محمد الجدعان يُؤكّد أنّ طرح أرامكو يُساعد اقتصاد السعودية على التحوّل عن النفط
آخر تحديث GMT00:31:42
 العرب اليوم -

ارتفعت أسهمها بنسبة 10% خلال ظهورها الأول في بورصة الرياض

محمد الجدعان يُؤكّد أنّ طرح "أرامكو" يُساعد اقتصاد السعودية على التحوّل عن النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد الجدعان يُؤكّد أنّ طرح "أرامكو" يُساعد اقتصاد السعودية على التحوّل عن النفط

وزير المالية السعودي محمد الجدعان
الرياض ـ العرب اليوم

أكّد وزير المال السعودي محمد الجدعان، على أنّ إدراج "أرامكو" السعودية سيدعم جهود المملكة الرامية لتنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط لأنه سيتم ضخ معظم العائدات في مشاريع محلية، بينما سيساعد الاهتمام العالمي المحيط بالصفقة على جذب رأس المال الأجنبي.

وارتفعت أسهم "أرامكو" السعودية بالحد الأقصى المسموح به للزيادة بنسبة 10% لها في ظهورها الأول في بورصة الرياض الأربعاء، بعد الحصيلة القياسية المرتفعة التي جمعتها شركة النفط العملاقة التي تسيطر عليها الدولة في الطرح العام الأولى وبلغت 25.6 مليارات دولار.

وقال الجدعان: "ستُستخدم العائدات بشكل كبير، ربما ليس كليا، في الاقتصاد المحلي، في مشاريع حيث سيكون صندوق الاستثمارات العامة المحرك الأول وهو ما سيجذب بعد ذلك بشكل أساسي المزيد من مشاركة القطاع الخاص، لذا ستبقى معظم الأموال في النظام".

وأضاف الجدعان أن حقيقة أن ثلث مبيعات الأسهم غطاها السعوديون الأفراد تعد أمرا إيجابيا بالنسبة إلى "الاحتفاظ بالثروة وللمدخرات" وأن المشترين الرئيسيين في الطرح العام الأولى هم مستثمرون سعوديون كانوا سيحتفظون بالمال خارج المملكة في الظروف العادية.

وتابع قائلا إن الإدراج ينبغي أن يساعد في المدى الطويل في تعزيز أسواق المال السعودية ويجذب الاستثمار الأجنبي.

وأضاف "أصل بهذه الجودة يجذب الكثير من الاهتمام، عندما تجذب الاهتمام لهذه الشركة فإنك بالتالي تجذب الاهتمام لأصول أخرى في البلاد لم تكن لتكون جذابة بمفردها في ظروف أخرى بالنسبة للمستثمرين الدوليين".

وذكر الجدعان أن تأثير بيع أسهم في أرامكو على الوضع المالي السعودي سيستغرق وقتا، وأضاف "سواء تلقى صندوق الاستثمارات العامة 100 مليار دولار أو 25 مليار دولار فإنه يحتاج إلى الوقت لتوزيع المال".

وقال الوزير إن الرياض تعتزم المضي قدما في تخفيضات أكبر لدعم الطاقة بين عامي 2020 و2025 لكن الحكومة ستقيّم تأثير ذلك على نمو القطاع الخاص قبل أن تقرر حجم التخفيضات وموعدها، وتابع "ننظر تحديدا للقطاع الصناعي وكيف سنضمن أن لا يسبب أي إصلاح لسعر الطاقة الضرر له، لذا فإننا ننظر في الأمر وندرسه".

قد يهمك ايضـــًا :

السعودية تؤكّد أنّها ستواصل دعم صندوق “أوبك” للتنمية الدولية

"يورومني السعودية" 2019 يُناقش تطوير القطاع المالي وسط المُتغيِّرات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد الجدعان يُؤكّد أنّ طرح أرامكو يُساعد اقتصاد السعودية على التحوّل عن النفط محمد الجدعان يُؤكّد أنّ طرح أرامكو يُساعد اقتصاد السعودية على التحوّل عن النفط



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 00:11 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
 العرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 21:24 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يُحذر روسيا من التصعيد العسكري مع أوكرانيا
 العرب اليوم - بايدن يُحذر روسيا من التصعيد العسكري مع أوكرانيا

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها

GMT 14:23 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر تفكك شبكات متخصصة في تهريب الأثار

GMT 11:00 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الفرنسي يحلم بتحقيق إنجاز جديد في كأس ديفيز للتنس

GMT 16:12 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المصري يتوج بالبطولة العربية لسباعيات الرجبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab