أزمة الغواصات تتجدد وتتسبب بتأجيل محادثات تجارية بين أستراليا وأوروبا
آخر تحديث GMT10:29:35
 العرب اليوم -

أزمة الغواصات تتجدد وتتسبب بتأجيل محادثات تجارية بين أستراليا وأوروبا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أزمة الغواصات تتجدد وتتسبب بتأجيل محادثات تجارية بين أستراليا وأوروبا

الاتحاد الأوروبي
بروكسل ـ العرب اليوم

تأجلت جولة من محادثات التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وأستراليا، في أعقاب نزاع حول قرار كانبيرا بإلغاء صفقة غواصات فرنسية بمليارات اليوروهات، وفقا لمسؤولين.وأكدت ميريام غارسيا فيرير، المتحدثة باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي المسؤولة عن التجارة، القرار، الجمعة، لكنها لم تذكر أي سبب محدد للتأجيل. من جانبه، قال وزير التجارة الأسترالي، دان تيهان، إنه سيواصل خططه للقاء نظيره الأوروبي فالديس دومبروفسكيس الأسبوع المقبل لمناقشة مفاوضات نوفمبر/ تشرين ثان. كما قال في بيان "اتفاقية التجارة الحرة في مصلحة أستراليا والاتحاد الأوروبي وستقوي علاقتنا المبنية على التزام مشترك بالديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون والانفتاح الاقتصادي".وأضاف: "نحن نتفهم رد الفعل الفرنسي على قرارنا المتعلق بالغواصة، لكن في النهاية يجب على أي دولة أن تتصرف من أجل مصلحتها الوطنية - وهو ما فعلته أستراليا".من جانبه، أطلق الاتحاد الأوروبي مفاوضات بشأن اتفاقية تجارية مع أستراليا في عام 2018. وكان من المقرر عقد الجولة الثانية عشرة من المحادثات في وقت لاحق من هذا الشهر عبر مؤتمر بالفيديو.هذا ووقعت أستراليا صفقة بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (66 مليار دولار) مع مجموعة نافال الفرنسية المملوكة أغلبيتها للدولة في عام 2016 لبناء 12 غواصة تقليدية تعمل بالديزل والكهرباء. لكن رئيس الوزراء، سكوت موريسون، ألغى الصفقة الشهر الماضي في إطار تحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا من شأنه تسليم أسطول أسترالي من ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية على الأقل. ولم تغضب هذه الخطوة فرنسا فحسب، بل أثارت انتقادات من رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.

قد يهمك ايضا 

الاتحاد الأوروبي يدخل على خط أزمة الغواصات ويعتبر معاملة فرنسا "غير مقبولة"

أميركا والاتحاد الأوروبي يتبنيان اتفاقاً عالمياً لخفض انبعاثات الميثان

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزمة الغواصات تتجدد وتتسبب بتأجيل محادثات تجارية بين أستراليا وأوروبا أزمة الغواصات تتجدد وتتسبب بتأجيل محادثات تجارية بين أستراليا وأوروبا



GMT 10:29 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية
 العرب اليوم - الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية

GMT 02:54 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
 العرب اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:22 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 08:53 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات سيارة "هوندا بايلوت LX" 2019

GMT 09:43 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسباب هروب المرأه من فراش الزوجية

GMT 19:27 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

الصحابية عاتكة بنت زيد زوجة الشهداء

GMT 08:37 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

من جيوب الأغنياء لا الفقراء

GMT 01:46 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

مشجع يطالب بالقبض على المصارع رومان رينز

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:27 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

أفضل وصفة طبيعية لمعالجة الشعر الجاف

GMT 17:55 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

حافظ يعلن أن العنصر الأجنبي لم يقدِّم أي جديد للنادي

GMT 21:10 2018 السبت ,14 تموز / يوليو

السرير غير المرتب أفضل لصحة الإنسان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab