أزمة مالية خطيرة تهدّد الأمم المتحدة بالانهيار بسبب فيروس كورونا
آخر تحديث GMT04:34:25
 العرب اليوم -

استخدمت معظم الرصيد النقدي المُرحّل المنخفض إلى 50 مليون دولار

أزمة مالية خطيرة تهدّد الأمم المتحدة بالانهيار بسبب فيروس "كورونا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أزمة مالية خطيرة تهدّد الأمم المتحدة بالانهيار بسبب فيروس "كورونا"

فيروس كورونا
واشنطن - العرب اليوم

أكّد الأمين العام للأمم المتحدة لإدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات، موفسيس أبيليان ، في رسالة إلكترونية أن الأمم المتحدة تواجه انهيارا ماليا "خطيرا" بسبب نفقاتها الإضافية التي تهدف إلى "الاستجابة للأزمة الصحية العالمية" لمواجهة الفيروس التاجي"كورونا".

وأشار ابيليان إلى أنه "في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، استخدمت الأمانة معظم الرصيد النقدي المرحل من عام 2019 والذي انخفض من حوالي 200 مليون دولار إلى 50 مليون دولار في بداية عام 2020".

وجاء البريد الإلكتروني كتفسير يتعلق بمذكرة في 1 أبريل حول المسألة التي أصدرتها كاثرين بولارد، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة لاستراتيجية الإدارة والسياسات والامتثال.

وحذرت بولارد في المذكرة، التي حصلت على نسخة منها شبكة سي بي إس نيوز"  من "التأثير الفوري للانتقال إلى ظروف عمل بديلة استجابة لتفشي COVID-19" والتي قالت إنها ستؤدي إلى "تخفيضات في السفر والخدمات التعاقدية. ، ومصروفات التشغيل العامة عبر جميع الميزانيات".

وقالت إن الأمم المتحدة تتوقع "مطالب جديدة على عملياتنا وخدماتنا بينما نستجيب للأزمة الصحية العالمية' فيما يتعلق بوباء كورونا".

وأشار بولارد إلى أنه بسبب "تدهور حالة السيولة في كل من الميزانية العادية وعمليات حفظ السلام ، وجه الأمين العام تدابير إضافية في جميع كيانات الأمانة العامة لإدارة النفقات والسيولة".

وحذرت من أن تدابير التقشف التي تتخذها الأمم المتحدة قد تعوق قدرتها "على أداء عمل المنظمة في وقت يحتاج فيه العالم إلى الأمم المتحدة أكثر من أي وقت مضى".

وبحسب بولارد ، تخطط الأمم المتحدة "للقيام بنفقات غير متوقعة نتيجة لوباء COVID-19".

وخصت انخفاضا كبيرا في المساهمات للأنصبة المقررة للميزانية العادية خلال الربع الأول من هذا العام ، مضيفة أن سداد الأنصبة المقررة من قبل أعضاء الأمم المتحدة أدى إلى "فجوة في التحصيل تزيد على 220 مليون دولار".

وأشار المسؤول أيضًا إلى أن الأمم المتحدة ستؤجل "كل الإنفاق التقديري ما لم تكن مرتبطة بشكل مباشر وفوري بالأنشطة الجارية الجارية التي لم تتأثر بالقيود التي يسببها الوباء".

وأكد بولارد أنه مع مواجهة عمليات حفظ السلام "ضغوط السيولة المتزايدة" في الوقت الراهن ، فإن الوضع النقدي الحالي البالغ 1.4 مليار دولار "الكاد يكفي" للحفاظ على العمليات الميدانية حتى نهاية يونيو.

"ليس هناك مجال للمدفوعات للدول المساهمة بقوات وبأفراد شرطة في الدورتين الفصليتين لشهري مارس ويونيو ، الأمر الذي سيتطلب حوالي 1.1 مليار دولار. أعتمد على تعاونك وتعاونك ودعمك لضمان قدرتنا على مواصلة العمليات على الرغم من خطورة وأضافت أن القيود المالية التي نواجهها"ـ وفقا للأمين العام للأمم المتحدة والذي يصف الفيروس التاجي بأنه أعظم اختبار في العالم منذ الحرب العالمية الثانية

وجاءت مذكرة بولارد بعد أن حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس يوم الأربعاء من أن المنظمة في قبضة "القيود المالية المتزايدة" بسبب الفيروس التاجي بالإضافة إلى متأخرات العديد من الدول.

وفقًا لـ جوتيريس، أنهت الأمم المتحدة عام 2019 بمتأخرات بلغت 711 مليون دولار ، وهو أعلى مستوى لعقد من الزيادات وبنسبة 34٪ مقارنة بالعام السابق".

وشدد أيضا على أن جائحة الفيروس التاجي يمثل أخطر خطر على السلام العالمي الذي شهده العالم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية ، واصفا أيضا التفشي بأنه "أزمة صحية عالمية لا مثيل لها في 75 عاما من تاريخ الأمم المتحدة ، قتل الناس ونشر المعاناة الإنسانية وتقويض حياة الناس ” وفقا لقوله

وفي غضون ذلك ، أخبر المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق جاساريفيتش شبكة سي بي إس نيوز أن منظمة الصحة العالمية أطلقت صندوق الاستجابة للتضامن الأول من نوعه COVID-19 لجمع الأموال من مجموعة واسعة من الجهات المانحة والدعم عمل منظمة الصحة العالمية وشركائها لمساعدة البلدان على الاستجابة لـ COVID-19.

وتأتي التطورات في الوقت الذي تشير فيه أحدث تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى وجود 1093349 حالة مؤكدة من حالات الإصابة بالفيروس التاجي على مستوى العالم ، ويبلغ عدد الوفيات 58620 حالة.

قد يهمك ايضـــًا :

"الصحة العالمية" تعلن آخر إحصائية لوفيات ومصابي "كورونا"

اكتشاف حالة "كورونا" جديدة في مصر لمواطن عائد من الخارج

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزمة مالية خطيرة تهدّد الأمم المتحدة بالانهيار بسبب فيروس كورونا أزمة مالية خطيرة تهدّد الأمم المتحدة بالانهيار بسبب فيروس كورونا



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية بفستان السهرة مع الكاب لخطف الأنظار

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab