أزمة رفع سقف الدين العام الاميركي اجتازت قطوعاً كان يتهدد اقتصاد الولايات المتحدة
آخر تحديث GMT01:13:23
 العرب اليوم -

الكونغرس وافق والكرة أصبحت في ملعب مجلس النواب للتصويت على المشروع

أزمة رفع سقف الدين العام الاميركي اجتازت قطوعاً كان يتهدد اقتصاد الولايات المتحدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أزمة رفع سقف الدين العام الاميركي اجتازت قطوعاً كان يتهدد اقتصاد الولايات المتحدة

مبنى الكونغرس الأميركي
واشنطن - العرب اليوم

خطت الولايات المتحدة  خطوة متقدمة نحو الخروج من قطوع اقتصادي كان يتهددها بسبب الخلافات السياسية التي اشتدت في الاسبوعين الماضيين بين الحزبين الديموقراطي و الجمهوري على خلفية أزمة الدين العام. فقد توصل مجلس الشيوخ الأميركي إلى اتفاق لرفع سقف الدين الحكومي وإعادة فتح المؤسسات الحكومية المغلقة منذ 16 يوما، من المتوقع أن يقره أيضا مجلس النواب، وذلك قبل ساعات من نهاية المهلة القانونية لرفع سقف الدين.
وأعلن زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد والأقلية الجمهورية ميتش ماكونيل أنهما اتفقا على رفع سقف الدين إلى 7 فبراير/شباط، وإقرار موازنة مؤقتة حتى 15 يناير/كانون الثاني.
وتعهد عضو مجلس الشيوخ المحافظ تيد كروز، من جانبه، بأنه لن يعمل على تعطيل الاتفاق في مجلس الشيوخ. رغم ذلك، هاجم كروز الاتفاق بشدة، وخصوصا أنه لن يقطع التمويل عن قانون الرعاية الصحية (أوباماكير) كما كان يطالب الحزب الجمهوري قبلا.
ورغم موافقته على رفع سقف الدين والموازنة المؤقتة، قال ماكونيل إن الجمهوريين لا يزالون على تعهدهم بنقض (أوباماكير).
واتهم ماكونيل الدموقراطيين بـ"العناد الأيديولوجي"، وقال إن الاتفاق كان "أقل مما أملنا تحقيقه".
ولفت ماكونيل إلى أن الاتفاق يتضمن اقتطاعات في الانفاق الحكومي، وتخفيضا للعجز الفيدرالي دون رفع الضرائب، وقال إن ذلك يحدث لأول مرة منذ 32 عاما.
هذا ولا يزال الاتفاق يحتاج إلى إقرار مجلسي النواب (حيث يسيطر الجمهوريون) والشيوخ (حيث يسيطر الديموقراطيون) ، ثم توقيع الرئيس باراك أوباما، وكل ذلك قبل منتصف الليل، حيث الموعد النهائي لرفع سقف الدين الحكومي قبل أن تسقط الحكومة في حالة عجز عن الإيفاء بالتزاماتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزمة رفع سقف الدين العام الاميركي اجتازت قطوعاً كان يتهدد اقتصاد الولايات المتحدة أزمة رفع سقف الدين العام الاميركي اجتازت قطوعاً كان يتهدد اقتصاد الولايات المتحدة



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab