موجودات مؤسسة النقد العربي السعودي ساما تتراجع الى 1938 تريليون ريال
آخر تحديث GMT04:24:12
 العرب اليوم -

بند "النقد الأجنبي والذهب" يبلغ نهاية أيار 2017 ما قيمته 245 بليون ريال

موجودات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" تتراجع الى 1.938 تريليون ريال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موجودات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" تتراجع الى 1.938 تريليون ريال

مؤسسة النقد العربي السعودي
الرياض - العرب اليوم

تراجعت موجودات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" نهاية أيار/مايو 2017 إلى 1.938 تريليون ريال في مقابل 1.956 تريليون ريال لشهر نيسان/أبريل الماضي بتراجع 18 بليون ريال نسبتها 0.93 في المئة، وفي مقابل 2.227 تريليون ريال نهاية مايو 2016 بتراجع قدره 289 بليون ريال، نستبه 13 في المئة. وأظهرت بيانات "ساما" الشهرية بلوغ بند النقد الأجنبي والذهب نهاية مايو/أيار 2017 ما قيمته 245 بليون ريال في مقابل 232 بليوناً لشهر أبريل/نيسان الماضي، بنسبة زيادة 6 في المئة وفي مقابل 238 بليون ريال لشهر مايو 2016، بنسبة ارتفاع 3 في المئة، فيما بلغت الودائع لدى المصارف بالخارج نهاية مايو 2017 ما قيمته 361 بليون ريال في مقابل 358 بليوناً لشهر أبريل الماضي بنسبة ارتفاع 1.04 في المئة، وفي مقابل 529.5 بليون ريال للفترة نفسها من العام 2016 بنسبة تراجع 10 في المئة.

أما الاستثمارات في الأوراق المالية في الخارج فبلغت نهاية مايو الماضي ما قيمته 1.256 تريليون ريال في مقابل 1.278 تريليون ريال نهاية أبريل الماضي بنسبة تراجع 1.7 في المئة، وفي مقابل 1.399 تريليون ريال نهاية مايو 2016 بنسبة تراجع 10 في المئة. وتوزع بند "نقد في الصندوق" إلى نقود معدنية، و"ورق نقد سعودي" التي بلغت نهاية مايو الماضي 41.5 بليون ريال في مقابل 32 بليوناً لشهر أبريل الماضي بنسبة زيادة 31 في المئة، وفي مقابل 34 بليون ريال نهاية مايو 2016 بنسبة زيادة 21 في المئة، أما النقود المعدنية فبلغت نهاية مايو الماضي 17 مليون ريال في مقابل 19 مليوناً نهاية أبريل الماضي، بنسبة تراجع 10.5 في المئة، وفي مقابل 8 ملايين ريال نهاية مايو 2016 بنسبة زيادة 109 في المئة.

أما بند "موجودات متنوعة أخرى" فبلغت قيمتها نهاية مايو الماضي 33.86 بليون ريال في مقابل 57.3 بليون ريال نهاية أبريل الماضي بنسبة تراجع 41 في المئة، وفي مقابل 26.2 بليون ريال نهاية مايو من العام الماضي بنسبة زيادة 29 في المئة.

إلى ذلك، ارتفعت مطلوبات المصارف من القطاع الخاص نهاية مايو 2017 إلى 1.422 تريليون ريال في مقابل 1.417 تريليون ريال نهاية أبريل 2017 بزيادة نسبتها 0.31 في المئة وفي مقابل 1.433 تريليون ريال نهاية مايو 2016 بنسبة تراجع 0.75 في المئة. وتوزعت مطلوبات المصارف من القطاع الخاص على بند "استمثارات في أوراق مالية خاصة"، وبند "الائتمان المصرفي" الذي بلغ قيمته نهاية مايو الماضي 1.366 تريليون ريال في مقابل 1.361 تريليون ريال نهاية أبريل الماضي بنسبة ارتفاع 0.37 في المئة في مقابل 1.382 تريليون ريال نهاية مايو من العام الماضي بسبة تراجع 1.2 في المئة.

وشمل الائتمان المصرفي كل من بند "كمبيالات مخصومة"، وبند قروض وسلف وسحوبات على المكشوف التي بلغت قيمتها نهاية مايو الماضي 1.352 تريليون ريال في مقابل 1.348 تريليون ريال نهاية أبريل الماضي، بنسبة ارتفاع 0.34 في المئة وفي مقابل 1.368 تريليون ريال نهاية مايو 2016 بنسبة تراجع 1.15 في المئة، أما بند "كمبيالات مخصومة" فبلغت قيمتها نهاية مايو الماضي 13.38 بليون ريال في مقابل 13 بليوناً نهاية أبريل 2017، بنسبة ارتفاع 3.2 في المئة وفي مقابل 14.2 بليون ريال نهاية مايو من العام الماضي بنسبة تراجع 5.74 في المئة. وبلغت قيمة بند "استثمارات في أرواق مالية خاصة" نهاية مايو من العام الحالي 56 بليوناً في مقابل 56.4 بليون ريال نهاية أبريل 2017، بنسبة تراجع 1.01 في المئة وفي مقابل 50.1 بليون ريال نهاية مايو من العام 2016، بنسبة ارتفاع 11.6 في المئة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موجودات مؤسسة النقد العربي السعودي ساما تتراجع الى 1938 تريليون ريال موجودات مؤسسة النقد العربي السعودي ساما تتراجع الى 1938 تريليون ريال



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab