزير التموين الدكتور محمد أبو شادي، الخميس، بإلغاء الرسوم على حديد التسليح المستورد من الخارج بعد أنّ قفزت أسعاره في السوق المحليّة بشكل كبير.
وأشار وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور، إلى أنّ اللّجنة الاستشارية الممثل بها الجهات المعنية أوصت بتأييد رأي الجهاز، وبناءً على ذلك فقد تم إصدار القرار الوزاري رقم 784 لعام 2013 بتاريخ 21/11/2013، بإنهاء إجراءات التحقيق وإعادة قيمة الرسوم الوقائية السابق تحصيلها.
وتقدمت غرفة الصناعات المعدنيّة التابعة لاتحاد الصناعات المصرية بشكوى في أيلول/سبتمبر من عام 2012، نيابة عن 12 شركة تعمل في السوق المحلي، وبناءً عليها قام جهاز مكافحة الدعم والإغراق بفرض رسوم مؤقتة لمدة 200 يومًا لحين الانتهاء من التحقيقات، وقام الجهاز بتحليل البيانات المقدمة من الأطراف كافة، وعقد جلسات استماع علنيّة للاستماع لوجهة نظر كل طرف، وانتهى العمل بالرسوم المؤقتة في حزيران/يونيو 2013.
وطالبت لجنة الحديد بجمعية الأعمال والاستثمار الدولي "إيبيا" بضرورة كسر حلقات الاحتكار التي تمارسها بعض مصانع الحديد والصلب في مصر تحقيقًا لمصلحة المستهلك بعد اتجاه الشركات لرفع أسعار حديد التسليح بشكل مفاجئ وكبير خلال الأشهر الأخيرة.
وأكدت اللّجنة، في بيان تلقى "العرب اليوم" نسخه منه، أنّ الحديد يعد سلعة إستراتيجية مهمة لارتباطها بسوق الإنشاء والتعمير، وبالتالي فإن رفع الأسعار سيؤدي مباشرة إلى زيادات في أسعار الوحدات السكنيّة بما يضر المواطن البسيط.
وأكدت اللّجنة أن بعض المصانع رفعت أسعارها بصوره غير مبررة، فضلًا عن انتهاج سياسات بيع جديدة غير متفق عليها، بما يعد مخالفة صريحة للقواعد المستقرة في السوق المصريّة، ولقواعد حمايّة المنافسة ومنع الاحتكار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تلغي رسم الوارد على حديد التسليح التركي وترُد الفارق إلى المُستوردين مصر تلغي رسم الوارد على حديد التسليح التركي وترُد الفارق إلى المُستوردين



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab